• ×

02:56 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

تصدق أسرع لك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا ينكر احد منا ما للصدقة من اثر على وضعه المعيشي وانها استشفاء بمشيئة الله تعالى حيث ان الله يرفع بها الاذى عن المسلم ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم (( داووا مرضاكم بالصدقة)) ولما فيها من استشعار لحالة اخواننا المحتاجين وتقدير للنعمة التي نحن فيها. انما انتزاعها من المتصدق عنوه قد لا يتخيل احدنا انه يتعرض له ، فمن الطبيعي ان تجد انسان محتاج عند اشارة الطريق في الشارع وتعمل نفسك مشغول او لا تلتفت اليه ليعرف اصرارك على عدم تلمس احتياجه او تقديم أي معونه له سواء كان محتاج او لاء .
انما الغير طبيعي ان تدخل الى اسواق بنده وتتبضع بملغ يتضمن كسر عباره عن هللات بسيطة فتفاجئ بالمحاسب يرص مفتاح الادخال للمبلغ ويسمعك عبارة تتبرع بالهللات في الوقت الذى انهى فيه ادخال المبلغ .
طبعا انا جربت ارفض في احد المرات فأخبرني بانه لا يوجد لديه 25 هلله ليعيدها لي فعرضت عليه ان ادفع له عن طريق بطاقة الصراف للتمسك بحقي في هذه الهللات فأخبرني بان جهاز الشبكة لا يعمل فقلت له طيب تتصدق على انت بالهللات وتخصمها من الفاتورة فأبدى استعداده لذلك ولكن قال لي هل انت تستحق الصدقة فعلا ؟ فقلت لا ولكن هل انت تحرص على انها تصل للمستحقين ايضا؟ فأخبرني انى عطلت الاخوة المتسوقين الذين خلفي .
واخيرا تصدقت وحصلت على دعوه منه بالأجر والثواب وتامين من الذين كانوا خلفي من المتسوقين ، طبعا نسيت ان اخبركم بان مكينة الصرف الالي التي في المركز كانت خارج الخدمة ، وانى لمحت احد الاجانب غير مسلم في المسار المجاور لي تصدق بهللاته ولم يشاكس كما فعلت انا ما حرمني ابتسامة المحاسبين واشمئزازهم من طريقتي في هذا اليوم الذى صحيت فيه مبكرا لاكتشاف انك اذا تصدقت بالهللات سيكون اسرع لك من عدم التصدق بها والله أعلم.




 4  0  938
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:56 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.