• ×

06:57 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

الغنى غنى النفس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وأنا أقرأ في سيرة العّلامة سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان شدني في سيرته العَطرة زُهد الشيخ وتواضعه وحبه للجميع ومهما كتبنا عن فضائل هذا الشيخ لن نوفيه حقه
فالكلمات تتقازم أمام حياته العلمية وتاريخه الحافل بالعطاء .

شيخنا ابن جبرين كان يسكن طوال حياته في منزل من طين ثم أنتقل لمنزله الجديد عن عمر يناهز الخمسين منزل لم يكن قصراً أو فلا فخمة بل كان منزلاً بناه من قرض الصندوق العقاري وفي حي من أحياء الرياض العادية التي يسكنها عامة الناس وأصحاب الدخل المحدود لم يعتلي المناصب ولم يسعى لها لأن المناصب هي من تتمناه ولم يتسابق للظهور الإعلامي عبر القنوات ولم يركض خلف شهوات ومغريات الدنيا عندما تشاهده و تجلس معه أو تسمع حديثه تلمس التواضع والبساطة ولين الجانب ومع هذه الصفات الكريمة التي قل ما تجدها كان الشيخ بالعلم قد بلغ أعلاه وأصبح من أشهر علماء المسلمين قاطبة يقصدونه طلابه من كل بقاع الأرض لطلب العلم.

لو أراد الشيخ الدنيا وملاذاتها لأتته صاغرة راغمة ولكنه وهب نفسه لله ولطلب العلم وتعليمه ولم يلتفت لهذه الحياة القصيرة فنظرته كانت بعيدة وهمته قوية وكان يعلم أن ما عند الله خير وأعظم ومن يعرف الشيخ أو تشرف بالجلوس معه سيأخذه تخيله لحياة الصحابة والتابعين

الشيخ كان يعيش حياة غير مترفة يعيش على مرتبه لآخر الشهر لم يكن تاجراً ولم يتقلد منصب في حياته لم يكن من أصحاب القنوات أو من أصحاب المواقع لم يكن يتقاضى أجور محاضرات ولا مؤلفات ولا مقابل ظهور أعلامي كان عمله خالصاً لوجه الله تعالى كان يتكبد عناء السفر من مدينة لأخرى من أجل إلقاء الدروس العلمية أو إلقاء محاضرة دعوية.

الشيخ لم يكن من أصحاب الأموال ولكنه كان غني النفس .

هذه السيرة المباركة أخذتني لمنحنى آخر وهو ما نراه من مشايخنا هذه الأيام في تسابقهم على الظهور في القنوات وتواجدهم في بعض البرامج بعقود ومبالغ مالية ضخمة وإقبالهم على فتح القنوات وكأن الدين أصبح تجارة في أعين الكثير لدرجة أن فقير الأمس أصبح من أصحاب القصور والفلل الفخمة والسيارات الفارهه.

أنا هُنا لا أصادر حق أحد في أخذ أجر من عدمه أو في ظهور إعلامي " كل نفس بما كسبت رهينة " لكني في نفس الوقت أقف احتـرامــاً وإجلالاً وحباً لشيخنا العلامة عبدا لله بن جبرين رحمه الله الذي تعلمنا منه معنى غنى النفس الحقيقي.


 2  0  993
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:57 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.