• ×

01:18 مساءً , الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018

برامج التواصل الاجتماعي - ( 2 )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :
نستكمل الحديث عن برامج التواصل الجماعي المنتشرة بيننا ، والتي أخذت حيزاً كبيراً من أوقاتنا ، فتستخدم إما بطريقة حسنة وإما بطريقة سيئة .
فإن كان ولا بُدّ من استخدامها ، فبطريقة حسنة ، لذا يجب علينا أن نفعلها تفعيلاً إيجابياً ، ونستخدمها استخداماً صحيحاً ، لنجني من ورائها المنفعة والثمرة الناضجة ، نستخدمها فيما يرضي الله ويرضي رسوله صلى الله عليه وسلم ، فهي نعمة عظيمة من الله للتواصل فيما بيننا فيجب أن نشكر الله عليها باستخدامها فيما يرضيه ، فنصل بها الأهل والأرحام والأصدقاء ومعرفة أخبارهم وأحوالهم وما يتقلبون فيه من النعم ، والتذكير والنصح ونشر العلم بها وما ينفع الناس في الدنيا والآخرة ، لتكون شاهدة لنا يوم القيامة .
ـ من أنواع الاستخدام الصحيح لها وفائدته :
1)ـ نشر العلم :
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته علماً علمه ونشره . . . )(1)
فالعمر محدود ومهما طال ، والأعمال التي تتم في عمرك المحدود تنتهي عند الموت ، ولكن هناك أعمالاً تستمر للإنسان بعد موته ، وهذا من فضل الله تعالى كبير ، منها نشر العلم كما في الحديث .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)ـ رواه ابن ماجه ، وابن خزيمة في صحيحه ، والبيهقي ، وإسناد ابن ماجة حسن .
فخير الأعمال علم تنتفع به وتنشره في حياتك ويبقى أثره بعد مماتك ، فانظر إلى من قد رحل من العلماء وخلّف علماً وأثراً كبيراً يبقى له أجره بعد موته ويجري عليه أجره فمن هؤلاء ، الإمام البخاري ماذا ترك من العلم ، وكذلك الإمام مسلم ، والأئمة الأربعة ، وكذلك شيخ الإسلام ابن تيمية ، وتلميذه ابن القيم ، ومن بعدهم ابن باز والعثيمين ، فلا نستطيع إحصائهم أبداً ، وكل عالم خلف علماً ينتفع به بعد رحيله كلٌ في تخصصه ، وقد ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر .
وإن لم تكن عالماً فانشر العلم الشرعي وما ينتفع به الناس ، فاحرص ان يكون لك عملٌ يجري عليك أجره بعد الموت ، حتى لو كانت أحاديث ونصائح ورسائل قصيرة أو تغريدات نافعة ومفيدة ، فما أسرع انتشارها عبر النت أمام العالم ، فاحرض على ألاّ تنشر شيئاً إلاّ وأنت متأكد من صحته ، حتى لا تكون سبباً في نشر بدعة أو ضلالة أو حديثاً مكذوباً على رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن في ذلك وعيداً شديداً ، أو دعاء لم يرد عنه .
كذلك عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (نضر الله امرأ سمع منا حديثاً فحفظه حتى يبلغه فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ورب حامل فقه ليس بفقيه) (1) .

2)ـ صلة الرحم :
صلة الرحم واجبة من الواجبات , وقطيعتها معصية من عظائم الذنوب , وبهذه البرامج نصل الرحم وبالرسائل نعرف أحوالهم ، ونقوم بواجبهم وحقوقهم من التهنئة في المناسبات ، والتعزية في المصائب ، ودعوتهم والتواصل معهم في جميع الأوقات أولاً بأول برسائل كتابية وصوتية ومرئية ، وهي مفيدة من هذه الناحية .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)ـ أخرجه أبو داود وصححه الترمذي وابن حبان .
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من سرهُ أن يبسط له في رزقه ، ويُنسأ له في أثرة فليصل رحمه) (1) .
فزيارة الرحم قد تكون صعبة في بعض الأوقات لضيق الوقت أو لبعد المسافة أو لكثرة الانشغال والارتباطات المنزلية ، فبرنامج (الواتس أب) أسهل وسيلة في ذلك ، إرسال تسأل عن الأخبار والأحوال وانتظار الاجابة لا يأخذ من الوقت شيئاً ، مع أنها لا تغني عن الاتصال وسماع الصوت .
فبذلك قد وصلت الرحم ، وكسبت أجراً بإذن الله تعالى ، والحمد لله الأمور صارت أسهل من سابق .

3)ـ القروبات أو المجموعات :
هذه الميزة في برنامج التواصل الواتساب (whatsApp) فقط وأضافت عليه في استخدامه ميزة القروبات وفائدتها جمع الأهل والأصدقاء والأحباب والأبناء في قروب خاص بحيث يحدث بينهم التحاور والتواصل .
مثل قروب الأصدقاء يجمع فيه أصدقائه وأحبابه ويتم التواصل معهم عنه طريقه ، أو قروب الزملاء في العمل ويجعله للتواصل بينهم بما يخص العمل ومستجداته ومتطلباته برسالة واحدة ، أو قروب الأبناء ويجعله للتواصل والتحاور مع أبنائه وخاصة إن كانوا بعيدين عنه ، أو قروب الأشقاء أو الإخوان ويتم التواصل كل يوم عن طريقه أو يرسل رسالة واحدة للجميع عن طريقه ويعرف أخبارهم وجديد أحوالهم وما يمت له بأي صله عنهم ولا ينقطع بالتواصل معهم ، أو قروب جماعة المسجد ويرسل لهم فيما إذا كانت دروس المسجد مقامة أو التحفيظ أو المحاضرات أو النصائح والارشادات والمناسبات وأوقاتها ، وهي عن طريق الأرقام المسجلة بهاتفك فقط .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)ـ أخرجه البخاري في الفتح10(5986) ومسلم في صحيحه (2557) .
4)ـ المتابعة والريتويت :
وهذه الخدمة لا تكون إلاّ في برنامج التواصل الاجتماعي تويتر (Twitter) فقط ، بحيث تقوم بمتابعة مجموعة من الأشخاص سواء الدعاة والمشاهير ورجال الدين والدولة بحيث أنك تحصل على الفائدة ، ومن ليس لديه ما يستحق المتابعة فلا داعي من متابعته مطلقاً ، لأن الإنسان بطبعه وفطرته السليمة يبحث عن كل ما يفيده في دنياه وأخراه .
وقراءة ما يطرحونه من الفوائد والمعلومات القيمة ، والاستفادة من طرحهم ، وعمل الريتويت أو إعادة الإرسال بحيث تصل كل من يقوم بمتابعتك .
وانشر العلم عن طريقة والنصائح والفوائد العلمية ، واحذر سرقة التغريدات أو ما يسمونه (لطش التغريدات) حيث أن هذه العبارة لا تعتبر مثل السرقة في قوة لفظها ، وأن تنسبها لنفسك ، لأن من الأمانة العلمية نقل العلم عمن أخذ منه .
أما الفيس بوك فعالم آخر ومجاله متسع لإضافة الأصدقاء ، ونشر الصور والمقاطع وكتابة جزءً كبيراً لنشره ، فانشر كل ما يفيد وما ينفع ، وابتعد عن نشر الصور والمقاطع والكتابات التي تضرك بدنياك وأخراك ، واحذر من نشر الكذب والشائعات وأنت لا تعلم بها .

هذا ما تيسر كتابته ، ونلقي بحلقة قادمة بإذن الله تعالى . . والله ولي التوفيق
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

كتبه
الأستاذ : عيسى بن سليمان الفيفي
29/ 11/ 1433هـ
نجران




برامج التواصل الاجتماعي
(الحلقة الأولى)
http://www.faifaonline.net/faifa/art...ow-id-2588.htm


 2  0  1175
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:18 مساءً الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018.