• ×

07:40 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

تساؤلات .... في الصميم !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


أحمد الله على نعمه التي لا تُحصى ولا تُعد , والتي من أعظمها أن جعلنا من أهل الطريق القويم والصراط المستقيم ..فله الحمد حمدًا لا يبور وله الشكر شكرًا لا يزول ولا يحور..أما بعد:

إن من أحب الأعمال إلى الله تعالى وأعظمها أجرًا و نفعًا مساعدة الآخرين والسعي في حاجاتهم والإحسان إليهم بالقول والفعل تكرما وتفضلا لا تمننا و تمدحا !!
وهذه وقفات كريمة ... نقف معها لا على سبيل الحصر والتحديد بل على سبيل التمثيل والتدليل نقف معها علنا أن نخرج منها بشيء جديد !


1-الوقفة الأولى :قال تعالى :(وأحسنوا إن الله يحب المحسنين)

فالإحسان:هو كل ما يحمد الإنسان عليه من عمل ..

تساؤل:
ألا تحب أن يحبك الله؟ إذن فلماذا لا تحسن إلى الناس؟!


2-الوقفة الثانية : قال صلى الله عليه وسلم:

"المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ,ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته, ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلماً ، ستره الله يوم القيامة"

تساؤلات :

ألسنا نؤمن بصدق ما أخبرنا به رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم؟!

إذن ...لمَ لا نستشعر هذا الحديث ؟!

لمَ نظلم الآخرين ؟ّ لمَ ننقص من حق الأجير ؟!

لمَ لا نساعد المحتاج ؟ وننتظر إلى أن يطلب منا ذلك ؟ّ!

لمَ لا نفرج عن المكروب كربه؟ّ!

لمَ لا نستر المبتلى وندعوا له بالعافية ؟!



3-الوقفة الثالثة : قال صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب أخيه ما يحب لنفسه"

تساؤل :

لمَ نفرح لمصاب الآخرين و نغتاظ لفرحهم ؟!!



4- الوقفة الرابعة : قال صلى الله عليه وسلم:(أكثر النساء بركة أيسرهن مؤونة)

تساؤل :

لمَ نغالي في المهور و نتفاخر بذلك ؟!!

لمَ نثقل كاهل الزوج بالشروط ؟!!

لمَ لا نسعى في مساعدة المقبلين على الزواج؟!!



5- الوقفة الخامسة : عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول : "من أنظر معسرا فله بكل يوم مثله صدقة , قال : ثم سمعته يقول : من أنظر معسرا فله بكل يوم مثله صدقة , قلت : سمعتك يا رسول الله تقول : من أنظر معسرا فله بكل يوم مثله صدقة , ثم سمعتك تقول : من أنظر معسرا فله بكل يوم مثليه صدقة , قال : له بكل يوم صدقة قبل أن يحل الدين فإذا حل الدين فأنظره فله بكل يوم مثليه صدقة"

تساؤلات :

لمَ نكره التصدق على المسكين والفقير؟!!

لمَ لا نحب أن نقرض المحتاج؟!!

لمَ لا ننظر المُعسِر (وهو المديون الذي لا يستطيع السداد)؟!!

لمَ لا نُسقط بعض الدين عن المعسر رغبة في ثواب الله؟!!



6-الوقفة السادسة :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"أحب الناس الى الله أنفعهم و أحب الأعمال إلى الله عز و جل سرور تدخله على مسلم أو تكشف عنه كربة أو تقضي عنه دينا أو تطرد عنه جوعا و لأن أمشي مع أخي المسلم في حاجه أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرا ومن كف غضبه ستر الله عورته , ومن كظم غيظا ولو شاء أن يمضي أمضاه ملأ الله قلبه رضا يوم القيامة , ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام وأن سوء الخلق ليفسد العمل كما يفسد الخل العسل"



تساؤلات :

هل عملت بإحدى هذه الأعمال كي يحبك الله؟!!

لمَ نتثاقل في إدخال السرور على الآخرين ؟!!

لمَ لا نقضي عن المديون دينه ؟!!

لمَ نبخل بكسرة الخبز و شَربة الماء على من سألنا؟!!

لمَ ننفر من مساعدة الغير ونعتبر ذلك إضاعة لأوقاتنا و أموالنا؟!!

لمَ نحاول دائما الإنتقام من المخطئ والتشفي لأنفسنا؟!!



7-الوقفة السابعة : قال صلى الله عليه وسلم :وعن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" من رد عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة"

تساؤلات :

لمَ لا نسعى في إبعاد وجوهنا عن النار؟!!

لمَ لا نأبه عندما نسمع الغيبة في مجالسنا ؟! بل نتضاحك مع المغتاب ونزيد الفتيل نارا؟!!

لمَ نغضب عندما يغتابنا الآخرون ؟! بينما نتسابق إلى أكل لحوم الناس وهتك أعراضهم؟!!

أكتفي بهذا القدر من الوقفات و التساؤلات راجيا الله أن ينفع بها كاتبها وقارئها وسامعها إنه سميع مجيب ..

@همسة :

أعتقد أن الجهل بثواب كثير من الأعمال هو السبب الأول في عزوف كثير من الخلق عن أعمال الخير إضافة إلى حب المال و الدنيا المتغلغل في قلوب كثير من العالمين ..ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...

 13  0  1087
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:40 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.