• ×

06:33 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

عفواً :إن العقل المطلوب خارج الخدمة مؤقتا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يروى أن صياداً كان السمك يعلق بصنارته بكثرة . وكان موضع حسد بين زملائه الصيادين , وذات يوم استشاطوا غضباً عندما لاحظوا أن الصياد المحظوظ يحتفظ بالسمكة الصغيرة , ويقوم برمي السمكة الكبيرة إلى البحر , عندها صرخوا فيه" ماذا تفعل ؟ هل أنت مجنون ؟ لماذا ترمي السمكات الكبيرة ؟
عندها أجابهم الصياد " لأني أملك مقلاة صغيرة "!!!, قد لا تصدق هذه القصة , لكن للأسف نحن نفعل كل يوم ما فعله هذا الصياد , فنحن نرمي بالأفكار الكبيرة والأحلام الرائعة والاحتمالات الممكنة لنجاحنا خلف أظهرنا على أنها أكبر من عقولنا وإمكاناتنا , كما هي مقلاة ذلك الصياد .
ترى وتسمع صاحب الهمة الضعيفة يثبط صاحب الهمة العالية ,يقول دع عنك أحلام اليقظة , وفكر حسب حجمك ودع الأفكار الكبيرة لأصحابها .تجد مثلاً الطالب إذا نوى الاجتهاد والحصول على الترتيب الأول وكان قبل ذلك متأخر نوعاً ما قيل له لا تتعب الترتيب الأول محجوز للطالب الفلاني ,وأنت لست مثله ,دعك من الأحلام ويكفيك الترتيب قبل الأخير!!
وفي الجهة الأخرى تجد شخص يستسلم لواقعه ولا يريد أن يغير شيء حتى لو كان الأمر قد نقد من جمع من العقلاء ,يرى أن التغيير صعب جداً وعقليته لا تساعده على ذلك , ولو قرر التغيير لوجد الأمر أسهل مما كان يتوقع .
منذ أكثر من ست سنوات زرت مدرسة وطلبت من مدير المدرسة أن تكون زيارتي للمعلم في الصف الخامس لهدف معين , فوافق مشكوراً فذهبنا سوياً ودخلنا الصف الخامس الذي لوحته الإرشادية الخارجية مكتوب عليها الصف الأول ,فقلت ربما أن المدير يريد أن يطلعني على الصفوف الدراسية بداية من الصف الأول ,ولكن فجأة جلس مدير المدرسة وأحضر لي كرسياً من الإدارة ونظرت إلى عنوان الدرس فإذا به عنوان مقرر الصف الخامس ,استغرقت في التفكير في محتويات ذلك الفصل حيث كانت الحروف الهجائية مطبوعة على كل طاولة ,وهناك صور وكلمات معلقة في السقف , وجمل وعبارات مكتوبة على الجدران الأربعة تشمل منهج القراءة للصف الأول ,وليست هناك وسيلة واحدة لأي مقرر للصف الخامس .وكان الفصل عبارة عن لوحة فنية إبداعية لمعلم مبدع بذل نفسه وماله وفكره لأن يخرج عن التعليم التقليدي النمطي إلى التعليم الإبداعي .
المهم دق الجرس ليعلن نهاية الحصة , خرجنا سوياً, استأذنت المدير في الإطلاع على الصف الأول , فذهبنا لأجد اللوحة الإرشادية الخارجية مكتوب عليها الصف الخامس ,دخلت الفصل فوجدته يحتوي على بعض وسائل الصف الخامس ,وكان عدد الطلاب ( 7) , ومساحة الفصل 4*5 , بينما عدد طلاب الصف الخامس (13) ومساحته 4*4 , فناقشة المدير في إمكانية نقل الصف الأول إلى الفصل الذي يحتوي على الوسائل الخاصة بهم, ولكنه لم يوافق بحجة أنه وجد الفصول مرتبة هكذا, وقال أحب أن يظل الوضع كما كان سابقاً !!!!.
دعت ريم ذات ليلة صديقاتها على العشاء وأعدت لهن أكلتها المشهورة وهي السمك المقلي وقد طلبت منها إحدى الصديقات أن تقوم بتحضير وإعداد هذه الأكلة أمامها لتتعلم منها سر الطريقة الرائعة التي تطهو بها السمك وعندما شرعت ريم في تحضير الأكلة بدأت بقطع رأس وذيل السمكة و قامت برش الدقيق عليها ثم وضعتها في الزيت المغلي فسألتها إحدى صديقاتها عن السبب في قطع الرأس والذيل فكان رد ريم أنا لا أعرف بالضبط ولكن هذه هي الطريقة التي تعلمتها من أمي فطلبت منها إحدى صديقاتها أن تتصل بأمها لكي تعرف السر في ذلك وبالفعل قامت إحدى الصديقات بالاتصال على والدة ريم وقالت إن ريم قد قامت بدعوتنا على وجبة السمك المقلي وأثناء الإعداد قامت بقطع الرأس والذيل لها ولما سألتها عن السر قالت إنها تعلمت هذه الطريقة منك وأنا أريد معرفة السبب في ذلك فكان جواب الأم أنا لا أعرف بالضبط لماذا ولكن هذه هي الطريقة التي تعلمتها من أمي منذ أكثر من عشرين سنة وزاد حب الاستطلاع عند هذه الصديقة وسألت الأم إذا كان من الممكن أن تتصل بجدة ريم حتى تقف على السر في هذا وأعطتها الأم رقم هاتفها واتصلت بالجدة وقد زاد شغفها لمعرفة السر وراء قطع الرأس والذيل ولما ردت الجدة على المكالمة شرحت لها الصديقة الموقف وطلبت منها معرفة السر فضحكت الجدة وقالت لا يوجد سر يا ابنتي ولكنني كنت أضطر لقطع الرأس والذيل لأن الوعاء الذي كنت أقلي فيه السمك كان صغيرا ولا يمكنني وضع السمكة كاملة فيه
للأسف أن الكثير من الناس يكونون مبرمجين لفعل سلوك معين اكتسبوه منذ زمن دون إدراك ما إذا كان هذا السلوك الذي اعتادوا عليه مفيدا لهم أم لا وهل يساعدهم على النمو و التقدم في الحياة أم أنه يحد من تقدمهم.

 9  0  895
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:33 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.