• ×

10:49 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

انتفاضة ضد شات فيفاء 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

انتفاضة ضد شات فيفاء


لا أحد يملك الحق باستخدام اسم جامع لامع تعبت أجيال وأجيال من أجل رفعته وحمايته من كل سقطة .

وكما يحق لأي شخص قانونياً التقدم بشكوى ضد من أساء له أو لأهله ، ويحق له المطالبة بإنزال أشد العقوبات الشرعية .

لذلك يحق لنا أبناء فيفاء الآن الثورة على كل من يحاول المساس باسم فيفاء أو يسيء لسمعتها .

هنالك شباب جهلة وعديمي مسؤولية ولا غيرة لديهم على ديرتهم وعلى سمعتها وسمعة بناتها ، شباب سخروا إمكاناتهم وقدراتهم ووقتهم فيما يسيء لهم أولاً ثم لفيفائنا الغالية .

أسسوا مواقع للفساد وللأسف تجرؤوا وتجاوزوا حدودهم وعلقوا عليها أغلى ما نملك وهو اسمنا فيفاء وصور ديرتنا ، واستقطبوا لها من الأعضاء أجهلهم ومن الإداريين المراهقين ، وبعض أصحاب هذه المواقع يروج لها في أوساط الشباب في المناسبات والزواجات واللقاءات الأسرية ويدعوهم للإنظمام لها ويحفزهم بدرجات إدارية بالمواقع .

عندما تزور أي موقع محترم تجد فيه العديد من الأقسام المفيدة البناءة الإسلامية والثقافية والشعرية وغير ذلك ولكن المواقع التي تسمى ( شات ) لايوجد بها سوى قسمين وكلها ناعمة فاحشة الأول للتعارف العام ثم بعد ذلك قسم خاص تتداعى به الذئاب البشرية والفريسة للقاء خاص ثم يتجهون للمجهول حتى يقع الفأس في الرأس والسبب هو من قام بتأسيس الموقع وسيتحمل إزرهم .

البعض يدافع عن هذه المواقع ويقول بأن الأعضاء ماهم سوى ذكور ولكن بعضهم يختبئ خلف اسم مستعار أنثوي للإيقاع بالشباب .

وأنا أقول إن كان العضو فتاة فتلك مصيبة بأن ساهم صاحب الموقع في جرها والإيقاع بها في الرذيلة لاسيما إن كانت من بنات ديرته ، وإن كان شاب متسمي باسم فتاة فالمصيبة أعضم أولاً : لتشبهه بالنساء في الألفاظ والأسلوب والتمايع .

ثانياً : لكذبه وتدليسه والإيقاع برجل مثله .

قد نقول لاشأن لنا بهم وهداهم الله ولكن إن يأتي ويسمي موقعه المشبوه باسم ديرته وقبيلته فهذه سابقه لم أعلم مثيلها في بقية القبائل من الشمال للجنوب وبنات فيفاء أشرف وأنزه مما يعلمون هم ومن على شاكلتهم من زوار تلك الأوكار من غير أبناء فيفاء الذين سيكوّنون أسوء الصور عن بنت فيفاء التي عرفت بالعفة والشهامة وصون العرض ، وقد تطور الوضع ونظير سكوتنا أن أحد المواقع المملوكة لشباب ليسوا من أبناء فيفاء استحدثوا قسم وأسموه شات فيفاء فكان الأحرى بشبابنا التصدي لمثل هذه المواقع المشينة بدلاً من إنشائهم مواقع تحمل اسم شات فيفاء أو دردشة فيفاء .

لذلك أناشد المشايخ والأعيان والمثقفين ورجال الأعمال وأصحاب المنتديات والصحف الإلكترونية التصدي لمثل هذه الظاهرة الغريبة والغير مسؤولة من شباب مراهقين .

نطالب الجميع بمخاطبة هؤولاء وآبائهم بإغلاق مواقعهم أو رفع الشكاوي ضدهم من كل مكان والمطالبة بمحاسبتهم .

هدى الله الشباب أن يعوا ماهي فيفاء ومن هم أهلها وتاريخها العظيم المشرف وشهامة ورجولة رجالها وعفة وشجاعة نسائها اللاتي ضربن أروع الصور في الطهر والأدب والثقافة وحسن التربية .



عبدالله يحي مريع

Ak.1998@hotmail.com

17/01/2011



 63  0  4775
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:49 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.