• ×

11:12 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

إلغاء ملتقى فرسان تبوك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



ثلاث ليالٍ في تبوك
ليتني كنت فيفياً

ما أصعب أن يجد الكاتب نفسه عاجز عن التعبير عن موقف ما .
وما أصعب أن يتردد القلم عن وصف ما شاهدته العين فمن أين يبدأ وماذا يقول ؟

في كل ساعة كان هناك جديد في تبوك ، وكل ساعة كانت تشدنا للتي تليها .
فهاهم الحكميين يحتفون بشيخهم الشيخ أحمد بن محمد وسط تنظيم رائع وكذلك العمريين يحتفون بذلك الشيخ النبيل الشيخ أحمد بن سالم العمري .
وفي يوم الأربعاء كنا على موعد مع الأهالي وهم يستقبلون شيخنا الأكبر شيخ الشمل الشيخ علي بن حسن بطريقة وبتنظيم منقطع النظير .
وفي يوم الخميس كان ختامها مسك مع جنادرية فيفاء عفوا فرسان فيفاء .

رآني أخي الأستاذ / عيسى بن محمد المثيبي الفيفي مذهولاً أراقب ما حدث ويحدث في تبوك كان آخرها ليلة حفلة الملتقى ، مازحني قائلاً أين قلمك عن ما رأيته ؟
فقلت له عليكم إعادة ما يجري هذه الليلة مراة عدة لنفيق من ذهولنا ونستطيع الإلمام بما جرى ويجري .

أعُدت المهام بشكل دقيق وسُلمت لرجال أوفياء كل شخص فيهم تعامل مع الحفل وضيوفه على أنه يخصه شخصياً فسعى لإنجاحه .
عبارات الترحيب الجميلة المتنوعة نسمعها من كل شخص ، وأكاد أجزم بأني لم أرى عضواً في الملتقى جالساً حتى غادرنا قاعة الإحتفال .
إنشغلت الوفود أثناء لقاءاتها ببعظها بالتعبير عن النجاحات التي حققتها أمسية تبوك وعجز الجميع عن حصر ثمرات ذلك الكرنفال .
أحد الضيوف القادم من إحدى المناطق قال : أصبت بإحباط بحضوري هذا الحفل الكبير فقلت له وما سر الإحباط فقال وضعونا فرسان تبوك أمام معايير دقيقة وعملاقة لإقامة الملتقيات في مناطقنا فإما أن نواكب هذه الجماليات وهذا التنظيم وتلك الأنشطة وإما فلا .
البهجة والسرور كانتا رفيق كل ظيف منذ وصوله للمطار إلى أن عاد لمنطقته ومنزله ، إستطاعوا أهل تبوك توظيفنا كسفراء لهم في مناطقنا كما كانوا هم خير سفراء لفيفاء وأهلها وعاداتها وقيمها .
وجهت الدعوات وأرسلت التذاكر للمدعوين وحجزت افخم الفنادق وخصص الرجال الأوفياء لإستقبال الوفود .
يخير كل وفد إما ان يسُستأجر له سيارة على نفقة الملتقى أو يخصص لهم من يسعى لراحتهم منذ قدومهم لتبوك حتى المغادرة . حتى النزهة وضعت في برنامج إستقبال الضيوف وكأننا ضيوفاً على هيئة السياحة والآثار .
وفي كل صباح كانت تأتينا أنواع المشروبات والمأكولات الشعبية من منازل مستقبلي الوفود !! هكذا الرجال وهذه هي أنصع صور التلاحم والأخوة والوفاء التي تأسس عليها الملتقى العملاق .

كلا ياأهل تبوك هذا ليس بملتقى
إنه مهرجان فرسان تبوك السنوي
إنه جنادرية فيفاء السنوية


مهرجان ثقافي ورياضي وإجتماعي وتراثي .

ــ التراث أستطيع أن أقول بأنهم أسسوا أكاديمية تأريخية تراثية مديرها رجل التاريخ والتراث / حسن بن جابر الحكمي الفيفي .عُرض تراثنا في أكبر صالة عرض للتراث الفيفي .
ــ وفي الشأن الإجتماعي برز وتجلى نجاحهم في نجاح حفلهم وترابطهم وأخوتهم وصرفهم ما يقارب المئة ألف في عام 1431 هــ ذهبت لصالح العائلات الفيفية المحتاجة .
ــ اما في مجال الرياضة فدورتهم الرياضية تعتبر أجمل دورة رياضية من حيث التنظيم والإخراج .
ــ وما سرني وأذهلني أنهم إستطاعوا تهيأت أرضية ثقافية إلتقى عليها المشائخ والمثقفين والإعلاميين والناشطين ، فها هو فندق المروج يعج باللقاءات والنقاشات تبدأ الساعة الحادية عشر ظهراً وتستمر حتى يحين موعد التوجه لمقرات الإحتفالات قادة ذلك الحراك الثقافي هم سعادة شيخ شمل قبائل فيفاء وفضيلة الشيخ الدكتور سليمان بن قاسم الفيفي .
وتوجت تلك اللقاءات والنقاشات بإجتماع أبوي موسع هادف دعى له الشيخ الكبير / علي بن حسن الفيفي .
حظره نخبة من المشائخ والمثقفين والمهتمين بالشأن الإجتماعي وأعلن في نهاية اللقاء عن مشروع إجتماعي كبير سيعود بالفائدة بإذن الله على فيفاء وأهلها سأعلن عنه لاحقاً .
أكرمني الحظ وتشرفت بصحبة شيخنا الجليل الدكتور سليمان بن قاسم الفيفي أثناء زيارة تبوك إلى أن عدنا للغربية وفضيلته هو الداعي والداعم والمؤسس للعديد من التجمعات الفيفية وكان سعيداً بماشاهده وبما تحقق في تبوك حدثني عن ذلك كثيراً في الطائرة ، اما أستاذي واخي يحي بن شبان العمري فكان سارح الذهن فسألته ماذا يشغلك فرد علي قائلاً :
خيرٍ كثر ياملتقى الفرسان والضيفة المشرفة ..... ترفع لكم رايات خفاقة مرفرفة
في كل منطقة
يبقى لفيفا مجدها متجددٍ من قادم السنين
بفيفا رموزٍ للمجد علمٍ ومعرفة ...... وأخذت تبوك نصيبها منهم مناصفة
برغبة موثقة
جيل يوصي جيل بالناموس يبقى المعدن الثمين


فلله دركم ياأهل تبوك ما أروعكم وما أخلصكم لفيفاء وأهلها .
لذلك لاتلوموني بتغيير مسمى الملتقى فهو بحق مهرجان فيفي سنوي مشرف

يقول أحد الشخصيات البارزة في تبوك وكان من الحاضرين في الحفل وهو من مشائخ بني شهر وبعد ذهوله مما شاهده في ليلة الفرسان ( ليتني كنت فيفياً ) .


عبدالله يحي مريع
Ak.1998@hotmail.com
9/10/2010


 9  0  2284
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:12 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.