• ×

07:41 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

ولائم الأعراس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد أخواني الأفاضل بما أننا على أبواب العطلة الصيفية أحببت ومن هذا المنبر أن أستغل فرصة وجودي بينكم وأطرح بين أيديكم موضوع سيحتاج إلى كثير من النقاش فهو عن <<ولائم الأعراس>> بما أنها تكثر ولائم الأعراس في العطلة الصيفية أحببت أن أعرج على بعض النقاط لنناقشها معا لنفيد ونستفيد وأقصد بالنقاط هنا "المنكرات"التي تحصل في أعراسنا ولم تكن من معروفة من قبل بل هي عادات غزة مجتمعاتنا والله المستعان فأقول مستعينا بالله الإسلام لم يحرم حفلات الأعراس بل حث عليها ولكن في حدود مشروع بل قد جاء في الحديث الشريف (أولم ولو بشاه) وللأسف فأن ما نشاهده في هذا الزمن من حفلات الأعراس قد تعدى حدود المشروع وأول هذه الأمور. * البذخ والإسراف وهي مصيبة عظمى يرتكبها كثير من الناس حيث تشبه الكثير من الناس بالشياطين لأن الله يقول:(إن المسرفين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا)ا(لأسراء27) ماهو الدعي أخواني الأفاضل إلى أن تستأجر هذه ((الصالات ))ليلة الزواج هل فعل هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أحد الصحابة لا ثم لا ثم لا إذا لأي شيء نرجع ! فما الداعي !!! لعمل تلك الولائم الهائلة الضارة بالمتزوج ؟ هل تعلمون من هو المستفيد الوحيد من هذه الولائم الجواب: هي الحفر في البر والقفار وهذا واقع أكثر الناس اليوم يسرفون ويبذرون ثم يحمونها لإلقائها في تلك الحفر وربما وضعت في المزابل مع حفائظ الأطفال وهذا واقع المسلمين الآن فلا حول ولا قوة إلا بالله *ومن هذه المنكرات أيضا بلاء قد أجتاح أوساط كثير من أخواتنا المسلمات وهو ما يحصل من التعري في صالا ت الأفراح أن ما نشاهده من تعري بنات المسلمين في الأعراس أمر يندى له الجبين والأمر من ذلك أن من هؤلاء النسوة ممن هن بنات أو أخوات رجال أفاضل كأئمة المساجد وأنا لا أقول هذا قدحا في تربيتهم أو في نسائهم بل أنا على يقين تام بأنهم لا يعلمون ماتلبسه نسائهم فأحدهن تعطى الثقة ولكن قد يستهويها الشيطان أو يغرر بها من قبل بنات جنسها والعتب هنا على أمها ففي هذه الأمور يجب أن تكون الأم هي الناصحة الموجهة فأغلب الأمهات تغلب عليهن الشفقة ويقولن ساأدع أبنتي تلبس كبقية الفتيات لا خلاف تلبس كبقية الفتيات ولكن في حدود المشروع . *ومما يؤسف أيضا ما يحدث من الرقص بين أوساط النساء للأسف هذه عادة داخلة على مجتمعنا ككثير من العادات التي قد غزت أفكارنا ومجتمعنا والله المستعان تظهر المرأة فيها بصورة لا تليق بالمرأة المسلمة تتحجج كثير من النساء بأنها في وسط نساء وان هذا الرقص إنما يصحبه شيء من الأناشيد الإسلامية فهذا للأسف خلاف الواقع تماما فيما يسمونه بالأناشيد الإسلامية إنما هي ((غناء محرم في قالب نشيد)) *آما أخر ما أريد أن أتطرق له أمر قد شاع في مجتمعنا أمر يتفطر له القلب وهو ظاهرة ( دخول العريس إلى صالة النساء أخر الليلة لإلتقاط الصور مع العروس) بأي الكلمات اصف فضاعة وفاضحة ذلك الأمر عندما يعتلي العريس منصة العرس معانقا العروس وفي بعض الأعراس يرافق العريس أقارب العروس كوالدها وإخوتها يتراقصون أمام حشد هائل من النسوة وسط تصفير وتصفيق فتياتنا ثم تأتي أخت العريس أو أحد قريباته بكاميرات التصوير لالتقاط الصور التذكارية على زعمهم!!!؟ لا أدري أين حياء هذا الرجل- ماأكثر الذكور وما أقل الرجال-عند دخوله صالة مليئة بالنساء قد يقول قائل ((إنه لا يدخل إلا وقد أخبرن النساء بدخوله ليتحجبن))وحتى أن تحجبن فأكثرهن منتقبات تظهر عيناها ووجنتيها وقد تشارك إحداهن العروسين فرحتهم بالتصفيق بحماس زائد فينكشف ساعديها لأن ماتحت العباءة أصلا ليس ساترا وهذا كثيرا مايحصل من فتياتنا هداهن الله. ومن الطريف انه حصل في إحدى المرات أن دخل عريس إلى صالة النساء وأمه لم تكن تعلم بذلك فهي امرأة كبيره في السن _تعلمون أن كبيرات السن غالبا ما يبقى حجاب أحداهن على رأسها_ فلما رأته أسدلت حجابها على وجهها وهرعت إلى أهل العروس قائلة أن أحدهم قد دخل إلى صالة النساء وكأني بها تقول <تداركوا الوضع قبل الكارثة> فأخذوها جانبا وأفهموها أن دخوله هي الموضة الدارجة حتى الآن!!!!!! وأخيرا فأنا أهيب بكل من آتاه الله لسانا ناطقا بالحق أو ممن هم أرباب قلم أو أبناء منابر أهيب بهم بأن يكونوا الناصحين الموجهين كلا في مجاله ولهم الأجر والمثوبة بإذن الله وصلى الله وسلم على نبينا محمد
(سلطان الفيفي)

 6  0  1404
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:41 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.