• ×

03:29 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

صعب الكلمات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عندما يسدي لك شخص ما معروفا فان أول شيء يجب أن تفعله هو أن تشكره ..............وهذا أمر طبيعي
عندما يخطأ احدهم في حقك ويعتذر منك يجب عليك عندها أن تقبل الاعتذار .......وهذا أمر طبيعي عندما تخطئ أنت في حق احد فانه يجب عليك أن تعتذر منه ...............وهذا أمر طبيعي
كل ما سبق هو ما يجب أن يحدث ولكن هل هذا ما يحدث حقا مع الأسف أن بعضنا إلا من رحم ربي يجد صعوبة في نطق هاتان الكلمتان ((أسف ~~شكرا ))
ما شدني لأكتب الموضوع هو أن أحدهم كتب فكرة في بعض المنتديات فعلقت عليه إحدى الأخوات ولكنها لم تكن موفقة في تعليقها
فكتب يوضح فكرته لها عندها علقت مرة أخرى وشكرته((((واعتذرت منه علنا )))) ولكن ما حدث انه لم يقبل عذرها بالرغم من أن الخطأ كان بسيطا جدا
فالرجل كتب تعليقا يجرح في الأخت ويحاول أن يظهر وكأنه المظلوم الذي سلبت حريته في التعبير والذي وقف العالم كله ضده كل هذا وأكثر ومن قرأ ذلك الحوار سيرتسم على جبينه اكبر علامة استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لماذا ؟وكيف ؟وما المشكلة ؟وما أساس الموضوع ؟
علينا أن نتعلم ثقافة الشكر يجب أن نقول شكرا لكل من ساعدنا شكر لكل من وقف إلى جانبنا في حياتنا بداية من أبوينا ومرورا بأساتذتنا حتى الأطباء والشرطة وكل من صنع لنا يوما معروفا حتى لو كان هذا المعروف واجب من واجباته وكلمة اعتذار لكل من أخطاءنا في حقه ناسف لكل من تأذى من تصرفاتنا بقصد أو بدون قصد ...

همسة قبل الختام
أنا لا لأعمم في حديثي هذا فحتى لا ينبري لي شخص يقول إنني أجحفت في حق الأمة أنا وان لم استخدم لفظة البعض فأنا بالأكيد لا أقصد الكل أتمنى أن يفهم حديثيه ذا كما أردت أن يفهم

بواسطة : أمرأة
 4  0  964
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:29 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.