• ×

06:49 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

احذروا لعبة الطاقية 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بمناسبة الدفاع عن الطاهرة الصديقة رضي الله عنها :
أحذركم ونفسي من هذه اللعبة الخطيرة
إنها تلك اللعبة الجميلة التي يحبها الأطفال ويلعبونها بكثرة في جميع تجمعاتهم ، وكذلك في حصص التربية البدنية للصف الأول الابتدائي ، لأنها في مستوى أعمارهم وميولهم وأحلامهم البريئة .
ولكنها في نفس الوقت لعبة خطيرة على تعلمهم في الصغر وعلى عقيدتهم .
طـاق طـاق طـاقية . . . لعنة الله على اليهود الذين ابتكروها و يعرفون معناها وينشرونها ليتعلمها أبنائنا الأطفال في الصغر و الصفوف الابتدائية .

احذروا هذه اللعبة :
لعبة خطيرة ، والله جدُ خطيرة ، لم نعرف ولم ندرك معناها ،
طاق طاق طاقية . . . . . تفكروا . . . . . وأفيقوا . . . . . يا مسلمين .
سرّ هذه اللعبة سرٌّ خطير ، وأمرها أمرٌ عظيم ، والله على إيماننا وعقيدتنا فقد توصل إلى الكفر بمعانيها ـ والعياذ بالله ـ .
فهل تذكرون لعبة الطاقية وأنشودة الصفوف الابتدائية التي كنا نحبها ونلعبها وننشدها عندما نجلس على شكل دائرة ثم يدور أحدنا حولنا وهو يمسك طاقية ثم ينشد :
(طاق طاق طاقية ، رين رين يا جرس ، أحمد راكب على فرس ، والدبة طاحت في البير ، وصاحبها واحد خنزير ، مين هو . . . . ؟ ) .
ويضع الطاقية خلف أحدنا ، وعندها ننظر من تكون الطاقية خلفه .
ولكن الســؤال هنا يختلف .
من يعرف سرّ معنى هذه اللعبة الخطير . . . ؟

السرّ الخطير في هذه اللعبة ومعناها
طاق طاق طاقية : المقصود بها هي طاقية اليهود التي يلبسونها وتكون صغيرة على وسط الرأس فقط ، وهي من شعاراتهم التي يتميزون بها عن غيرهم ، عليهم من الله تعالى ما يستحقون .
رين رين يا جرس : يقصدون به رنة وصوت أجراسهم التي يدقونها عند الذهاب إلى كنائسهم التي يقيمون فيها عباداتهم الباطلة .
أحمد راكب على فرس : يقصدون به محمد صلى الله عليه وسلم وهو يحاربهم يركب الخيل أو الفرس صلى الله عليه وسلم ، واسم أحمد من أسماءِ المصطفى صلى الله عليه وسلم .
والدبة : يقصدون بها السيدة أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها ، الصديقة بنت الصديق وزوج أطهر البشر ، التي حماها الله وشرفها من قول كل منافق زنديق ويهودي خبيث ، فهي أنقى من ماء الغمام وأطهرُ من حَمَامِ الحرم .
طاحت في البير : يقصدون بها حادثة الإفك التي وقعت لعائشة رضي الله عنها واتهمت فيها بالفاحشة ، وقد أنزل الله في براءتها قرآناً يتلى إلى يوم الدين وهو قول الله تعالى :
{إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ(11)لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ(12)لَوْلا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُوْلَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمْ الْكَاذِبُونَ(13) وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ(14)إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ(15)وَلَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ(16)يَعِظُكُمْ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ(17)وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ(19)وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ(20)يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(21) وَلا يَأْتَلِ أُوْلُوا الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُوْلِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(22)}.

وهذه هي عائشة الصديقة بنت الصديق المبرأة من فوق سبع سماوات ، وهي التي مات النبي وهو في حجرها ، فهي بفضلها وشرفها أقضت مضاجع المنافقين ، وأعوان القردة والخنازير لينالوا منها ، ويسبوها ، قاتلهم الله أنا يؤفكون ، وعليهم من الله ما يستحقون .
وصاحبها واحد خنزير : يقصدون به ذلك الصحابي الجليل الذي أتهم مع عائشة في حادثة الإفك صفوان بن المعطل رضي الله عنه ، الذي هو من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وممن شهد المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومات على الحق . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تسبوا أصحابي فو الذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهباً ما بلغ مدّ أحدهم ولا نصيفه ) . (2)
فقد كان إيمانهم يزن الجبال ، وكان قوياً لا تزعزعه المواقف . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر في قصة حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنهما : ( وما يدريك يا عمر بأن الله قد اطلع على أهل بدر فقال : اعملوا شئتم فقد غفرت لكم ) فبكى عمر ابن الخطاب رضي الله عنه .
فلماذا هذا الفضل العظيم لهم ، لأن لهم حسنات ومواقف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم تزن الجبال فلم يخالفوا أمره قط .
وقد أختارهم الله تعالى وسخرهم واصطفاهم من بين البشر لصحبة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم لأنه قد كان في سابق علمه أنهم أهلٌ لذلك .

لعن الله من ابتكر هذه اللعبة وابتدأها ، ومن يقولها وهو يعرف معناها ويعلمها لأبنائنا وفلذات أكبادنا ، وأحبابنا الصغار ، الذين لا ذنب لهم منها .
نسأل أن يخزيه ويجعل عمله وبالاً عليه .



 28  0  1586
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:49 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.