• ×

07:18 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

شكرا شباب فيفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بعد متابعتي لأخبار شبابنا الذين تمكنوا بعد فضل الله من التوصل الى كميات من الحشيش المخدر حفظ الله شبابنا منه ومن مخاطره كان لزاما علينا أن نعترف بما يلي

انتم بعد الله أملنا وأنتم غدنا ومستقبلنا.

كم هي عاجزة كلماتنا أن تصف لكم امتناننا وتقديرنا وشكرنا في الوقت الذي ننهال عليكم فيه باللوم تدعون الكلام لنا والفعل لكم أفعالكم برهنت لنا أننا كنا قاسين عليكم في أكثر من موقف تركتم الضجيج لنا ومضيتم بهدوء إلى أهدافكم الكبيرة.

حبكم لفيفاء ولأهل فيفاء وللسعودية بأسرها جعلكم تكشفون لنا عن المخاطر التي تحيط بنا والخطط التي تحاك ضدنا بل قبل ذلك دينكم (ولا أزكي على الله أحد ) كان دافعكم لتتبع تلك العصابة (عجل الله بنهايتها ).

أخواني شباب فيفاء يعلم الله أني لا أعرف أيا منكم لكني شعرت بالفخر والاعتزاز تجاهكم في هذا الوقت العصيب الصاخب الذي تمر به معظم الدول العربية والإسلامية والذي أرهقنا كثيرا وأتعب رؤوسنا وكتم على أنفاسنا وجعلنا نشعر بضيق الحياة جئتم أنتم لتبعثون الأمل فينا من جديد جئتم بهدوئكم لتخترقوا حواجز الفوضى لتعيدوا لنا بسمة كادت أن تغادرنا بسبب ما نسمعه.

شكرا لكم لأنكم جعلتمونا نقرأ خبرا يبعث فينا البهجة والفرحة والفخر

شكرا لكم لأنكم أثبتم للعالم أننا ما زلنا بخير وأن الأمة ربما تضعف لكنها لا تموت

شكرا لكم لأنكم وقفتم سدا منيعا في وجه كل من أراد لنا الضياع والهلاك

شكرا لكم لأنكم لم تصمتوا وتلقوا بالحق واللوم والمسئولية على المسئولين كما نفعل نحن معشر الكتاب

شكرا لكم واسمحوا لي أن أقدم اقتراحات حتى نرد لكم بعض جميلكم لخصتها فيما يلي

1_ يتم عمل حفل تكريمي لهؤلاء الشباب وتكون الدعوة عامة لكل القبائل ويتم شكرهم فيه وتكون التكاليف ميسرة دون مبالغة

2_ أظهار صورهم أو أسمائهم على الأقل في الصحيفة حتى يتعرف عليهم الناس ويشكروا فضلهم بعد شكر الله

3_ يقوم مدراء المدارس بدعوتهم لزيارة المدارس بجميع مراحلها حتى نحفز شبابنا ليحذوا حذوهم

4_ يقوم أحد أبناء فيفاء المخلصين من المقيمين في الرياض برفع أوراقهم إلى وزارة الداخلية لمحاولة توظيف من كان فيهم عاطلا عن العمل (ولا ترفع لجازان لأنكم تعلمون جميعا أين تذهب معاملتنا حين ترسل لهم)

أتمنى أن تنفذ ولو بعضها وإذا لم ينفذ شيء منها فأعذرونا يا شبابنا لأننا تعودنا أن نقول دائما للمخطأ أخطأت ولكننا قليلا ما نقول للمحسن أحسنت

أكرر شكري لكم وأعتذر لكم إن تطاولت عليكم يوما في كلماتي أو أسأت لكم في مقالاتي فكل ذلك كان دافعه خوفي عليكم.

شكرا الله لكم وحفظكم من كل سوء

بواسطة : أمرأة
 7  0  967
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:18 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.