• ×

02:38 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

غلطة الشاطر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الإنسان الطموح المبدع دائماً يبدأ وعينيه على النهاية يضع لنفسه رؤيا مستقبلية اقرب للكمال وأهداف صعبة المنال بهدف شحذ الهمم وبذل أقصى ما لديه من طاقة يحلم بالعمل وفرحة النجاح وهو بذلك ان لم يصل للغاية فقد حقق اكبر نسبة منها وقارب للهدف فانا عندما ابذر بذرة لا احلم باقل من شجرة المارد التي تجاوزت السحاب .
تكون انجازاتنا على مراحل يعتمد نجاح المرحلة التالية على نجاح سابقتها ,نصعد السلم درجة درجة ونصل للضفة الأخرى بعبور الجسر فلا علاج بدون تشخيص ولا اختبار بدون بحث ودراسة قياس الأثر يسبقه التنفيذ وجودة الإنتاج بعدها الدعاية ومتى سمعنا بمزارع يخرج للحصاد قبل ان يزرع الارض ولم نسمع قط بطفلٍ ولد من رحمٍ عقيم .
تبادر لذهني كل ذلك في عصف ذهني مزعج عندما قرأت اتفاقية الشراكة الاعلامية بين مجلس المنطقة ومجموعة mbc وقناة العربية والتي تهدف الى اظهار المقومات السياحية والتنموية بمنطقة جازان وما تحوية من اثار تاريخية وثقافية كبيرة وتشمل الاتفاقية اصدار اربع تقارير واعلانات ترويجية للمنطقة بقيمة تتجاوز ثلاث ملايين ريال لمدة سنتان .
للوهلة الأولى شعرت بالسعادة واعتبرتها خطوة ايجابية في تاريخ المنطقة كونها ستسهم بشكل كبير في التعريف بالمنطقة ولكن ما لبثت ان استعدت وعيي ورأيت أننا كمن يظهر للعالم متسخ منكوش الشعر رث الثياب حينها ادركت ان غلطة الشاطر بألف .
الم يكن حريُ بنا ان نستعد قبل ان نسلط الكاميرات .
لماذا لم تستثمر الثلاثة ملايين في تهيئة احد المواقع السياحية في المنطقة حتى يجد فيها ابن المنطقة والزائر خدمة تستحق العودة اليها .
لا انكر ان منطقة جازان غنية وجميلة ولكن لا يرى ذلك الا ابناؤها اما الزائر فلن تلبث ان تتضح الرؤيا امامه مع اول زيارة سياحية للمنطقة فهو يحلم بصعود الجبال لما حباه الله من مقومات الجمال الطبيعي الخضرة والماء المناظر والأجواء وبين تفاصيل ذلك الحلم طرق بمواصفات جودة عالية سهله متسعة وآمنه مزودة بكافة الخدمات ووسائل الترفيه الحديثة من بوفيهات ومطاعم فاخرة كافيهات ومقاهي مع فنادق راقية وشقق مفروشة واستراحات وحدائق وملاهي وهنا يصطدم السائح بأضخم صخرة ويسقط في اول حفرة لتسقط معه السياحة مع اول دعاية و يستيقظ من اجمل حلم ليدخل في كابوس الواقع المرير لا طرق لا مطاعم لا ملاهي لا فنادق مسارعا ًبالعودة لدياره مودعا المنطقة بذاكرة علقت بها مناظر ربانية رائعة والكثير الكثير من الصعوبات والعوائق .
صورة غاية في الروعة ولكنها انكسرت قبل ان نحيطها بالاطار الذي يليق بجمالها وروعتها .


بواسطة : أمرأة
 15  0  1005
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:38 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.