• ×

10:49 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

طرق فيفا تثير الرعب في قلوب زائريها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منذ أكثر من 30 عام وطرق فيفيا لا تزال كما هي عليه منذ إنشائها من فئة الطرق المؤقتة عبارة عن مسار أحادي من (رصتين) زادتها الانهيارات والتصدعات بسبب الأمطار سواً بالإضافة للعامل الزمني ومثل هذه الطرق لم تعد مناسبة لمدينة تعتبر واجهة السياحة في المنطقة بعد إن أصبحت معظم الطرق من مسارين وتتوفر بها الأنفاق والمصدات الجانبية التي توفر عنصر السلامة والوقاية لعابري الطرق الصحراوية والجبلية عدى طرق فيفا لم ينوبها من الحظ جانب بالرغم من أحقيتها بذلك نظرا لوعورتها ووجود بها منحدرات حادة ومنعطفات خطرة جدا قد يجوز إن البعض من الأهالي المعتادين على عبورها قد ألفوها والفتهم ولكن الزائر لفيفا ما أن ينتهي منها صعودا وقلبه على كفه إلا ويفكر بالنزول منها.
أما آن الأوان لفيفا ان تحظى بخدمة أهم البنى التحتية وهي الطرق ذات المسارين وفتح أنفاق في الأماكن الحرجة لتفادي تلك المنحدرات التي قد سحقت بها كثيرا من الأرواح لا سيما إن الدولة أيدها الله قد قامت بشق الأنفاق وتوسعة طرق بمئات الكيلو مترات بينما فيفا قد لا تحتاج سوى بضع الكيلو مترات .
والعتب هنا يقع على المشايخ وأصحاب المناصب الرفيعة والمثقفين من أبنائها الذين يتبوءون مكانة مرموقة في الدولة فمن حق محافظتهم ان يوهبوها جزء يسير من وجاهاتهم وجهودهم وتوحيد مساعيهم لدى ولاة الأمر بطلب إيجاد طريق حديث تتوفر به وسائل السلامة لقاصدي فيفا والذي من المفترض ان يكون قد تم قبل عشرات السنين ،،

بواسطة : حسن فقيهي
 6  0  1109
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:49 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.