• ×

03:17 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

على الماشي ( 4 ) : لماذا حجبت تعليقاتي ..؟!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


على الماشي ( 4 )
لماذا حجبت تعليقاتي ..؟!!
عبدالله جابر احمد الفيفي

في دراسة اجريت قبل فترة اثبتت ان مايقارب من 70% من المتحاورين في الكثير من البرامج الحوارية لايفقه في اصول التحاور وفي ثقافة الحوار والمناقشات وبأسلوب علمي وتربوي وهم بذلك يشكلوا نسبة كبيرة من المثقفين والعلماء والادباء خاصة وان منهج الحوار وابداء الراي اصبح من الضروريات المهمة والمتطلبات الاساسية في ظل التلاقي والتمازج بين الشعوب والحاجة الى التواصل مع المجتمعات الاخرى والى الاحتكاك المباشر فيما بينها وتبادل الاراء والمفاهيم حيث يظهر دوره جلياً عندما نحتاجه عند مواجهة الكثير من الصدمات والتوترات وباستخدام اسلوب الحوار العقلاني البعيد عن التشجنات والتعصبات في الاطروحات وسياسة ان لم تكن معي فأنت ضدي ..والذي اصبح في فترة من الفترات من القوانين الدولية التي قضت على جميع مفاهيم التحاور مع الطرف الاخر ومصادرة حقه في ابداء الراي ..

ان ثقافة الحوار هي بحد ذاتها اعتراف بالطرف الاخر ومنحه الحقوق المشروعة له في التعبير عن ارائه وافكاره بكل اريحية ومشاركته في ذلك دون ابداء تذمر او سلبه ذلك الحق دون وجه حق , ان ثقافة الحوار في مجتمعاتنا العربية بلا شك اصبحت من الامور التي لابد من التسليم بها والايمان بها كقناعة مجتمعية يحق لي التعبير كما يحق لغيري دون المساس بالطرف الاخر او تشويه صورته سواء كنت ممن ارتدي المشالح او غيرهم ممن يعتلون ارفع المناصب او غير ذلك .
ان اندماج الحضارات وتداخلها وتلاقي الشعوب وتبادل المصالح بين الامم وظهورالاطراف التي تحمل الكثير من الافكار التي قد تكون غريبة علينا ومنها ماهو يحوي الكثير من الافكار الضالة شكل اهمية كبيرة لترسيخ ثقافة الحوار مع الاخر ومعرفة مالديه والسماح له بأخذ فرصته في التعبير عن مالديه وعن وجهة نظره التي تعد حق من حقوقه حتى لو كان مايحمله من افكار مخالفة لكل الاعراف والاديان السماوية ..ان ثقافة الحوار في مجتمعاتنا العربية تنهار امام عيني عندما اشاهد الكثير من البرامج الحوارية والتي يستضاف فيها اناس تسموا بمثقفين الامة وحلالوا مشاكلها ماهي الا نماذج مصغرة لما يحدث في الشارع العربي والتي يتربى عليها ابنائنا جيلا بعد جيل وبكل أسف ..

إنني وبكل أسف اشاهد كغيري من المتابعين والقراء بين الفينة والاخرى الكثير من الحوارات والنقاشات في الكثير من المواقع الالكترونية العربية ومن ضمنها صحيفتنا الموقرة والتي تحوي على بعض التعليقات والحوارات المتشدقه والغربية والمشينه بعضها والتي تخرج كلياً عن صلب الموضوع ولا تساهم الا في اظهار صورة سيئة عن الصحيفة وقرائها والذين يشكل غالبيتهم ابناء فيفاء في المملكة وخارجها , ان مثل هذه النقشات العقيمة لاشك انها تسئ الكثيرين من القراء والمتابعين .. والتي لاندري ماذا يهدف منها اصحابها .. وفي النهاية ..يطل علينا فئة منهم غاضبين .....
لماذا ياصحيفتنا الموقرة حجبت تعليقاتي ..؟!!!

 12  0  1075
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:17 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.