• ×

01:48 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

أحذروا يوم 6/6

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أعتقد أنه مازال أكثركم يتذكر هذه الكلمة أحذروا يوم 6/6 ولا أعلم لماذا ذلك التاريخ بالتحديد ومازلتم تتذكرون جيدا أنهم قالوا لنا أننا سنتجاوز اليوم السادس وفعلا هذا ما حدث فبعد نهاية اليوم الخامس أتى بعده اليوم السابع ولا أدري كيف استطعنا تجاوز اليوم السادس ؟

الشاهد من هذا الحديث أنه مازال بعضنا يصدق تلك الشائعات والتي من المفترض أن نكون قد تجاوزنا تلك المرحلة بخطوات فمن المفترض بما أننا أهل القرآن الكتاب المعجز وأهل السنة الواضحة وأصحاب العقول فالعرب هم أولوا الأرباب (العقول الراجحة ) أن لا نصدق تلك الأراجيف ولكن مع الأسف كثيرا من الرسائل القصيرة أو حتى الوسائط على هواتفنا المحمولة هي مليئة بهذه الخزعبلات والتي تنتهي (انشر و لك الأجر )

فمثلا رسالة (حامد ) الذي أقسم أنه رأى النبي وحمله رسالة للأمة وقصص التجار والفقراء والتي ظهرت مع ظهور أول جهاز محمول ومع الأسف ذهلت عندما وصلتني بل لقد أحسست أن الرأس أشتعل شيبا فهل يعقل أنها ما تزال متداولة إلى يومنا هذا فالعالم يعيش تطورا مذهلا وتغيرات خطيرة ولحظات حرجة ونحن مازلنا نرسل حلم (حامد ) ولو أننا توقفنا مع أنفسنا لمرة واحدة وبدأنا نتفكر في كل رسالة نشك في أمرها لعلمنا علم اليقين أننا أمة فضلنا الله بالعلم والعقل والدين هؤلاء الثلاثة هم عماد حياتنا السعيدة ولكن للأسف فبعدنا عن الدين وتركنا للعلم جعلنا نفقد العقل ولن يكون غريبا لو وصلتنا رسالة تقول أحذروا من يوم الجمعة القادم لأنها ستقوم الساعة ((انشر ولك الأجر ))

بواسطة : أمرأة
 11  0  1356
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:48 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.