• ×

01:24 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

عبد المجيد الفيفي.. تذكروه جيدا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في رحلتي إلى الصين، عرفت وتعرفت على أشياء كثيرة، أهمها أن الإرادة تستطيع أن تعمل المستحيل، ولكن الحرية شرط أساسي لكي تكون الأشياء الجميلة في مكانها الجميل، كما تسنى لي أن أرى وجوها لم يكن أن أراها لو لم أذهب إلى الصين من رفاق الرحلة وضيوف الأيام الثقافية في بكين، ولكن الأجمل من كل هذا ومن كل اللطف الذي غمرنا به الجميع، هو اكتشاف شاب سعودي طموح ومجتهد ومقتحم للمستقبل بعنفوان عجيب، برغم كل المعوقات هذا الشاب الذي يدرس الطب في بكين، هو عبد المجيد الفيفي، ولم يسلك مسلك الطلاب المجتهدين الذين يخلصون لدراستهم ومناهجها فقط، بل دخل معتركا صعبا حين فتح عينيه على آفاق العلاج بالخلايا الجذعية فوجد كل اهتمام من أساتذته والبروفيسورات المشرفين على هذا التخصص في أكبر الجامعات الصينية، وصار حلقة الوصل بين الباحثين عن العلاج وبالذات علاج السكري من كافة دول الخليج والمستشفيات الصينية تبرعا وإخلاصا وحبا لهذه المهنة الجليلة.
عبد المجيد لازال في سنته الثانية أو الثالثة ولكنه ينبئ عن مستقبل جميل وطموح.
فقط انتبهوا له .. وشدوا على يده وساندوه، لأننا نحتاج فعلا إلى عبد المجيد وألف واحد مثل عبد المجيد كي نلحق بالمستقبل.

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...0810366450.htm


 5  0  1754
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:24 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.