• ×

07:18 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

على الماشي (2)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


على الماشي ( 2 )
انا ليبرالي ..!!

*سابدأ مقالي هذا من حيث الاسطر التي انتهيت منها في مقالي السابق والتي كانت محل نقاش من بعض الاخوة حيث كنت قد اشرت فيه الى وجود عدد من ائمة المساجد في فيفاء يقوموا بالتطويل على المصلين في اثناء صلاتي التروايح والقيام خلال شهر رمضان المبارك وحيث ان مثل هذه الانتقادات قد تغضب الكثيرين على الرغم من ان هؤلاء الائمة ليسوا معصومين من الخطأ والزلل فكما نعلم جميعاً انه في بعض المواقع والاحياء في فيفاء لايوجد بها الا مسجد او جامع واحد تقام فيه الصلاة فيكون فيه الامر تحت تصرف ورحمة ذلك الامام بمصليه بعد رحمة الله عز وجل بهم فاما ان يقصر عليهم في الصلاة او ان يشق عليهم ويرهقهم بحيث ينفر الجميع من تأدية تلك السنه العظيمة وهي تأدية صلاتي التراويح والقيام بعكس المدن والمحافظات الكبيرة والتي تتوفر بها عدد كبير من المساجد التي تستطيع ان تذهب اليها وان تختار من تريد تأدية الفريضه معه على الرغم من ان ديننا الاسلامي هو دين الوسطيه الذي ليس فيه مشقة ولاعسر بل دين يسر , ولعل إنتقاد مثل هؤلاء الائمة قد ادخلتني في دائرة الليبرالية وغيرها من الافكار التي اصبحت تطلق على كل من انتقد كل من اطال لحيته او قصر ثوبه وكأنه ملك منزل من السماء فإن كان انتقاد الاخطاء جرماً بحد ذاته فأنا مجرم وان كان سيدخلني في حزب الليبرالين فأنا منهم وان كان بين العوام فانا احدهم .



* مازالت مملكتنا الحبيبة تعيش هذه الايام الفرحه باليوم الوطني الثمانون لتأسيسها والذي يعد بلاشك مناسبة غاليه علينا جميعاً حيث نتذكر خلاله معاناة اجدادنا وابأئنا في تلك الحقبة الماضية الى ان وصلت الى ماوصلت اليه بتوفيق من الله عز وجل ثم بحكمة ابنائها ورجالاتها الذين اسهموا في هذا التقدم في شتى المجالات المختلفة ومع تلك الفرحة الكبيرة أبى فئة من الشباب والمراهقين في عدد من مناطق المملكة الا ان يعكروا صفو هذه الاحتفالات ويلوثها بتصرفاتهم الدنيئه بسبب ماقاموا به من فوضى وشغب ومضايقه للمارة من الافراد والعوائل في عدد من المواقع كان نتاجاً عن قلة الوعي لديهم وعدم ادراكهم لثقافة الاحتفال ومعناه وعدم استشعارهم لاهمية هذه المناسبة ولذلك اصبح لزاماً على الجهات المختصة الضرب بيد من حديد على كل من يعاود القيام بتلك التصرفات المشينة في المناسبات القادمة دون اكتراث او هواده بتلك الشرذمـه .



* يستمر هذه الايام في منطقة تبوك العمل على قدم وساق وبشكل مكثف في ملتقى فرسان فيفاء بالمنطقة في الاعداد الحفل الختامي والذي سوف يقام يوم الخميس بعد القادم والذي من المتوقع ان يواصل هذا الاحتفال الكبير النقلة النوعية الذي شهدها هذا الملتقى خلال هذا العام بداية بالدعم الامحدود من اعضاءه وكذلك استقطاب عدد من رجالات فيفاء البارزين بالمنطقة ناهيك عن الفعاليات المتميزة والتي اقيمت خلال هذا العام مختتمة بالحفل الكبير والختامي والذي سوف يحظى بتشريف ورعاية شيخ شمل قبائل فيفاء الشيخ / علي بن حسن الفيفي وعدد من الضيوف الاعزاء من مناطق المملكة , كل الاماني بالتوفيق و النجاح للقائمين على الملتقى .

 6  0  881
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:18 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.