• ×

05:01 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

الحلقة الثالثة مع رئيس بلدية فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



تنويه : تأخر الحلقة الثالثة كان نتيجة ظروف قاهرة .
يكمل رئيس التحرير حواره مع المهندس الشماخي رئيس بلدية فيفاء على النحو التالي :


س: نأمل توضيح مهام البلدية الرئيسية سواء التخطيطية أو التشغيلية والصيانة و النظافة وحماية البيئة .

ج . رئيس البلدية :
البلدية كما هومعلوم للجميع تعنى بخدمة المواطن في أغلب جوانب حياته بداء بالمستوى الوطني والاستراتيجيات العامة ومرورا بالتخطيط الإقليمي للمنطقة وانتهاءا بتخطيط المدينة او القرية وما يترتب على ذلك من تنفيذ لهذه السياسات والخطط على أرض الواقع وترجمتها إلى مرافق عامة وخدمات كالسفلتة والأرصفة والإنارة وإنشاء الساحات والميادين والحدائق والمنتزهات وتسوير المقابر وتنفذ كذلك مشاريع درأ أخطار السيول وتصريف مياه الامطار بما تضمنته هذه المشاريع من تنوع كبير في الشكل والوظيفة و وفقا لمتطلبات كل موقع وتخدم المواطنين من خلال تنفيذ اللوائح المنظمة للإنشاءات المختلفة بدأ بالمشاريع الكبيرة ومرورا بالمصانع والمعامل وإنتهاءا بالوحدات السكنية الخاصة والمحال التجارية.
وتقوم بإدارة المدن وبما تحمله هذه الكلمة من معنى فتنظيم الأحياء المساكن والأنشطة المختلفة والإشراف عليها وبأعلى درجات الإتقان هي من أساسيات العمل للبلدية أضافة لمشاريع الصيانة والنظافة ومشاريع الإصحاح البيئي التي تمس البيئة المحيطة بالإنسان وسلامته من كل ملوث حسي أو معنوي سيما فيما اندرج تحت مسئوليتها ولا يتعارض مع مسئولية الجهات الأخرى وهذا جانب مختصر لمهام البلدية ومسؤلياتها .


س: تم تنفيذ الإسفلت في طرق فتحها المواطنين على حسابهم الخاص هل هناك آلية مستقبلية لتعويض المواطن مساواة ببقية المواطنين
مع ملاحظة أن المواطنين لا يملكون صكوك شرعية؟


ج. رئيس البلدية:
بالنسبة للطرق التي تم فتحها عشوائيا من قبل المواطنين لخدمة منازلهم او مزارعهم فإن البلدية تحرص على خدمتها بالسفلتة بل وتسعى في كثير من الأحيان لتحسينها قدر المستطاع أما بخصوص التعويضات فإن ذلك يخضع لنظام ولائحة معتمدة حددت ما يجب نزعه للمنفعة العامة وهذه الطرق العشوائية ليست مما حددته اللائحة.


س: ذكرتم أن الطرق الرئيسة من مهام المواصلات وتوجد ألان أعمال قائمة خلال هذا الأسبوع سواء كانت حوادث بلدية أو تجميلية

ج. رئيس البلدية:
عملنا في الطرق الرئيسية هو عمل محدود بهدف تحسين الخدمة للمواطنين ووفقا للإمكانيات المتاحة وليس هناك حلول جذرية لأن هذه الطرق دخلت ضمن المشاريع لدى وزارة النقل تنفيذا للإرادة السامية الكريمة التي صدرت في شهر رمضان من عام 1429هـ ووفقا للتنسيق فيما بيننا فإن لديهم مخطط لذلك يسعون لتنفيذه.


س: أعداد عمال النظافة محدود جدا رغم ان معظم الطرق تصلها المركبات الصغيرة ولا تصلها خدمات البلدية , ما تفسير ذلك ؟

ج. رئيس البلدية:
النظافة لدينا هي جزء من محور كامل تدخل معنا فيه عدد من البلديات وما هو مخصص لفيفاء يقل كثيرا عن ما هو مفروض لها ولم يؤخذ في الإعتبار الطبيعة الجغرافية إضافة إلى الأهمية السياحية والكثافة السكانية وقد حرص سعادة أمين المنطقة على تغيير هذا الأسلوب الذي اثبت فشله والعقد أوشك ان ينتهي بمشيئة الله وسوف يتغير هذا الواقع.


س: يتم تطبيق الغرامات على مخالفات البناء بمساكن تقع على مسافات بعيدة 50 م الى 1000 م من الطرق التي قلتم انها مسلمة على المواصلات مع عدم وجود مخططات هيكلية أو تنظيمية معتمدة وعدم انطباق نص المخالفات البلدية عليها في ظل غياب الإنذارات التحذيرية عند عملية البناء مما يعني عدم توفر مراقبين؟

ج.رئيس البلدية:
مخالفات البناء مع الأسف موجودة وربما الحاجة دفعت البعض من عدم انتظار استخراج الصكوك ونحن نسعى إلى إيقافها بقدر المستطاع أو على الأقل التقليل منها وأن حدثت تكون في أضيق الحدود وما تطرقت اليه ربما ساهم في إنتشار بعضها وهو قلة المراقبين ووجود مواقع المخالفة في أماكن بعيدة عن الشارع العام بما يزيد عن 1كلم وعبر ممر قدمي في الكثير من الأحيان وذلك وفقا لما فرضته هذه المدرجات الزراعية .


س: هناك من يتهم البلدية في وقف الصكوك في فيفاء على أملاكهم الشرعية وفي نفس الوقت تعتذر البلدية عن تعويض المواطنين في حال توفر الصكوك فلماذا ازدواجية المعايير في هذه النقطة تحديدا ؟

ج.رئيس البلدية:
ليس للبلدية أي علاقة في إيقاف الصكوك وأي أعلان يرد إلينا من المحكمة يتم الإجابة عليه دون تأخر وأما بخصوص التعويضات فقد سبق ذكر ذلك وهو للمصلحة العامة ويشترط صك.


س: هناك طرق كطريق ال ثويع الذي يزيد عمره عن 35عاما وطريق العبدلي الذي سحبت منه المعدات لأكثر من مرة وعدة طرق قديمة ومهمة لم يتم سفلتتها رغم المطالبة الملحة والوعود المستمرة من قبلكم فما أسباب التأخر في ذلك؟

ج.رئيس البلدية:
بالنسبة لبعض الطرق القديمة هي ضمن مشاريع وزارة النقل وقد ورد لنا بيان بذلك والطرق الأخرى التي تحت مسؤولية البلدية فهي مدرجة مع المقاولين الحاليين ويعلم الجميع انه في اقل من عام ونصف تم سفلتة أكثر من 80كم في تضاريس صعبة للغاية وفي حلول السنتين المقبلتين لن يبقى أي طريق ضمن الكتل المأهولة إلا وتمت سفلتته.

س:الطرق العامة و التي تمر بتجمعات سكانية كبيرة تشهد محدودية من حيث الاهتمام بها على شتى الجوانب فما هو السبب وهل هناك نية في التفاتة جدية إليها؟

ج.رئيس البلدية:
حصل إجتماع في بلدية فيفاء بتوجيه من مقام الإمارة وبحضور سعادة رئيس المركز و بحضور رئيس المجلس البلدي والأعضاء وعدد من الأعيان وقد تفضل مدير فرع وزارة النقل بشرح خطة وزارة النقل لخدمة الطرق العامة في فيفاء وأنها مدرجة ضمن مشروعهم وقد كان ذلك أمام الجميع ومن هنا فأن البلدية غير مسؤولة عن الطرق المدرجة في مشاريع وزارة النقل.


الخاتمة :
ختاما نشكر سعادة رئيس بلدية فيفاء المهندس مشهور الشماخي على ما جاد به علينا من وقته لإدارة هذا الحوار الذي تضمن عدة أسألة تم الإجابة عليها فعليا على أرض الواقع كأنارة طريق الحزام وطريق العبسية وغيرها .
حقيقة يستحق منا الشكر والتقدير على شفافيته ومنطقيته في التعامل متمنين له التوفيق .
دامت اوقاتكم سعيدة ولنا لقاء جديد مع ضيف جديد فكونوا معنا

فيفاء أون لاين |
رئيس التحرير
يزيد بن حسن الفيفي
فيفاء



بواسطة : زاوية لقاءات
 3  0  1570
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:01 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.