• ×

10:07 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

نهاية العالم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نهاية العالم لدى كل الأديان وكل البشر نهاية حتمية للكون برمته , لكن يبدو أن العلماء الغربيون أصبحوا مسلمين بأن ساعة نهاية العالم أصبحت وشيكة وأن العد التنازلي بداء فعلا ولكن كيف؟ بدأوا في خيالاتهم العلمية برسم تصورات لنهاية العالم مبنية على تكهنات ليس إلا ، فمنهم من يرى أن الأرض ستتعرض لاصطدام نيزك ضخم يغير محور الكرة الأرضية برمتها و بالتالي بمسارها الفلكي و بسببه ستحدث اضطرابات مهولة على كوكب الأرض و يتسبب ذلك في غرق قارات كاملة و تنفجر من خلالها البراكين في كل أنحاء العالم مع أعاصير و فيضانات عارمة، هذا تصور من عدة تصورات ،إلا أن البعض تورط في تحديد فترة زمنية لنهاية العالم أقربها كان 2012م!!! غير أن تقرير أصدرته أخيرا محطة ناسا الفضائية قلب المفاهيم و التصورات وبات يشكل اضطرابات فكرية لدى الدول العظمى في العالم أصبحت تلقي بظلالها على قراراتها السياسية و الاقتصادية و العسكرية و لعل وزارة الدفاع الأميركية البنتاجون حين سمعت ما تضمنه التقرير الصادر عن ناسا و الذي يتوقع أن صاعقة شمسية ستحدث على سطح الشمس وذلك بعد سبات عميق دام طويلا للشمس حيث يتسبب ذلك في تدمير الأقمار الصناعية و محطات توليد الطاقة ويتسبب في انقطاع التيار الكهربائي وسوف تصبح الحياة شبه مشلولة تماما على كوكب الأرض و ذلك في 2013م بعد نهاية العالم المزعومة بسنة !!!!! بسبب التقرير بدأت وزارة الدفاع الأمريكية في إصدار قرارات باستحداث أسلحة وطائرات تعمل بدون أجهزة الحاسوب أو الأقمار لتكمل مشوار هيمنتها على العالم حتى بعد نهاية العالم !!! و بدورها إسرائيل ترى انه من الضرورة الملحة ضرب إيران قبل الصاعقة الشمسية ونسف مفاعلاتها النووية مع أن الصاعقة الشمسية قد توفر عليهم ذلك من خلال توقف البرنامج النووي إلا أن إسرائيل مستعجلة ولا تثق بالشمس ونظرا الى أن السعودية بترسانتها الجوية الجديدة صعبت اختراق الأجواء لضرب إيران فليس لها إلا الإبحار مع أسطول أمريكي للخليج لتقترب من مفاعلات إيران وتقترب ساعة الصفر !! بدورها روسيا والصين فهمت أن العالم سيتغير قريبا و خلال عام أو عامين و لكن لم تتضح معها الرؤية تماما كونها تراهن على نفس أطول من ذلك أما النهاية فهي حتمية . بالمقابل هناك الأمة العربية المسلمة طبعا دون شك مؤمنة بالله و تقول لا يصيبنا إلا ما كتب الله لنا و واصل هز و أطربنا يا عم على ذمة الكلباني؟! العرب طرب و سينتهي العالم وهم في طرب و هز وسط لذلك ترى الدول العظمى أن الطرب والعرب شقيقان لا يحتاجان إلى طاقة نووية ولا إلى بترول لذلك تبقى مصادر الطاقة هي الغرب , حقيقة عرب و مسلمون عجب قمة المهزلة والتخلف ! بأيديهم كتاب يرسم نهاية العالم و أسبابه وكيفيته و ما بعدها و إلى يوم الفصل وهم في غمرة ساهون ، طموح هزيل و فكر محدود و جهل يثير الاشمئزاز . لقد أدرك الغربيون و الروس و كل العالم أن الساعة وشيكة و أن العد التنازلي قد بدأ فعلا بينما العرب و المسلمين متشبثين بالحديث القائل لو كان في يدك فسيلة فأزرعها و كل منهم في يده فضيحة بدل الفسيلة و متجاهلين قول الله تعالى ولا يأمن مكر الله إلا القوم الكافرين , العرب لديهم خطط إستراتيجية مدروسة و دقيقة لتنمية الانحلال الأخلاقي وتدهور القيم ، و لديهم خطط الفية ذو حسابات ممنهجة ترتقي بالثقافة الجنسية إلى أن تصبح حصة يومية منهجية مع التربية البدنية في ظل الاختلاط المزمع تطبيقه من قبل التربية والتعليم بزعم تطوير العملية التعليمية ! هنا نكتشف فعلا أننا نحن من أسباب نهاية العالم لأنه و نحن علامة واضحة فاضحة لنهاية العالم لذلك ليس هناك أي سبب يبرر استمرار الحياة على الأرض كونه جل و علا قال "و ما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ". و طالما أنهم غير متفرغين لعبادة الله و منشغلين فلا مبرر لبقاء العالم مادام أن هناك من الناس من يعبد فيلا و هناك من يعبد امرأة وهناك من يعبد منصبا و هناك من يعبد عقار أو أسهم أو كورة بلاستيكية لذلك لا ضرورة لاستمرار الحياة أنا متأكد كون الهدف الذي توجد من اجله الحياة شبه مفقود تماما لذلك فعلى الجميع أن يستعد لساعة الصفر ونهاية العالم وإليكم مقطع فيديو [إجتهادي تخيلي] لما يصوره الغرب عن نهاية العالم :
أو على الرابط التالي :
http://www.youtube.com/v/3x97TxpLEWs&hl

 9  0  1581
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:07 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.