• ×

01:21 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

إلــــــى أيـــــــن؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمد لله نحمده ونستعينه،ونسأله الإخلاص في العمل والثبات، وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه. أما بعد:
نحن نتأمل فيما حولنا، ولكن بصورة \" عفوية\" على السريع كما يقال: وأحيانا نتأمل ونشكو ، ولكن متى؟ إذا تأملنا وكررنا النظر أكثر فيما حولنا ، لنجد حينئذ سلوكيات خاطئة بل عابثة ببيئتنا وحياتنا؛ حتى أصبحت هذه التصرفات تشكل خطرا علينا وتكدر حياتنا، وللأسف قد نكون أحيانا طرفا في هذه المنغصات بل سببا أيضا في مساعدة\"هؤلاء\".
وبعد هذه المـقـدمة أقول: إلى أين يــــا \" ورش الحدادة\" في فيفاء؟ .
أخي ألا ترى بأن ورش الحدادة في فيفاء منتشرة بشكل ملفت للنظر و مزعج أيضا، وإذا تأملت أكثر لم يكن بين الورشة والأخرى إلا أمتارا يسيرة. فالسؤال هنا يطرح نفسه ، أنحن بحاجة إلى هذا الكم الهائل من هذه الورش ؟ بمحافـظتنا فيفاء \" خاصة \" وبالمحافظات المجاورة لنا بشكل عام. وإذا دققنا النظر أكثر لوجدنا أن أغـلب الناس أصحاب العقارا ت والأ بنية يفضلون الذهاب بعيدا عن هذه المحافظات لما تتطلبه هذه المنشآت من أبواب وشبابيك وسلالم وغيرها وذلك من أجل البحث عن الجودة والدقة في العمل . ورغم هذا كله لازالت هذه الورش في تزايد مستمر، والأدهى والأمر وجود هذه الورش بشكل عشوائي ومنظر غير حضاري ،على جنبات الطرق والشارع العام وبين الأحياء السكنية ،وبعض هذه الورش قد تجدها ملاصقة تماما لبعض المساكن، ولك أن تتخيل ماينتج عن هذه الورش من أضرار صحية وبيئية ،ناهيك عن الأصوات المزعجة التي لايردعها رادع حتى لو عمل \" جار\" هذه الورشة لبيته أو شقته جدرانا عازلة ما نفعت بشيء فبئس من جار مزعج .
أي حياة هذه؟ حتى هذه الورش سرقت من راحتنا بأصوات آلاتها، ود خانها أثناء النشر والتلحيم وببوياتها المتنا ثرة يمنة ويسرة وما تحمله من روائح مزعجة .
ماهذه العشوائية وسوء التنظيم؟ ألم يكن هناك جهات معنية وسلطات تنفيذية وقرارات رادعة لمثل هذه المخالفات ولمن يتواطأ معها؟ أليس من الأفضل أن يكون هناك مجمعا صناعيا بعيدا عن الأحياء السكنية والمرافق الحوية والحكومية لهذه الورش؟ وأخواتها من الورش الأخرى . لتبقى بيئتنا نظيفة وبشكل حضاري راق.
فرسالتي أن نكون عينا على هذا الوطن ،ولانترك للغير أن يعبث كما يشاء، وألا نبيع الوطن وحبه ،وحب من فيه \" بثمن بخس\" لهؤلاء ..........
فأجمل بهذا الوطن ومافيه من عيون ساهرة، وحب عميق لك يا وطن العز والمجد والسؤدد.

 6  0  845
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:21 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.