• ×

11:36 صباحًا , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

القلب العظيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كل معاني الحب , وكل معاني الحنان , وكل معاني الرحمة , وكل معاني الوفاء تستظل تحت هذا الاسم الكبير. الأم تلك المرأة الفريدة في هذا الكون, التي تحمل أعظم قلب في الوجود, القلب الذي قال عنه\"بيتهوفن\": إنه القلب الذي لا يشيخ ولا يعجز ولا يهرم ولا يشيب. القلب الذي لا يعرف البغض أو الحقد بل لا يوجد في قاموسه غير مفردة واحدة هي الحبّ , الحب ولا شيء غير الحب. هذا القلب العظيم له عينان , تتمتعان بخاصية فريدة فهما يصغران الكبير ويبقيان الصغير صغيراً. فالابن الذي شاب أبناؤه لا يزال صغيراً في حكم الرضيع يحتاج للرعاية والحنان , وتخاف عليه من غوائل الزمان, ولا تمل من تذكيره على عدم السرعة والانتباه أثناء السير, أما إذا مرض هذا الشيخ الصغير فإن مرضاَ أعظم قد نزل بهذا القلب, فلم يعد للجسد الذي يعيش فيه طعام يستطاب ولا شراب يستساغ, أما النوم فتتناوشه الكوابيس من كل جانب, ولا تجد العينان لهما راحة إلا بعد أن تمسك بالهاتف وتسمع صوت طفلها . عجباً لهذا القلب الذي يكاد يسع العالم بأسره , فطفل ذات اليمين يبكي وآخر على اليسار يطلب مساعدةً في لعبته, ورضيع في الأحضان, وهو أيضا يرقب ميعاد مجيء آخر من الاختبار وتلهج بالدعاء له بالتوفيق وفي نفس الوقت تتأمل في حال إخوته المغتربين. وقد تأملت في اسم صاحبة هذا القلب في أغلب لغات العالم فوجدت فيه حرف الميم, فمثلا في الانجليزية: ماذر , وفي الألمانية:ماتير , وفي الإيرلندية: مادري, وفي الاستوائية: إيما , وفي الأرمينية: ماين , وفي الهولندية: مودير, والبرتغالية: موين , وفي البلغارية: مانكا , وبالتشيكية:ماتكا, وبالدانمركية:مور ,وبالكورية: أوماني, وبالسواحلية:ماما ,.... إلخ, وحرف الميم كما هو معلوم لا يخرج إلا بانطباق الشفتين, فكأن الإنسان يقبل أمه عندما ينطق باسمها, والقبلة هي أعلى مظاهر الحب. فيا الله ما أعظمك وما أعظم ما صنعت.



مريم الفيفي

بواسطة : faifaonline.net
 8  0  729
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:36 صباحًا الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.