• ×

09:19 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

انتهاك حقوق الإنسان في السعودية (2 ) تسونامي العقار

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط




انتهاك حقوق الإنسان في السعودية ( 2 )
تسونامي العقار


لن يستطيع المواطن التعافي من الضربات الموجعة التي تنهال عليه كل يوم ومن كل الإتجاهات ، تكالب عليه اللوبي العقاري حتى أصبح المواطن وكأنه يعمل من أجل إيجار شقة فقط بل أصبح ذلك هو هم المواطن أهم لديه من معيشته والعلاج والتوفير وإصلاح السيارة وغير ذلك .
قفزت أسعار العقار قفزات بعيدة لم يكن المواطن على إستعداد لها ونتج عن ذلك إرباك له وشكل ضغط هائل عليه ، لذلك مات لديه أي طموح للتوفير وشراء أرض ثم إعمارها لضمان مستقبل آمن لزوجته وأطفاله ، أصبح همه فقط كيف يستطيع التوفير لدفعة الإيجار التي تخطت المعايير الإنسانية حيث بلغت الأسعار أرقام خيالية بعدما كانت في متناول الجميع ولكن يد الجشع لم تهنأ أن ترى المواطن في راحة .
كنا نسمع عن إيجارات العشرة آلاف ريال واثنا عشر ألف ريال إلى خمسة عشر ألف ريال أما الآن لم تعد تلامس مسامعنا هذه الأرقام بل تضاعف الرقم وأصبحنا نستغيث الرقم عشرين ألف عسانا نجده لشقة من ثلاث غرف .
حكومتنا الرشيدة رعاها الله بقيادة الملك عبدالله تضخ الزيادات في الرواتب لإسعاد المواطن وتضع الخطط المثمرة للمواطن ولكن الجشعين لها بالمرصاد .
كنا نسمع تبريراتهم فيما مضى بأن سبب إرتفاع الإيجار هو إرتفاع أسعار مواد البناء ولكن أسعار المواد تراجع والإيجارات في إزدياد والأدها والأمر عندما يأتيك صاحب الشقة نهاية العقد ويبتزك إما زيادة في الإيجار أو إخلاء المنزل بينما عمارته مضى عليه أكثر من عشر سنوات أي لم يتعرض لأزمة غلاء مواد البناء ، إذا هي مؤامرة ضد المواطن من قبل الجشعين سواءً وجدوا مبررات أو لا .
وفي ظل سبات هيئة حقوق الإنسان والجهات المعنية التي يأتي من صميم أعمالها حماية المواطن من الجشعين ، ولكن الأبواب مشرعة أدلف منها كيفما شئت لنهش المواطن المسكين . ولن يستطيع المواطن التعافي من الضربات المنهالة عليه إلا بتدخل سريع وصارم من خادم الحرمين الشريفين رعاه الله .



عبدالله يحي مريع
Ak.1998@hotmail.com
02/12/2010


 8  0  1318
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:19 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.