• ×

09:35 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

هـــــل كـــــل ذكـــــور بني آدم..رجــال؟!!!! 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قال تعالى: { الرجال قوامون على النساء }.عندما جعل الله تعالى القوامة لرجل على المرأة فإن ذلك لِما يتميز به الرجل من مميزات جعلته مؤهلاًًًًً لتلك المهمة العظيمة التي خصه الله بها.

فهو وبحسب الدراسات العلمية يستخدم عقله بطريقة أفضل من المرأة التي تحكمها عواطفها..وغالباً مانجد أن تصرفات الرجل في مواجهة المشاكل أنجح من تصرف المرأة..

إذاً بإستطاعتنا القول بإن الرجل هو الأقدر على تحديد منهج الأسرة وضبطها والمحافظة على تماسكها وأستقرارها..

ولـــــكـــن...!!!

هل كل الرجال مؤهلين لهذه المهمة؟!!!
هل كل رجل يستطيع ان يكون عظيمًا كعظمة المهمة التي خصه الله بها؟!!

سؤال سنجد إجابته في بعض البيوت وربما في الأسواق وحتى في المناسبات نجد الإجابة عندما ترى أحدهم في سيارته و(هــي) بجانبه كاشفة عن عينيها وكفيها وربما كانت عباءتها تحتاج الى عباءه..وهو وبكل بساطة صامت.. فأمر سترها لا يعنيه..!!

نجد الأجابة في حديث أبناء ذلك الجاهل عن الأفلام والمسلسلات الساقطة..وعن التقنية التي تُستخدم بلا رقابة وبلا توعية..فأمر تربية أبنائه لا يعنيه..!!

نرى الإجابة في تصرفات أبــنـة ذلك (الرجــل) الذي لم يُربي فيها معنى الشعور بالمسؤولية...فنراها تستغل فرصة الحرية في المدرسة أو الجامعة بطريقة مخجلة تجعلنا نكره إنتمائها إلينا...لأن أمر التوجيه والتربية لايعنيه..!!

وقد نجد الإجابة في مناسباتنا ..فبفضل عقلية ذلك الرجل القاصرة الجاهلة للمعنى الحقيقي للقوامة تحولت مناسباتنا إلى صالات لعرض أنواع اللحوم..فأمر سترها لا يعنيه..!!

قد يقول قائل وما دور المرأة في الحياة...وأقول (إنهــــا) خُلقت من ضلع أعوج..وعليكم تقويمه لا أن تعوجوا معه..فإذا عرفت الطريق وفهمت المنهج ورأت الحزم فستكون كما تريدون.

هي قطرات من بحر سلبيات مجتمعاتنا سببها رجال أصبحوا كالدمى عندما تركوا (لــهــا) أمر القوامة ...فتجرعنا مرارة غباء هؤلاء عندما أصبحت نسائهم بيننا بلا مبادئ ولاقيم ولا أخلاق.

هي كلمات من القلب أتمنى أن لاتثير حفيظة هؤلاء ..فيُعمي الغضب البصيرة ..وتأخذهم العزة بالأثم.

 32  0  1212
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:35 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.