• ×

07:05 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

بلدية فيفاء والتخطيط العلمي 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


( بلدية فيفاء والتخطيط العلمي )
------------------------------------
من على المشراح


لا ننكر أن علماء الغرب قد فتحوا أعيننا على كثير من آيات الله في خلقه ، فهم شعوب مولعون بالبحث مهما كلفهم ذلك من جهد ومال ووقت ، فقد يقضي أحدهم سنين من عمره وهو يتابع ويراقب نملة أو بعوضة في سبيل الحصول على معلومة بسيطة عن طرق تكاثرها أو طريقة بحثها عن طعامها ، ونأتي نحن العرب لنأخذ تلك المعلومات ونسلّم بها دون انتقاد أو زيادة أو نقصان .

فالبعوضة على سبيل المثال عالم من الإعجاز ، عالم من العجائب والغرائب ،ذلك المخلوق الصغير الذي اكتشف العلماء في العصر الحديث أنه يمتلك ثلاثة قلوب في جسده النحيل ، ويملك مئة عين في رأسه الذي لا يكاد يرى بالعين المجردة ، ويمتلك أجهزة تخدير وتعقيم وتمتلك سبعة سكاكين في خرطومها لكل منها وظيفته ، كما تمتلك أشعة فوق الحمراء لتحدد فريستها حتى في الظلام ، وجهاز شم قوي جدا ، وهي تفضل بعض فصائل الدم على أخرى ... إلخ.

وقد ظهر اليوم لدينا ـ ولله الحمد ـ من اكتشف اكتشافا إعجازيا جديدا لدى هذه البعوضة الصغيرة لم يتوصل إليه أحد من قبل لا من علماء الشرق ولا علماء الغرب ، والغريب في الأمر أن الجهة التي صدر عنها ذلك الاكتشاف ليست مؤسسة تعليمية ولا جهة تهتم بالبحوث والاكتشافات العلمية ، بل هي جهة خدمية ، ولكن ربما كان لكونها المسؤولة عن مكافحة البعوض في المنطقة دور في ذلك الاكتشاف ، فطبيعة عملها جعلتها على اتصال مباشر بهذه البعوضة ، مما أدى إلى تكوين تصور كامل لديها عن طبيعة هذا المخلوق الصغير وجميع أسراره ، وتلك الجهة التي أنعشت الأمل في قلوبنا بمستقبل مشرق للاهتمام بالبحث العلمي في مجتمعاتنا هي (( بلدية فيفاء )).

وما طبيعة اكتشافهم الجديد لدى البعوض ؟
اكتشفوا وفقهم الله أن البعوضة تراعي في اختيارها للدم الذي تتغذى عليه ((الفروق الاجتماعية ))، فهي لا تحب دماء البسطاء والفقراء والمواطنين العاديين ، ولذلك فهي تبتعد عنهم دائما ، حيث إنها لا تحب إلا دماء مشايخ القوم وعليتهم ، وهو ما جعلهم يعانون من البعوض معاناة شديدة أعانهم الله ..
بلديتنا وفقها الله أدركت ذلك وهو ما جعلها تحصر مشروعها المخصص لمكافحة البعوض على منازل المشايخ والشوارع القريبة من بيوتهم ، بالإضافة إلى منازل بعض أعيان المجتمع الفيفي وكبار المسؤولين و موظفي البلدية .

ولعل ذلك قد وفر على بلديتنا الكثير من الجهد والوقت والمصاريف الإضافية ، وأقصاها عن التخبط .
فهنيئا لفيفاء هذه البلدية التي تحرص دائما على أن يكون عملها وفق خطط علمية مدروسة بعيدا عن العشوائية ..

بواسطة : المشراح
 24  0  2488
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:05 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.