• ×

05:20 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

هل نغيرها في رمضان؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هل نغيرها في رمضان؟

بقلم: الأستاذ/ عيسى جبران الفيفي .


الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك...يبدوا أننا في هذا الشهر الكريم قد أخذنا هذا المثل على محمل الجد ليس خوفا من أن يقطعنا الوقت بسيفه بل خوفا من أن تنتهي سفرة الطعام أو من أن تقفل المحلات التجارية أو قبل انتهاء العروض التسويقية في الماركت أو أو...من الملاحظ أن (النفرة)أو رياضة الجري قد عزمنا على القيام بها منذ أول يوم في رمضان وكأننا سوف نشارك في الأولمبياد القادمة تعويضا لأولمبياد بكين.إن شهر رمضان فرصة لتغيير الطباع لا لإرتكاب الأخطاء. لقد فقدنا مع المتغيرات الطباعية والحضارية أهم عادة نقتدي بها في رمضان وهي السكينة والوقار فقدناها عندما نذهب للصلاة,فنذهب مهرولين حتى نلحق الركعة الأخيرة من كل صلاة , فقدناها عند قراءة القرآن حتى نقول لأصحابنا قرأت جزءا في عشر دقائق ,فقدناها عند أداء صلاة التراويح فنفكر في أي كوفي نجتمع فيه مع الأصحاب,فقدناها عند الإشارة الضوئية وخاصة قرب موعد الإفطار أو السحور فنقطع الإشارة.والكثير الكثير من المواقف اليومية التي تحدث في أيام رمضان.عادة تنظيم الوقت فدائما ما نضع أنفسنا في أزمة الوقت,فيكون التوتر والعصبية ومشاهدة الساعة كل دقيقة تعبيرا عن التأخرالذي داهمنا من غير موعد محدد,.أليس من المنطق عندما نريد التبضع لرمضان أن نسبقه بأيام,لماذا نحدد فترة ما قبل المغرب لشراء حاجياتنا,هل يحرم التسوق للعيد في الأيام الأولى من رمضان ونجعل العشر الأواخر هي مواعيد السوق, لماذا لا نذهب للعمرة إلا في العشر الأواخر فقط,وكأن أجرها مضاعف في تلك الأيام , لماذا نسارع في البحث عن صوت الإمام الحسن في صلاة التروايح ونسابق الناس ونقطع الإشارات ونفوت صلاة العشاء,ألسنا هنا بحاجة لتظيم وقتنا بشيء من العقلانية.ومن العادات أيضا التسويف في عمل الخير,فما هي إلا أياما معدودة وتذهب ويذهب معها الفضل الكبير,فينبغي علينا عدم التسويف في عمل الخير من صدقات وزكاة وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر ومن نوافل ومن قراءة للقرآن والسنة النبوية وكتب أهل العلم,فرمضان فرصة لزيادة الثواب والأجر فلا مساومة ولا تسويف فيه.لعلنا في هذا الشهر الكريم نسترجع ماذهب منا من عادات حسنة حتى نعطي أنفسنا شيئا من الروحانية.

 2  0  1054
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:20 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.