• ×

09:06 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

أخلاقيات المهنة الإعلامية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تتمتع وسائل الإعلام بأهمية كبيرة في العصر الحديث فقد أصبحت هناك حاجة ملحة لمتابعة الأحداث والأخبار في كل مكان في العالم، ويرجع الفضل في ذلك إلى انتشار التعليم من ناحية والتطور في جميع الجوانب من ناحية أخرى حيث انتشر استخدام المحطات الفضائية والإنترنت والصحف والمجلات باختلاف أنواعها واتجاهاتها مما أدى إلى سرعة انتقال المعلومات.

والإعلام بوسائله المتعددة يؤثر تأثيرا كبيراً في توجيه الرأي العام ويعتبر من أقوى وسطاء التغيير فهو الذي يكون وعياً لدى المجتمع بمعوقات التقدم فيه كما أنه من يروج لأفكار المساواة والحرية والعدالة الاجتماعية. بما يتوافق وديننا الحنيف.

ويتضح التأثير الإعلامي ًعندما يتم نقل تعابير المجتمع بشفافية وحريه لا تخرج عن دائرة أخلاقيات المهنة وذلك للأفكار والآراء والمعلومات دون دكتاتورية وبهدف الوصول الى الأفكار التي تتيح سهولة ودقة اتخاذ القرارات المناسبة لولاة امرنا حفظهم الله حول ما يخدم المصلحة العامة ويضمن الحفاظ على ارواح وممتلكات المواطن والمقيم وامنهم .
والفكرة في الأساس أن يكون هناك حوار بين جميع الأطراف في المجتمع ليس للإتفاق بل للإلتزام بالمعايير الأخلاقية الهامة للإعلام ليس لوظيفة الإعلام بل لمهنة الإعلام، مع مراعات أن هناك معايير أخرى لا يمكن إغفالها مثل الكفاءة والقدرة وفهم المتغيرات الحقيقية للموضوع وهي أهم قيمة في أخلاقيات المهنة، مع احترام الأفكار التي تطرح من الأطراف الأخرى ليحدث التوازن الطردي بين الاطراف.

وفي هذا الإطار يجب أن اشير الى بعض الوظائف الأساسية العامة التي تقوم بها وسائل الإعلام:-
الأولى: الوظيفة التعليمية، وتشمل تقديم التقارير والأخبار الصادقة والنافعة ومناقشة مختلف الأفكار والآراء والمواقف.
الثانية: وظيفة المنفعة وتعني تقديم المعلومات المرتبطة بالأحداث ممثله لما يقع من أحداث في المجتمع سواء الصحافة المرئية او المطبوعة او الإلكترونية.
الثالثة: هي الوظيفة الثقافية، وتعني تدعيم القيم والتقاليد والمعايير المثالية للمجتمع.
وبالتالي فهناك مبادئ أو مسؤولية Responsibility تقع على كاهل المسئولين في صحيفة فيفا اون لاين وذلك عن ما يقدم على موقعها لكي تتحقق الوظائف السابقة بطريقة إيجابية و مسؤولة من خلال ثلاث مستويات للمسئولية:

المستوى الاول :المسؤولية الإعلامية للمسئولين في صحيفة فيفا اون لاين تجاه المجتمع العام ويتحقق ذلك من خلال إتاحة المعلومات ومصداقيتها مع عدم إلحاق الضرر بالآخرين.
المستوى الثاني: المسؤولية الإعلامية للمسئولين في صحيفة فيفا اون لاين تجاه مجتمعنا (المحلي) وهي امتداد للمسؤولية الأولى.
المستوى الثالث :المسؤولية الإعلامية للمسئولين في صحيفة فيفا اون لاين تجاه انفسهم، وذلك من خلال أداء الرسالة الإعلامية باحترافية و بأقصى قدر من الدقة والأمانة والصدق والموضوعية لصالح المجتمع .
، مؤسسي الصحيفة والمحررين من الأطراف القوية جداً ومن واجبهم أن يتابعوا مدى الالتزام بأخلاقيات المهنة لما يتم نشره وإذا حدث الخروج عن المعايير السائدة في سوق الإعلام و حاول احد أن يستغل سلطة الصحيفة ومهنته من خلالها فسوف تكون بداية الفشل للصحيفة وبالتالي يضعف تأثيرها وخاصة أن الإعلام يصل الآن للجميع ولم تعد الميزة الاحتكارية ممكنه.

وفي رأيي أن القائمين على فيفا اون لاين قادرون على التطور والنمو، ولابد من تشجيع روح التفاؤل والرغبة في التغيير والتنظيم ووقف الفوضى والانهيار وقتل روح اليأس والعجز والتشديد على استئصال اسلوب المجاملات وهضم حقوق المجتمع مقابل المنافع الشخصية ويجب عليهم التواضع والاستفادة من اراء القراء و افكارهم فالتعلم من قراء فيفا اون لاين يساعدنا على تطوير مجتمعنا في الوقت الراهن والارتقاء بما يطرح ويناقش ليضيف او يصل الى مستوى القراء بل ان النقد يعتبر استشارات مجانيه وظاهره صحيه.

كما ان صحيفة فيفا اون لاين احد وسائل الإعلام والمنابر الإعلامية التي نفخر بها وتعكس الكثير من القيم والعادات وأساليب الحياة لمجتمعنا ليس لكونها تعبر عن الواقع والحقيقة وإنما لنقلها بعض جوانب المعاناة ومحاولة توضيح جوانب القصور بنشر اخبارالجهات الخدمية التي تؤثر على المواطن وسلامته وذلك حتى تصل المعلومة صحيحه وواضحة لولاة امرنا حفظهم الله وسمو امير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز.

والإعلام الصادق هو الذي يكون عادلا وليس عدائياً وانانيا والشخص الواقعي هو الذي يدرك أنه لا يوجد شخص معصوم من الخطاء وكذلك لا يوجد إعلام معصوم من الخطاء والتقويم يتم عن طريق النقد الهادف وبأي حال من الأحوال فإن العبرة ليست دائماً بفرض القوانين والتشريعات وإنما العبرة بمراعاة الأخلاقيات المهنية عند ممارسة العمل الإعلامي.

وأخيراً فنحن في هذا القرن المتميز بظاهرة تفجر المعلومات التي يتم نقل جانب كبير منها عن طريق وسائل الاتصال المختلفة مما يفرض على الإعلاميين في فيفا اون لاين ضرورة الالتزام بمسؤولياتهم المهنية والاجتماعية حيال مجتمعهم، وعدم تغليب الاعتبارات المهنية الضيقة والعمل للصالح العام وليس للمنفعة الخاصة.

 11  0  2030
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:06 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.