• ×

08:44 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

مقدمة الزاوية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



زاوية فكر من جديد
مقدمة الزاوية

==========
بسم الله الرحمن الرحيم

image


الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدي وسيد خلق الله, محمد بن عبد الله, وعلى آله وصحبه الطيبين الأخيار ..
السيدات و الآنسات والسادة الأكارم أرحب بكم أيما ترحيب في زاوية تدعونا للتفكير .. فكّر من جديد
العقل فيها هو السيد والحكم , والحوار يوصلنا للطريق , هي زاوية تجمعنا سوياً تحت ضل العقل وقدراته و اعجازات الخالق فيه, توصلنا لقناعة بأن ما كرمنا الله عز وجل به هو أعظم معجزة خلقها سبحانه ..قال الله تعالى:
[وفي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ (20) وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21)] سورة الذاريات
لنفكر قليلاً في الدماغ، هذه المادة الرخوة كيف تكونت داخل هذا الصندوق العظمي، هذا العقل الذي يكون له شأن كبير في حياة هذا الكائن البشري , ولنفكر فيما حبانا الله وسخر, ابتداءً بخلق الكون وصولا ً لنقطة اللقاء ..
كلها آيات ومواعظ تدعونا للتفكير, ولنستشعر سويا ً عظمة خلق الخالق في ذلك العقل الذي يخاطبه القرآن ومن ثم تخاطبه الحياة ويكون المصير بقرار .. !!

إما بأن نسمح له بأن يمارس ما خلقة الله له من تفكير وتفكّر , أدلته واضحة جلية, دعا لها القرآن الكريم وحث عليها في مواطن عديدة , وفي اعتقادي أنها لا تخفى على أحد, وإن خفت سوف ترد لاحقاً في مواطنها, إنه القرآن وهو لكل زمان ومكان نبراس, ومنه ومعه أرتحل وإياكم في عوالم كنا وأيها ومازلنا حول المعقول واللامعقول !
عوالم وقضايا , قديمة ومعاصرة, رؤى وفلسفة , حقائق وبراهين , وجود وتواجد , وبالتأكيد المعقول واللا معقول.. وبالأدلة
كلها والكثير .. إما خفي عنا , أو أنها السنون حالت دون الوصول, لا لشيء وإنما للبحث عن الحقيقة , كي تشرق شمسها , إن سنحنا لها أن تشرق ..

وأخيرا ً وليس آخرا ً أتقدم بالشكر العظيم لهذا الصرح العلمي والثقافي والاجتماعي ممثلا ً في هذا الاسم الكبير
( فيفاء أون لاين Faifa Online ) على ما قدم و يقدم من خدمات جلية لذلك الأسم الجليل (فيفاء) وما قام به ممثلاً في القائمين عليه من تذليل كافة الصعوبات لخلق هذه الزاوية , لتكون راقيه ولا تكون كذلك إلا بكم و معكم أهل العقول النيرة ..

أحببت أن تكون هذه المقدمة لعلها تجيب عن تساؤلات عده , والى أولى الحلقات بعون الله
دمتم بألف خير ومن الخير تنهلون
وإلى اللقاء على أمل بأن يتبسم لنا الغد
الكاتب

https://www.facebook.com/mhfaifi


-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
تنويه
كافة حقوق الملكية الفكرية محفوظة للكاتب موسى حسن الفيفي © 2011
بموجب حقوق المؤلف من وزارة الثقافة والأعلام السعودية , والمجمع العربي للملكية الفكرية





image
|

image
|

image



[/b][/font][/justify][/size]

 10  0  1905
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:44 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.