• ×

06:37 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

بالابتسامة نحيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد الله سبحانه وتعالى أن جعل الإسلام لنا منهجا، وأصلي وأسلم على أفضل خلقه ، وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
الابتسامة أصلها من \" بَسَمَ \" بَسماً : أي انفرجت شفتاهُ عن ثَناياهُ ضاحكاً بدون صوتٍ، وهو أخف الضحكُ وأحسنه، بل هو الضحك المعتدل ضحك بِلا ازعاج ولا إسراف. نعم هي الابتسامة التي نريدُ ألاَّ تغيب عنا، تكون معنا في البيت، في العمل، في الشارع،في حياتنا كلها.
نريد تلك الابتسامة العريضة الحلوة التي تنبع من القلب. لا للابتسامة الصفراء ، كما يُقال:
وقيل أن كلمة (ابتسام) كلمة أولها \" أب\" وآخرها \" أم\" الله، الله!
ما أجملَ هذه الحروف ! إذا اجتمعت وكونت هاتين الكلمتين \" حُب وعطف وحنان\" بل هما بسمة، وابتسامة لنا في هذه الحياة..
ما أجملها من معان! وكل حياتنا \" ابتسام\" .
الابتسامة من السجايا الجميلة . الابتسامة بلسمٌ . \" تبسمك في وجه أخيك صدقة\" . ما أجمل هذا الدين ! حتى البسمة تعد للإنسان صدقة .
الابتسامة تضيء العقل. الابتسامة نور .الابتسامة حب وعطاء وأخلاق.
الابتسامة ليس لشخصٍ معين بل لمن عرفت، ومن لم تعرف.
الابتسامة تخلق المحبة والصفاء، وتبعد الكراهية .
الابتسامة لا تأخذ منك شيئا، لا من وقتك ولا من جيبك.
الابتسامة مجاناً ولا تباع .
فلا تبخل على نفسك ولا على غيرك بهذه الابتسامة الجميلة .ابدأ من الآن بالابتسامة، ابتسم من هذه اللحظة فقد لا تقدر على ذلك غدا !
وقيل: أنك تحتاج إلى تحريك (26) عضلة لكي تبتسم و (62) عضلة
لكي تتجهم.
الابتسامة الصادقة النابعة من القلب تظهر على الوجه وتقرأ في العينين. ما أسهلها من لغة وسرعة تواصل!
ما أجمل الحب عند ما ترتسم البسمة على الثغر !تسمو بها الأسر وتعلو وتكون الحياة جميلة كلها \" حب ،أخلاق ، وفاء، اخلاص....\"
حتى أصبحت \" كالبلسم الشافي \" من الهم والغم والحزن وضغوط الحياة اليومية.
وقيل : أن في الغرب أصبحت \" الابتسامة الضحكة \"تشترى برسوم مالية \"اشتراك\" كي يسمعونك بعض \" النكت\" كي تبتسم وتضحك .
وكل هذا من أجل ضغوط العمل اليومي والحياة .....
ابتسم للزوجة. ابتسم للأبناء . ابتسم في العمل كن بنكاً عامراً بالرصيد من الابتسامات الصادقة .
تعالوا :
نسأل أنفسنا بصدق ،من الذي ابتسم في وجه أمه وأبيه في هذا اليوم، ومن الذي ابتسم في وجه زوجته ،من ابتسم مع هذا \" المراجع\" في هذه الدائرة الحكومية،وقابله بوجه طلق، وأنهى له معاملته؟ ولنا أن نحتفظ بالإجابة بــــ \" نعم \" أو \"لا \" ونحاسب أنفسنا بكل صدق وأمانة لنعرف
هل نحن من الناجحين، أو من الراسبين في هذا الاختبار في هذا المنهج
منهج \" الابتسامة \" ؟ .
ولو نظرنا من زاوية أخرى لنجد أن هناك من يوزع الابتسامات بـــــــ\"الهبل\" مع الزملاء والأصدقاء في العمل وخارجه ومع المكالمات
الهاتفية وما معها من كلمات \" رومانسية \" وإذا رجع إلى بيته إلى \"زوجته وأولاده \" قــــــــف . STOP قفلت عنده الابتسامات وأضاءت
عنده الإشارة الحمراء وأصبح بوجهٍ عابس وصراخ يابس مع من ؟ مع هذه الزوجة المسكينة ومع هؤلاء الأبناء الذين هم في أمس الحاجة إليه
إلى ابتسامته وإلى الكلمة الحلوة إلى الحنان إلى العاطفة ... ولكن لا يوجد هذا في قاموسه المنزلي لا يوجد عنده إلا (افــعلْ) لا (تفـــعلْ ) .
آه ثم آه لمن كانت معاملته هذه !
كلمة على الهامش .
مما يشوش البال ويقسي القلب أكثر ,أصحاب الابتسامات الملونة ..
ولكن , \"التمس لأخيك عذرا\" حتى لو كان يحجب عينيه بتلك النظارة السوداء وتلك العصا السحرية في التلوين والتمثيل في نظره , ولكن
أحسن به الظن وابتسم في وجهه .
وفي الغد ستشرق الشمس من جديد وأملنا أن تختفي هذه الابتسامات الممثلة , وما معها من عدسات سوداء , وتولد ابتسامات
صادقة .

 3  0  777
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:37 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.