• ×

04:49 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

إنتهاك حقوق الإنسان في السعودية ( 1 ) حقوق المرأة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إنتهاك حقوق الإنسان في السعودية ( 1 )
حقوق المرأة




أختلط على البعض من الرجال والنساء معنى حقوق المرأة الذي كفله لها التشريع الإسلامي الذي نحن مؤسسون عليه في بلدنا وأصبحت تلك الدعاوي التي نسمعها من وقت لآخر ونقرأ عنها تتناول حقوق المرأة ـ ما هي سوى مظلة يستخدمها التغريبيون لترويج أفكارهم السيئة المخالفة للدين والقيم ، ومطالباتهم هذه أحياناً تكون جهلاً منهم عن تبعاتها وأحياناً تكون عداءً للدين ومؤسساته .

وأسُتغلت قضية حقوق المرأة السعودية للهجوم على علمائنا وإقصائهم وهم المطالبين بحقوق المرأة على أساس شرعي واضح ونزيه يضمن حقها في المحافظة على دينها وقيمها وبالتالي شرفها .

أتسائل عندما أجد شابات سعوديات يعملن في أحد المستشفيات وفي ساحة المستشفى وأمام مرئى الناس يتناولن السجائر ويتباهين بذلك وبرفقة شباب زملاء لهن في المستشفى .. أهذا هو حق المرأة الذي تسعى من أجله ؟ أم هي دعوات تؤدي لإنتهاك حقوقها ؟

وعندما نجد شابات سعوديات يعملن في واجهة الشركات والمستوصفات والمستشفيات مخلوعات الحجاب والعباءة وبكامل طلاء الوجه الذي لا يستخدم سوى في الأفراح والمناسبات وذلك بشرط من رؤوسائهن الذين هم غالباً أجانب جعلوا منهن لعب وعامل جذب ليس إلا ، عندها نتسائل هل هذا ما تسعى له المرأة السعودية عندما إنجرت خلف المطالبين بحقوقها دون شروط بل ساهمت في النيل من علمائنا والمحافظين الذين يحاربون تحرير المرأة بالمعايير الحالية .
وأستغرب من دعاة توظيف المرأة ككاشير بحجة فتح االمجال لها لكسب لقمة العيش بينما تلكم الشركات تعج بالعمالة الأجنبية في الإدارات وبإستطاعة هذه الشركات أن تدار من أقسام نسائية مستقله إذا كانوا يريدون فعلاً منح المرأة حقها ومساعدتها على الحفاظ على عفتها ، وأستغرب لماذا السكوت على الشركات التي تشترط على الفتاة خلع حجابها لتوظيفها .

نتألم عندما نرى تلك الدرة االبريئة المراهقة التي يطالبون بوجوب تحركها بدون محرم ونجدها في المقاهي بلباس غير لائق ومغري وتتناول المعسلات وبوجود الشباب ، إذاً حاربوا وجود محرم ولكنهم لم يحاربوا وجودها في أماكن يتواجد بها شباب مراهقين كالذئاب المتربصة .

يثيرون قظية غطاء الوجه وبأنه غير واجب ويغظون الطرف عن الفتاة التي تخرج من منزلها بكامل زينتها وبدون حجاب وترتدي البنطال وتتسكع في الأسواق بغرض الفتنة والإغراء .

أطالب المرأة السعودية أن توافينا بالمعايير التي ترى فيها حقوقها وهل ما يجري الآن من مشاهد تجد فيه حريتها ؟
بهذه المعايير التي نراها الآن أجد التعبير الواضح لحقوق المرأة والتي ينتهجها المطالبين هي تحريرها من حجابها ودينها وعفتها .
وأقول لأخواتنا النساء إن من غرر بكن وأشعركن بأنه المنقذ لحقوقكن في الحقيقة لم تكنّ سوى مطية أستخدموها للنيل من ديننا وعلمائنا وقيمنا وإذا كنتن تردن حقوقكن فمن خلال كتاب الله وسنة رسوله ومن خلال علمائنا والشرفاء ، فحق أن يراعى دينك وحجابك وشرفك عند تناول أي موضوع فيه فائدة لك ولن تجدي ذلك عبر كتّاب مشبوه أمرهم ، بل من خلال علماء ونزهاء وغيورين على أعراضهم .
رعاك الله أختي المسلمة وجنبك الله تلك الدعوات المشبوهة والآراء المنحلة



عبدالله يحي مريع
Ak.1998@hotmail.com
29ــ 10 ــ 2010


 18  0  1779
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:49 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.