• ×

09:09 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

ذوي الإحتياجات الخاصة ودورهم في المجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دائما ما نسمع عن ذوي الاحتياجات الخاصه وغالباُ ما يلقبون بالمعاقين او المشوهين وهذه عبارات لا معنى لها مما قد يؤدي الى بعض منهم يعتقد بانهم عاله على المجتمع ولا يقدمون ما يقدمه اي فرد عادي من نجاحات او انجازات وهذا خطأ وهم ببساطه افراد يختلفون اختلافاً واضحاً عن الافراد العاديين ....
اما من النواحي العقليه او الجسديه او اللغويه وهم في الاساس جذر المجتمع وهم جزء لا يتجزى من افراد المجتمع ولا عماد للمجتمع بدونهم ولعلهم ركيزة المجتمع فمن العجب ما نسمع من بعضهم يقول :
بانهم معاقين او مشوهين ولا جدوى لهم ونسال الله السلامه وهذا قدره الله.... ولله في خلقه شؤون فسبحان الله... والحمد لله على العافيه.
والبعض منهم يقول :
بانهم عاله على المجتمع ولا يستطيعون مسايره برامج التربيه العاديه . فلا شك ان هنالك البعض منهم يحتاج فعلا لطريقه خاصه في التربيه والتعليم...ولكن ذالك لا ينقص من حقوقهم شيء ...
لانهم في الاخر هم يبدعون وينجزون ولعلى اخذكم لجزء يسير من بعض ابداعتهم وانجازاتهم وان نظرنا على المستوي العربي والعالمي ورجعنا الى الماضي قليلا :
لذكرنا فضيله الشيخ العلامه (عبد العزيز بن عبدالله بن باز ) رحمه الله كان بصير ثم اصابه مرض في عينيه عام 1346 هــ وضعف بصره ثم فقده بالكامل في عام 1350هــ وكل ذالك كان قبل سن البلوغ ولم يمنع فقدانه للبصر من طلب العلم فقط حفظ القران الكريم كاملاً وذالك قبل سن البلوغ ..ولم يتوقف عند ذالك بل استمر وجد في طلب العلم وبرز في العلوم الشريعه واللغه ...وتم تعينه في القضاء عام 1357 هـــ
ولم ينقطع عن طلب العلم حتى وفاته .....ولازم البحث والتدريس ولقد تولى عده مناصب حساسه في الدوله اهمها :
رئاسة هيئة كبار العلماء في المملكه .
ورئاسة اللجنه الدائمه للبحوث العلميه والإفتاء.
ورئاسة المجلس الأعلى العالمي للمساجد.
وغيرها من المناصب الاخرى.......وهذه تعتبر انجازات يصعب ان يبلغها احدا في عصرنا ..........


ولا ننسى بالذكر (طه حسين ) الاديب والناقد المصري العربي الملقب بعميد الادب العربي الذي فقده حتى هو بصره فما كان عمره ثلاث سنوات فلم يعيقه عائق امام سلم النجاح.....
إذ تولى اداره جامعه الاسكندرية...سنه 1943 م ثم اصبح وزير للمعارف سنه 1950 م ولا ننسي المولفات التى كان له فيها كتاب (الايام)
وكتاب في ( الشعر الجاهلي)...

اكتفيت بذكر هذاين الشخصيتين الذهبيتين ولم اتعمق في المجتمع السعودي خاصه فلو بحثنا في الكتب والانترنت وفي دور الرعايه الاجتماعيه لاكتشفنا الكثير من الانجازات والبطولات التى لا تحصى ولا تعد ..وكثير مما قد قدموا لنا هؤلاء المبدعين من اكتشافات ومؤلفات كان لها دور الفعال في خدمه هذا المجتمع ...قد لا يكون لها ظهور بدون ابداعادتهم ...فلعلي املك الحق هنا ان اسميهم (لب هذا المجتمع ) وهم اساس هذا المجتمع الكبير ... وهذا انا اكتب لكم انجازاتهم ....
وابحث عن ابداعتهم التى لا مثيل لها....ودعونا نكون لهم عون ونقف معهم ونساعدهم نحو طريق النجاح....فلا يكمل المجتمع بدونهم ونحن نطلق هذا الشعار (يد بيد لكى نرتقي بهم في سماء ابداعاتهم).

 4  0  1557
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:09 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.