• ×

10:48 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

عندما تصبح الأمانة خيانة ،، جدة مثال‎

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صور مؤلمة قدمها الإعلام خلال اليومين الماضيين عن أمطار جدة قبل أن ينتهي العام الميلادي 2010 م وكأن تلك الأمطار تعطي رسالة لأهل جدة أن ثمة صور للفساد لم يتم مسحها إلى اليوم لتصبح قطرة ماء شاهدة على العصر .

الفرق بين كارثة العام الماضي وهذا العام أن الناس باتوا أكثر وعياً في التعامل مع الكوارث الطبيعية وأصبحوا على أهبة الاستعداد لمواجهة أي طارئ لا سمح الله بعكس الجهات المعنية التي تنتظر وقوع الكارثة ليتم التعامل معها بعد ذلك .

غرقت جدة ومكة بحجم أمطار وصلت إلى 16 مم خلال يومين فقط فماذا لو كانت هذه الأمطار مستمرة لمدة شهر كامل ؟

وماذا لو مارس خط الاستواء هو الآخر الفساد لينقل نفسه عنوة إلى نفس خط عرض جدة ليصب جام غضبه طيلة العام ؟
هل سنتهمه هنا بأنه هو السبب في الكارثة ونحفظ ملف القضية في الأرشيف ؟
أم سنعدل شيئاً من سلوكياتنا في التعامل مع الواقع باحترافية وأمانة ؟

ثم هل كان بالإمكان تلافي الكارثة الجديدة بعد مضي عام كامل ؟
وماذا تم بشأن تجار المخططات التي تم بيعها لذوي الدخل المحدود والتي تقع أساساً في مجاري الأودية مستغلين رغبة أولئك البسطاء في امتلاك بيت العمر والذين لم يدر بخلدهم للحظة واحدة أن الثمن سيكون من أعمارهم عندما تعلن السحب قدومها .

جدة تدق جرس الإنذار لبقية المدن للعمل بإتقان من أجل هذا الوطن لا من أجل تحقيق المصالح الذاتية ، ولذلك أعتقد أن كل مصائب المدن والقرى في بناها التحتية من بلدياتها وأماناتها عندما حولت مفهوم الأمانة إلى خيانة .



صالح بن إسماعيل القيسي ــ الرياض

salehalgissy@maktoob.com

بواسطة : صالح القيسي
 3  0  760
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:48 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.