• ×

02:36 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

من أجل رمضــــــــــــان .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


من أجل رمضان
.

بقلم الأستاذ/ عيسى جبران الفيفي


يبدو أن المشاهد العربي مازال متواصلا مع الدراما العاطفية حتى في رمضان رغم ما أخذه من جرعات ضمن مسلسل يحي ولميس ومهند ونور وكأن المشاهد العربي لا يحتاج إلا لهذه الجرعات حسب الدراسات التي قام بها المنتجون ومخرجوا وكتاب المسلسلات الغرامية,عندما أشاهد تلك الإعلانات كل ربع ساعة على ما تسمى بقنوات العائلة تخبرنا بما ستقدمه من مسلسلات حصرية وغرامية خلال شهر رمضان أتعجب وأسأل نفسي ألم يكن هناك متسعا من الوقت لهذه القنوات خلال أحد عشر شهرا بأن تقدم هذه المسلسلات وتترك لهذا الشهر خصوصيته التي حولتها من روحانية إلى غرامية ضاربة بذوق المشاهد عرض الحائط,هل خلت مكتبتها من البرامج الدينية والثقافية والمسابقات,حتى في هذا الشهر الكريم,أليس من الذوق والاحترام عند قدوم ضيف عزيز أن نحترمه على الأقل حتى يغادر ثم نفعل مانريد,لماذا هذا الشهر بالأخص تقدمون ما هو حصري من مسلسلات غرامية,لو حصرنا البرامج اليومية لتلك القنوات العائلية خلال شهر رمضان لكان نصيب البرامج الدينية والثقافية أقل من المعقول,فلماذا لا تميزون رمضان ببرامج أقرب مما تكون إليه ,فليس عدلا أن نميزه \"بعيون عليا\" حتى نعرف أنه شهر رمضان,من أجل رمضان.
أعطوا المشاهد ما يستحق مشاهدته فيه

 1  0  948
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:36 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.