• ×

11:26 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

السياحة الداخلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السياحة الداخلية

بقلم: هادي بن قاسم الفيفي .

مع بداية إجازة منتصف الفصل التي قد يصعب الترتيب للاستفادة منها بشكل مجزى نتيجة لقصر المدة وارتفاع التكاليف مقارنة بما قد يستمتع فيه الشخص من وقت نظرا لعدم إمكانية الحصول على حجوزات مع بداية ونهاية الاجازه ، يتبادر للذهن ما تتمتع به منطقتنا الغالية من مقومات تجعل كل ذي عقل يغتنم فرصة توفرها بالاستمتاع بها ، فما تحويه فيفاء وما جاورها من منتزهات وجو عليل رغم شح الأمطار الذى تعيشه الآن المملكة بأكملها تجعلها هدف سياحي ومتنفس رائع لايمكن الحصول عليه بدون تكاليف عالية.
ولكن للأسف نجدها مرتع للزوار والعابرين فيما نقبع نحن حبيسي البيوت دون الاستفادة من هذه المقومات وربما كان أقصى ما يسعدنا هو إشادة وفد أجنبي أو احد زوار المنطقة من أعضاء الوزارات ، بينما نعيب على الجهات المختصة عدم توفير مقومات السياحة والأماكن الترفيهية .
لا اعتقد أن من أبناء فيفا من يستغل المنتزهات والغابات الطبيعية المحيطة في الترفيه عن نفسه وعائلته بقضاء يوم أو ساعات جميله في حين انه قد يتكبد عناء السفر إلى أبها أو إلى مناطق أخرى ربما لا يجد الجو والطبيعة المحيطة به ولكنها المقولة الشهيرة (زامر الحي لايطرب ).
فلا تستهوينا طبيعة منطقتنا التي يحلم الغير بالقرب منها فكيف لو قدر له العيش فيها ، لماذا لا نجد أبناء فيفاء في منتزهاتها وأوديتها هذه دعوه صادقه للتمتع بطبيعة المنطقة التي لا نكف ليل نهار عن ترديد إشادة الزوار والأجانب بها وانبهارهم بمحتوياتها فنحن بنعمه يغبطنا عليها الكثير .
فوادي عمق والمفره والقرحان والعين الحاره منتزهات لا تحتضن مثلها أشهر المناطق السياحية فلماذا نحرم أنفسنا هذه النعمة التي حبانا الله إياها.

هادي بن قاسم الفيفي


 3  0  936
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:26 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.