• ×

09:03 مساءً , الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016

خيبتنا يا مكتبنا الموقر !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خيبتنا يا مكتبنا الموقر !!

معلمة من فيفاء






خطى مكتب التربية والتعليم في فيفاء خطوات متميزة في الآونة الأخيرة وإحدى هذه الخطوات إقامة منسوباتها لمهرجان المتميزآت والذي نال الإعجاب باعتباره سلماً يرقى بمعلماته إلى الإبداع والتميز ولكن ما جذب إنتباه الجميع وأفقد التميز طعمه ولذة السعي لتحقيقه هي إحدى صفحات كتيب التميز والذي أصدره المكتب بهذه المناسبه حيث وصفت هذه الصفحة الحلة الجديدة لتميز العام القادم والتي بنيت على أخذ آراء الطالبات في المعلمة المتميزه والأكثر أثرا ليظل السؤال يدور في الأذهان ! !
ماهي المقاييس التي ستبني عليها طالبة لم يتجاوز عمرها الخمس عشرة سنة تميز معلمتها وأثرها في مجتمعها ؟
هل ستبنيه على أدائها في حصصها وانتظامها .. !
وهل ستبنيه على تمكنها من مادتها وإنجازها في عملها .. !
لن أترككم تسرحون بأفكاركم للإجابة على هذا السؤال بل سأترككم مع أكثر من إجابة :
من ألزمت الطالبه بالإلمام بمعلومات الماده لتفيدها مستقبلاً فليست متميزة لأنها وبإختصار على لسان الطالبه (تتعبنا فالمذاكرة)
بينما من حذفت نصف المنهج فستكون متميزة لأنها وبنفس اللسان(راعتنا)
من استغلت حصتها بالشرح والأسئلة والتوجيهات فمن المستحيل أن تكون متميزة لأنها بلسان الطالبه (ماخلتنا نطلع الساحة نلعب) بينما من شرحت في ربع الحصة (والله انها فنانة)! !
من حرصت على الحجاب والعفاف والحشمة ليست بنظر الطالبة متميزة ولها أثر لأنها ( تتدخل في شي ما يعنيها)
بينما من تركت ذلك متميزه لأنها (تخلينا بكيفنا ) وبنفس المقاييس سيكون تميز السنة القادمة فمن أرضت الطالبه في هذا السن فهنيئا لها التميز وحظا أوفر لمن كان من حظها أن أخذ رأي طالباتها بعد امتحان مادتها أو في يوم كان الدرس صعبا أو (ما طلعتهم الساحة يلعبون ) أو . . .
وهنيئا لمن كانت رائدة لأكثر طالبات فستحظى بالترشيح وحظاً أوفر لغيرها لأنها لن تجد الكثيرات يقفن معها . .
فما هذا الخلل في الموازين وأين المصداقية ؟
لماذا لا تكون هناك بنود ومقاييس واضحة لإنجاز المعلمة ؟
هل عجزت مشرفاتكم و مديرات المدارس عن وضعها فكان الحل أن تضعوها بيد الطالبه ! !
لا أحد ينكر أن الطالبة هي المحور الأساسي في العملية التعليمية لكنها ليست بالعقلية التي تستطيع أن تحكم حكماً صائباً على من حولها وإن كان هناك بعض الطالبات ذات عقليات متميزة لكننا لا نعمم ذلك ونترك لهن الحكم في مثل هذه الأمور ! !

أخيراً كان لنا طموح في التميز ولكنك خيبتنا يا مكتبنا الموقر
! !

بواسطة : صوت المواطن
 6  0  1005
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:03 مساءً الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016.