• ×

07:15 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

عائشة الصديقة (نص | صوت)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عائشة الصدّيقة
للأديب الشاعر :غانم بن جراد القرني
قصيدة في الذب عن عرض المصطفى أم المؤمنين





ذكرُ النبي رفيعٌ فوقَ كلِّ نبي = وعرضُه طاهرٌ في أصدقِ الكتب
تسمو به أمّة الله شرّفها = أن كان فيها نبيّاً بالكتاب حُبي
من بعد أن شُتِّتت في جهلها اجتمعت = وقادت الكون بالأبطال والنُّجُب
محمد خيرُ خلق الله قاطبة = وصفوة النسب الموصول والحسب
ما ضره أن سعى في شتمه قزمٌ = سبَّ الدخانُ لجهلٍ رفعةَ السحب
والحقد أعمى فنور الشمس مُتّهم = في عينِ خفاش ليل حائرٍ وغبي
والحق أقوى من البطلان يدمغُه = حتى يبين عليه كاسبُ الغَلَبِ
وإن بُلِينا بإفكٍٍ ظلَّ قائله = عن سورة النور سقنا أحنق الغضب
ِِِِِِجهنم الشعر قد أججتها غضباً = للفح وجه خبيث العُجْم والعَرَب
يا خاسر اليسر كان العُسر مكسبكم = تبّت يداك عديم العلم والأدب
هلاّ عرفت حميراء التي قُذِفَتْ = بالإفك زوراً بأمّي تُفْتَدى وأبي
قد نلت عائشة الصدّيقة الأولى = بين النساءِ بفضلٍ عالي الرتب
والله برّأها من كل فاحشة = والله طهّرها يا آفة الكذب
عرضُ النبي وأمُّ المؤمنين فهل = تظنّ أن بنيها مُسْنَدُ الخشب
رأسي فدها وعرضي سوف أبذله = حبّاً وقبلي وبعدي هبّ كل أبيّ
حبُّ الرسول لها يعلي مناقِبَها = إذا النساء حليّ فهي من ذهب
وجئتَ تقذِفُها زوراً وغطرسةً = وتدّعي حبَّ آل البيت واعجبي!
لآل بيتِ رسول الله في شرف = عنكم وعن زعمكم يا أغمض النسب
بقيّةٌ أنتَ من أهلِ النّفاق فرأ=سُ الغيّ عُرْبا وعند الفرس كالذنب
إن كنت تبغي مكاناً حين تقذفها = فقد تبوّأت بيت الخزي والعطَب
قد كان خيراً لنا والله ينصرها = في ضربة حرة من كف محتسب
فحبها قد سَرَى في كل ناحية = كالغيم يُعْلِنُ موتَ الجدبِ والسغب
يا خائنَ الوطنِ النبّاحَ من وطن = تأوي به زمرةُ التضليلِ والشغب
اخسأ فدون رسول الله أنصارٌ = تذبُّ عن عرضه بالقول والعُضُب
ومجّدّ الزور في إفك تقول به = فأنت أخبث من حمالة الحطب




بواسطة : faifaonline.net
 5  1  990
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:15 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.