• ×

03:26 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

الشاعر : سليمان الداثري 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



(مبدعي فيفاء)
الشاعر : سليمان بن حسين سلمان الداثري الفيفي
لقاء وحوار الإعلامي
يحيى بن جابر مسعود الثويعي الفيفي

image

للشعر في حياة الشعوب شأن كبير لما ينقله من خلاصة الثقافة المتوارثة و المتجددة على مر الزمن فالشعر فن لا يجيده الا القليل و في خضم البحور المتلاطمة بأمواج الشعر و الشعراء بكل مستوياتهم فلنا في "فيفاء" أعلام في الشعر نفتخر بهم وقفوا وسط هذه الأمواج لينثروا كلمات كاللؤلؤ تلمع ساطعة في سماء فن الشعر الراقي خدموا بها فيفاء و أبنائها في كل الميادين .
كلمات تتلالأ شموخاً تنثر باقات من النصح و الحماس و الشجاعة و الترحيب تأصل العادات و التقاليد , و في بادرة هي الأولى تتشرف صحيفة "فيفاء أون لاين" برد و لو جزء من هذا الجميل لهذه الكوكبة من شعراء فيفاء.فإلى شاعر أبدع بفن شعر الحماس والغزل والمحاورة.

(أرحب) هي الكلمة التي ما إن رآني بادرني بها و محياه يزهوا بالابتسامة و كلمات الترحيب و بعد جلوسه قال مازحا (ياولدي شكلي قد قربت أشيب) هكذا هو طيلة لقائنا لم تفارقه الابتسامة مرحباً بي . ذلك هو شاعرنا : سليمان بن حسين سلمان الداثري الفيفي .

بادرته بالأماني له بطول العمر و الصحة و العافية مشيراً الى شكري و تقديري لمنحي جزء من وقته لنجري معه هذا اللقاء فكان رده ( أرحب ياولدي ) اتشرف بزيارتك و غيرك من أبناء فيفاء و لا أخفيك انني أجد سعادة في تواجدك فأهلاً وسهلاً .

image

كان سؤالي الأول عن عمره ؟
تبسم قائلاً يا أبني لماذا تسألني ؟! أنا لا زلت صغيراَ في السن و لكنهم يقولون أنني "شايب" و لا أدري لماذا .. بينما عمري لم يتجاوز الخامسة و التسعين .. هل رأيت كيف يظلمونني .!!

فطلبت منه أخذ الحرية في التعبير عن ما يجول في خاطره و يشعر بأن للقارئ حق الأطلاع عليه ..
فقال مبتدياً بحياته الأجتماعية والعملية والعلمية :

image
تزوجت أربع مرات و رزقت ثمانية أبناء ذكوراً هم (موسى ، يحيى ، احمد ، محمد ، أما أربعة فقد انتقلوا الى رحمة الله ولي من البنات ثمان بنات . و لي من الاحفاد (33) حفيداً حتى الآن وسته من أحفاد الأحفاد آسأل الله أن يحفظهم وأن يوفقهم دنيا وآخره .
وعن مستواي التعليمي فزمان لا توجد مدارس لكني درست القرآن و ختمته .
أما الوظائف التي عملت بها فقد خدمت في الدولة ثلاثون عاماً ,عملت :
أولاً: في أمارة فيفاء (خوي ) كان ذلك تقريباً عام 1364هـ لمدة عام واحد .
ثانياً :انتقلت إلى الطائف في شعبان من عام 1366 هـ و توظفت بالجيش عندما أمر الملك عبد العزيز بتجهيز الجيوش لتحرير فلسطين حتى انتهاء المهمة و عودة الجيش السعودي .
ثالثاً :انتقلت إلى وزارة المعارف و عملت بها لمدة ستة و عشرون سنة حتى تقاعدي عام 1413هـ ..
image
يُكمل قائلاً :
أذكر أنه بعد تقاعدي قلت معاتباً :

إسلم حسين أمداثري قـلـلو تقاعده = و لاحدن يساعدوا بأية مساعده
= ايلا قد قعد يحتاج مخلوقن يقومو ..!!
سألت شاعرنا هل توجد له دواوين شعرية أو قصائد مكتوبة أو منشورة في أحدى الصحف او المجلات المتخصصة .
قال: أولاً يا أبني أنا لست شاعراً و لكنهم يتهمونني بذلك و إنما هي خواطر نسيت منها أكثر مما أذكر وليس لي أي ديوان ولكن بعض أبنائي وأقاربي يحتفظون ببعض من تلك الخواطر وربما فاجؤني بشي من ذلك , و عند سؤاله عن الشعراء الذين عايشهم قال :

من الشعراء الذين عايشتهم في حياتي و حفظت شيء من أشعارهم و رددتها , قصائد الشاعر المغفور له بإذن الله "محمد جبران الظلمي" المعروف بأسم (أبن أمخمبعية ) وقد ذكر الضيف عدد من القصائد لهذا الشاعر الفحل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته الا إننا احتياطاً لدقة النقل نعتذر عن نشر تلك القصائد ..
كما ذكر انه يحفظ للشاعر جابر جبران الخسافي وغيره من الشعراء وأيضاً ذكر بعض القصائد ..

image

ثم سألنا شاعرنا عن المواقف التي مرت به في حياته؟
فقال :
المواقف التي تصادف الإنسان في حياته وتبهره كثيرة فقد كانت الحياة في الماضي بسيطة وتوجد الكثير من المواقف التي تجذب الانسان ولاشك بأن الشعراء خاصة والأدباء عامة يجدوا المواقف تجعلهم يفصحوا عنها حيث الكلمات تتسابق لتصف هذه الأحداث بأبيات شعرقد لا تطول .اما في بعض الأحيان قد لاتكون مواقف محدده بل تنضم هذه الأبيات وترتب كلماتها لتصف موقف او شيء من نسج الخيال .
ولعل الحروب هي من إهتمامات الشاعر فقد يصف أحداثها .. و أذكر أن هناك ابيات قلتها في مناسبات مختلفة منها هذه الابيات بعد انتهاء حرب الخليج :

الفهد ياصدام حيث يلفت النظر = يحمي الجزيرة جوها والبر والبحر
= ويقفل الحدود
مابقى لك أي قيمة يوم طحت في الهزيمة = والله لولا بن سعود أن شعبك للخليج الفارسية

image

image
وهذه القصيدة للوطن وولي الأمر .
image

image
و هذه القصيدة كانت بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس المملكة
image

image

image

اما هذه الابيات فقد سألته عن مناسبتها,فطلب مني ايقاف التسجيل لان الموقف يحتاج لشرح قد يطول ؟
ثم اختصر الموضوع بهذا البيتين

ياقمر ياقمــر حولـــك تــدور الكــواكب = أنــظرك في خيـالي ياقـــمــر وانت غا يـــب
وأذكرك من صغر سنك وأنا كنت طالب = والمعدل ظلــمني صــرت في الحـــال راســب


image

image

الشاعر أحاسيس ومشاعر وأيحاناً من الصعوبة كبتها داخل النفس ..
لشاعرنا موقف مع رئيسة قسم التمريض بمستشفى المغربي بجدة حيث أعجب بتلك الممرضة لأخلاصها وتفانيها في خدمة المرضى وفوق ذلك جمالها ففاضت مشاعره الرقيقة بهذه القصيدة التي كان عنوانها (العنود ) أي أسم تلك الممرضة ..
image

image

image
وهذه قصيدة أخرى من قصائد الغزل التي لها أثرها على القارئي فما في هذه القصيدة من الكلمات السلسة والمعبرة حيث تجعل القارئي يعيش الموقف ويتخيل الأحداث ..

image
شاعرنا حساس للغاية فهو يدرك النظرات وأن كانت لمحة بسيطة لكنها لا تفوت على العاشق المحب كشاعرنا ..
image

image
image
image

image

شاعرنا يجيد الوصف كما يجيد صياغة الكلمة وفي القصيدة التالية يصف المحبوبة معبراً بإن هذا الوصف هو من صنع الخالق عز وجل .

image

image

image
image
شاعرنا من هواة السمر ، لذلك كانت هذه القصيدة بعنوان السمر ..

image

image
image
شاعرنا حساس جداً ومن عشاق الجمال فهو يبدا بوصف الحبيبة من أجمل مكان وهو العيون والعيون عندما تكون مكحلة تستحق أن تكون عنوان قصيدة رائعة بل درة من الدرر الشعرية ..
image

image

image

واخيراً وليس آخراً يختتم شاعرنا درره بهذه المعاناة التي صاغ كلماتها من جروح الآلم ونفسية العاشق المغرم ..
فقال :::: واصفاً حاله ..
image

image

بواسطة : faifaonline.net
 45  1  10531
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:26 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.