• ×

06:38 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

فيفاء : تغرق في أكوام النفايات ...........

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الثلاثاء 9 رمضان 1429هـ الموافق 9 سبتمبر 2008م العدد (2902) السنة الثامنة (الوطن ) .


المتعهد الجديد ينتظر إنهاء إجراءات تأشيرات العمالة ليباشر العمل
فيفاء تغرق في أكوام نفايات تهدد بكارثة بيئية وصحية منذ شهر

أكوام من النفايات بجانب أحد الشوارع الرئيسية في فيفاء
فيفاء:يزيد الفيفي , مهدي السروري

تدخل فيفاء شهرها الثاني غارقة في أكوام القمامة والنفايات التي تراكمت في البراميل وملأت الشوارع والأزقة داخل الأحياء، وبشكل أصبحت فيه الروائح الكريهة هي سيدة الموقف،وزاد مخاطرها انتشار الكلاب الضالة التي تعبث بمحتوياتها ناهيك عن الحشرات الناقلة للأمراض التي أصبحت تمثل قلقاً وهاجساً للأهالي وخوفاً من كارثة صحية وبيئية قد تسببها تلك النفايات.
يقول المواطن يحيى قاسم الداثري، إن تراكم النفايات بسبب غياب فرق النظافة ، جعل الوضع خارجاً عن نطاق التحمل من الروائح الكريهة التي تعج بها الشوارع، والتي نخشى من خلال استمرارها أن تبرز كوارث صحية وبيئية لا يحمد عقباها.
وأضاف على فرحان المثيبي أن مطالباتنا للبلدية خلال شهر مضى بالتحرك لدرء خطر تلك النفايات تم الرد عليها بالتحرك ليوم أو يومين ثم عادت المشكلة مجددا من خلال غياب فرق النظافة لعدة أسابيع تراكمت معها النفايات بشكل مخجل وغير معقول.
وأشار سلمان الشراحيلي إلى أن عبث الكلاب الضالة بمحتوى براميل القمامة زاد من مخاطر تلك النفايات، مع انبعاث الروائح منها بشكل يصعب معه التجوال في الشوارع، كما يهدد بمخاطر صحية على سكان المنطقة نسبة لتوفر بيئة ملائمة لانتشار الحشرات الناقلة كالبعوض والذباب.
وأجرت \"الوطن\" أكثر من اتصال على مسؤولي البلدية حول الموضوع والذين تحفظوا في الرد من ذكر أسمائهم معللين أن نهاية عقد المؤسسة العاملة حاليا انتهى ولم تستوف المؤسسة الشروط التي تخولها لاستلام مهام النظافة في فيفاء، مطالبين سؤال أمانة المنطقة للحصول على تصريح أكثر وضوحا.
من جانبه أوضح أمين منطقة جازان المهندس عبدالله بن محمد القرني أن مجلس المنطقة برئاسة أميرها الأمير محمد بن ناصر ناقش مشكلة تراكم النفايات بمركز فيفا مع عدد من المحافظات والمراكز الأخرى المتضررة من هذه المشكلة، مضيفا أن المشكلة تكمن في أن العقد الجديد مع المتعهد بعمليات النظافة وقع حديثا بينما انتهى عقده الأول وسافرت جميع عمالته السابقة إلى بلدانها وحينما تمت مساءلته أكثر من مرة عن أسباب عدم قيامه بأعمال النظافة في فيفاء والمحافظات والمراكز الأخرى أفاد بأن السبب هو عدم إنهاء إجراءاته للحصول على تأشيرة للعمالة الجديدة من قبل مكتب العمل بالمنطقة.
وأضاف أن مدير مكتب العمل بالمنطقة أفاد في جلسة المجلس التي عقدت أول من أمس أن إجراءاته منتهية ولم يتأخر مكتب العمل في إنهاء التأشيرات.
وأشار القرني إلى أنه تم توجيه رئيس بلدية فيفا ورؤساء البلديات الأخرى التي تقوم نفس المؤسسة التي انتهى عقدها بأعمال النظافة بها بالاتفاق مع عمالة أخرى للقيام بأعمال النظافة وتكون التكاليف على صاحب المؤسسة الجديدة التي أبرم معها العقد أو تسحب قيمة تكاليف هذه العملية من بنود العقد حتى لا تتفاقم هذه المشكلة وتؤثر النفايات على صحة البيئة، وهذا كحل عاجل وسريع حفاظا على سلامة صحة الناس والمظهر العام الجميل لجبال فيفاء.

بواسطة : faifaonline.net
 1  0  1253
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.