• ×

12:58 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

كفى...يا عدسات المنتديات !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مدخل :

حقيقة أنها أصبحت واقعا ملموسا في أكثر المواقع و المنتديات في الوقت الحاضر ... بؤرة فساد تفشت و حالها يدعو إلى التوقف عند علامات استفهام حولها .. مواد بلا قيود و لا قيمة لها أو فائدة... صورة سيئة تعكس مدى الإسفاف في الطرح بعالم الشبكة العنكبوتية ..و أصبحت بعض هذه المواد التي تُنشر داخل بعض المنتديات أداةو وسيلة لاصطياد الأحداث و الفتيات و دهس كراماتهن من قبل خفافيش الظلام !
من هو المسؤول عنها ؟!



دفعني الفضول مجددا لأستطلاع حال ما يدور داخل زوايا العديد من المنتديات و ليتني,, لم أفعل ذلك !!!
لا أدري حينها ما الذي أصابني و أي سوء شعرت به ..تمالكت نفسي قليلا .. فلا بد من التفكير قبلاً , و تدبر الأمر و تقليبهِ على أحوال مختلفة , أنا هنا لن أحاسب على كل حرف يكتب " مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ " (سبحانه ). و لن أحلل أو أحرم في كل هذا .. بل سأحرك قليلا من المشاعر في النفوس التي لا زالت تختزن لو شيئاً قليلاً من العقلانية .. و شيء من الغيرة و عزة النفس .. و شيء من التفهم ..!! .

و سأكون هذه المرة في مقام الواعظ ..و أذكر بقول المصطفى صلوات ربي و سلامه عليه " إذا رأيت منكرا فغيره بيدك فإن لم تستطع فبلسانك فإن لم تستطع فبقلبك وذلك أضعف الإيمان " .

أي ثقافة هذه ..؟! وأي تجديد..؟! و أي أفكار و مواهب و إبداعات .. يدًَعونها ؟!
لن آتي حاشداً للعبارات و القواميس حتى أشكل بها كلمات تقرع المسامع و لكن الخير و البركة فيما قل و دل .. "فبارك الله فيمن سبقوني في طرحهم عن مثل هذه سابقا و لعلها تلمست شيئا قليلا ..و بهذا يقول تعالي :{وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } .

فزيادة الخير و التكرار بركة .. و لست هنا بصدد بحث الشكل العام لثقافة المنتديات بل سأتعمق في صلب الظاهرة التي أعنيها و أسلط الأضواء على صور العدسات الخاصة التي عُجت بها أقسام هذه المنتديات و أعني بها تحديداً .. ما يسمى بـ قسم إبداعات الأعضاء .. أو قسم عدسات الأعضاء ... و المواضيع التي على شاكلة سجل حضورك بصورة من تصويرك ..أو من عدستك !!!.

قد نلتمس العذر للكثير منهم على أخطائهم في الكلام الذي يكتبونه في مواضيعهم في أروقة المنتديات ... لكننا بطبيعة الحال لن نعذر من يأتي مدعماً أخطاءه بالصور و ستحاكم ضمائرنا كل طرف في هذا مع أننا سنتوه ربما في تفسير حال هذه القضية .. و كأنها أصبحت من الفطرة ... أو هي بلا حسيب ولا رقيب ..!!
"حسبنا الله ونعم الوكيل " .. فمجمل تلك الصور التي تلتقطها العدسات تذهب بنا خطوة أبعد و تُبحث على مستوي أعمق .. و من يدقق و يتعمق في هذه الصور يصل لبيئة كل شخص يقف خلفها ..!!

ذهلت حينما وجدت عدسات يتنافسن و يصارعن على إلتقاط صورٍ للآرائك و ما جاورها و ينقلن كل ما يحيط بهن دونما تحفظ أو وعي أو حتى إحساس بأي شعور مسؤول ..!! ولا أقصد بهذا الشأن الصور العامة فلا ناقة لنا فيها و لا جمل هنا .. بل الخاصة التي سأضرب لكم مثالا لإحداها , فسبحان الله في أي عالم هي تعيش ..!!
فقد التقطت هذه الكاميرا كل ما يحيط من معالم خصوصيات صاحبها بدءًا بالمنزل و حيطانه الخارجية و أنتهاء بأشياء نحن في غنى عن ذكرها !!

إذنّ أي ثقافة و منهج و تفكير يقف خلف هذا .. !!
وأي زمان تعيشه تلك العدسات الطائشة !!
عجبا لكي يا كل تلك العدسات !!
و سؤال هنا موجه للعدسات الطائشة .. ألم يكن من الأفضل و الأحرى و الأجدى حفظ تلك الصور للذكرى ..!!
عندما تأتي و تسجل عضوية باسمٍ مستعار كي تكون في هواء طلق من أمرك و تأتي بعدها و تضمن صوراً لكل ما يحيط بكّ ... !! ألستّ بهذا تشيع أمركّ و تدير الرؤوس نحوكّ و تعتقد أنكّ لا تزال مختبئا خلف شاشة جهازك و تغرد بمغامرات و تسرح و تمرح على حساب اسمك المستعار ؟؟!! .

تأملي يا عدسات الطيش هل نسيتِ أنكِ وضعتِ البذرة الأولى في رحلة الكشف عن هويتك و خصوصياتك و رفعت تلك الصور و قمت بعرضها على الملأ, و إذا كنت لا تفكر في مثل هذا و عواقبه ... فلما إذنّ لم تسجل منذ البداية عضويةً صريحة , لتتفجر بعد ذاك إبداعاتك و لتوفر عناء من يضرب لهذه الصور ألف ...و ألف حساب !!!

وأنتِ أيتها النفس غارقة بمتاهات هذا القسم (إبداعات عدسات الأعضاء من تصويرك) , إن من لا يضع أصبعه في أذنه حتى لا يسمع ما يقال في المجالس عن هذه المسألة و ما شابهها و ما يترتب عليها فقد تسول له نفسه جريمةً حتى يدافع عن كل غالي .

فمسكين هذا الرجل ...لا يدري أن الواقع هو الذي جعلنا مجتمع أعمى و متخبط و أنت أيها الرجل لا تزال تمجد الذات و لا تعلم أنها تلبدت الثياب ..وتكدست العقول .., إذ سأعزز بشاهد آخر لهذا الرجل وهذا هو الواقع ..حيث كانت إحدى هذه العدسات تلتقط إبداعاتها ثم تقوم برفعها لذلك القسم .. أتدرون ماذا كانت فلاشات هذه العدسة ..!! التقطت صورة لمركبتهِم و صورة لأبنائهم و صورة للمطعم الذي يأكلون فيه و صورة للفندق الذي يعيشون فيه أجمل اللحظات ..!!! وصورة لـ...!! وصورة لــ...!! تبا لكل هذه الإبداعات و بئس العدسات تلك التي أصبحت تتابعنا و تراقبنا في كل مكان و زمان ...و نحن في غفلةٍ من أمرنا !!

يقول النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم - " كلكم راع وكل مسؤول عن رعيته " .

فلنبحث يا إخوان جميعا في شأنّ غسل و طمس هذه الظواهر و إنتشالها من الجذور .. و لنوجه النصح لكل من بيده القرار في تغيير هذا السلوك و إنقاذ مجتمعنا بشقيه .. .!!
و نكرر لهم كفي ..كفي .. يا عدسات !!



خاتمة :
قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ. ) .



عبدالرحمن بن فرحان الفيفي
af-alfaifi@hotmail.com

http://www.faifaonline.net/send4/

 18  0  1423
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:58 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.