• ×

12:46 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

سيم سيم المناضله هدى!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سيم سيم المناضله هدى!!

العذر والسموحه يالربع كنت مجهز ماضوع مو حيا الله ماضوع
ولكن قدام ينكتب له أن يرى النور وتتباركون فيه!!
كنت أقراء مواضيع بخصوص قضيتنا الاسبوع اللي فات
وأقراء الردود وأقراء اصداء القضيه كامله
على مستوى الشبكه النتنتيه!!
الحاصل كنت أشوف ردود ومداخلات في مواقع
من بعض اخوانا الماجودين هنا ومن
اخوانا المغتربين بديرة الخواجات هناك
وعلى طول تذكرت (سعد) ورفيجاته
وأكيد تبون تعرفون سعد ذا وش هو من لحيه
ذا يسمونه القايد جيفارا بتاع مصر !!
هذا الله يسلمكم سعد بن زعلول ما غيره
هذا له قصه وله سالفه لاراحت سالفه ولا جات سالفه
هو ويا صفيه زغلوله حرمته وكلهم زغاليل هو وحرمته
بالرغم هي في البدايه لم تكن زغلوله كانت من عوال باشا
ولكن التأثير الاوروبي والحضارت الغربيه خلاها على اسمه
وبكذا أصبحت من عايلة آل زغلول
المهم..
أما هدى صاحبة العنوان أو كما يحب البعض يسميها
المناضله هدى أو رمز الحريه للنسوان وامحق من حريه
شوفوا الحريه عندهم وشلون ؟؟
السالفه إن زغلول عود على مصر من بريطانيا
واستقبلوه المصريين رجال ونسوان الرجال لحالهم والنسوان لحالهم
وكانوا النسوان فيهم حشمه زي عندنا لكن زغلول وهدى!!!
الحاصل زغلول ترك الرجال وراح للنسوان وكانت هدى
في المقدمه وعلى طول لقط الحجاب من على وجهها ونطله
وهي اصلاً من اول ما من حشمه بس منتظره زغلول يفتتح
الحريه وفعلاً بس افتتح المشروع وعينك ما تشوف الا النور
نطل للعبي والنقابات والغطاوي
وعاد اليوم الثاني تطلع صفيه وهدى ونسوان معهم
وعلى ميدان التحرير وحرق للحجاب ودوس وبعدها انفلت الوضع
كان في حشمه بس منتظرات واحده تبدأ
وجات البدايه من نصيب منال!!
عفواً اقصد من نصيب هدى شعراوي
وياكثر ما قريت وسمعت في التسعة أيام التي انسجنت فيها
المناضله والتي تزعمت الحركه النسونيه في السعوديه منال
ياكثر ما ظهرو من زغاليل عندنا
وياكثرهم الراغين في الحريه على الطريقه الزغلوليه
وياكثر ما كان تحت السواهي دواهي
لا وبعد يقولون عوال قبايل
الحاصل كانت منال تسير على خطى هدى شعراوي
ولكن على ماقالوا الله عرف لها وكسر شوكتها
قالوا المتزغللين نبي واحده تبدأ ونبدا بها على طريقتنا

ولكن الله سلم

بواسطة : ساخر الفيفي
 12  0  1239
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:46 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.