• ×

07:38 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

رحلة مع مزارع | الحلقة السادسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


رحلة مع مزارع | الحلقة السادسة


[ أنقر هنا لمتابعة بقية الحلقات ]


الباحث أ. علي بن أحمد العبدلي الفيفي



بعد أن أصبحت ثمار جهد صاحبنا واقعا بين يديه و كلٍ على حسب جهده وماله اخرج الجميع زكاة ماحباهم الله به من النعيم واتى دور حفظ هذه الحبوب لتكون في مأمن من التلف وتكون ذخرا للقادم من الزمن فقد لا يكون العام القادم كما هذا العام في الوفرة والجودة
ونوعية الحفظ تفرضها كمية المحصول وامكانية المزارع فمنهم من يحفظ محصوله في أوعية كبيرة بعض الشئ تشبه الاكياس مصنوعة من الخصف (الطفي)تسمى (عِجَار) تغطى بعد ملؤها بطبقة من التراب الناعم جدا او الرماد لتمنع وصول الحشرات التي تتلف الحبوب اليه وهذه العملية في الحفظ لا تحفظ الحبوب لمدة طويلة ولأن هذه الأوعية لم تعد تصنع او تستعمل فمن الصعب الحصول على صورة لها
والطريقة الأخرى هي الحفظ في (الحوايا) وهي اوعية تبنى من الطين فقد تكون (حوية ) واحدة وهذه لصاحب المحصول ذو النوع الواحد والقليل وتكون فوق قاعدة من الحجر تغطى بعد ملؤها بنفس الطريقة السابقة ويكون في اسفلها فتحة لاستخراج الحبوب تسد بعد اخذ ما يراد وهذه الطريقة مجدية للحفظ لمدة طويلة .



image



وصاحب المحصول المتعدد الأنواع فانه يحتاج الى عدة (حوايا) لحفظ محصوله ولذلك فانهم يعمدون الى سقف نصف احد ادوار البيت بسقف تحت سقف البيت تحمله عتبة يسمى (حَقِبْ) ويبنون (الحوايا ) فوقه وتكون بنفس النموذج السابق غير انها متعددة


image


والنوع الأخير وهو لصاحب المحصول الوافر او مجموعة مزارعين جمعوا مازاد من محصولهم واتفقوا على حفظه وهذه الطريقة تكون بدفنه في حفر تحت الأرض تسمى (مدفن) وهذه الطريقة تحفظ المحصول لعدة سنوات قادمة قد تزيد على العشر والعشرين سنة




image


وهذه الطرق لم تعد متبعة في عملية الحفظ ألان بعد توفر الأوعية البلاستيكية والحديدية و بعد ان تمت عملية الحفظ وتامين المحصول فان صاحبنا سيعود الى الارض لتنظيفها وتجهيزها لموسم الريبع وسنكون معه في الحلقة القادمة







 5  0  1124
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:38 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.