• ×

10:58 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

شباب يبحثون عن ( الموت- الإعاقة التشوهات- الخسائر المالية)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يكشف تقرير منظمة الصحة العالمية عن تسجيل السعودية أعلى نسبة وفيات في حوادث الطرق على المستويين العربي والعالمي، حيث وصل عدد الوفيات إلى 49 وفاة لكل 100 ألف من السكان ، متقدمة بذلك على دول كثيرة من حيث عدد الوفيات لكل 100 ألف من السكان، مثل مصر 41 شخصاً، وفي إريتريا 48 شخصاً، وفي أفغانستان 39 شخصاً، وفي تونس 34.5 شخص.
وكشف تقرير للإدارة العامة للمرور في السعودية صدر في شهر مارس من العام الماضي، أن المملكة شهدت 4.3 مليون حادث سير خلال الـ 19 عاماً الماضية نتج عنها 86 ألف وفاة و611 ألف إصابة، وأن 85% من حوادث السير في المملكة تعود إلى أخطاء بشرية من قبل السائق، نتيجة لارتكابه إحدى المخالفات المرورية، في حين يخرج 7% من المصابين من المستشفيات وهم يعانون شكلاً من أشكال العجز بشلل رباعي أو نصفي.
أيها العقلاء ما رأيكم في الإنجاز السعودي السابق ؟ ليس انجازاً خليجياً ولا عربياً بل دولياً !! بفضلكم يا شباب نحتفظ بهذا الإنجاز !!وإن أردتم أن نتراجع عن القمة ونرجع إلى المنافسات العربية أو الخليجية أو المحلية فما عليكم إلا الالتزام بقوانين المرور .
شيء مخجل ومؤسف أن ترى الشاب يقود سيارته بسرعة جنونية في أضيق الشوارع وأسوئها !!,سرعته في الشارع المستوي والوعر سواء!!,في المنحدرات والمنعطفات سواء !!,في الجبال والسهول سواء !! ,في الأماكن الغير مزدحمة والمزدحمة سواء !!,في أوقات الغبار والأمطار سواء!!,بالسيارة الحديثة والقديمة سواء !!المهم أن يسرع مهما كانت النتيجة والعاقبة ,فإذا وقع الفأس في الرأس قال مقدر ومكتوب ,وألي على الجبين تراه العين,وقضاء وقدر,وأنا لست مسرعاً , والخطأ ليس مني بل من الطرف الآخر , إذا كان حادث تصادم .أما إذا كان حادث انقلاب قال :زيادة على ما سبق , الخطأ خطأ البلدية أو المواصلات حيث لم يسووا لنا الطريق !! والشارع لا يوجد به لوحات تحذيرية في الأماكن الخطرة !! أنا لست مخطأ !!!!أنا أستحق جائزة تقديرية لعدم وقوعي في حادث إلى الآن !!!
ترى السيارات منثورات على جانبي الشارع , ما بين مصدومة ومقلوبة ,وإذا نصحت أحدهم بعدم السرعة حفاظاً على نفسه وسيارته , قال أما نفسي فأنا أعرف كيف أتصرف !!, وأما السيارة فعليها تأمين !!,فما رأيكم يا سادة يا كرام في هذا المنطق ؟!!
ترى بعض السائقين يتجه نحوك وجه لوجه وبسرعة جنونية , فإذا قرب منك سحب ( الجلنط) وعمل ما يسمى ( تخميسة ) وبدل ما كان يتجه للأسفل أصبح يتجه للأعلى !!ويكون في هذه الحالة قد تعرض للاصطدام أو الانقلاب ,هذا في الغالب , وقد يستر الله عليه لحكمة هو يعلمها سبحانه .
ترى بعض الشباب يمزح بعضهم مع بعض بالسيارات وربما نتج عن ذلك تصادم أو انقلاب !!!!, وقد يمزح سائق مع شخص راجل فيلقيه صريعاً ويهرب أو ينتظر ألمهم أنه تسبب في إزهاق نفس بريئة بتصرفه الأرعن !!,فمنذ متى والحديد والنار وسيلة للمزاح ؟!!!!
فيا شباب لا تبحثوا عن الموت فهو آت ,ولا تبحثوا عن الإعاقة حتى لا تندموا ,اسألوا من كانت السرعة سبباً في إعاقتهم ما هو شعورهم الآن ,وهل ندموا على لحظة كان فيها الضغط على دواسة البنزين أفضل لديهم من التهدءة بدواسة الفرامل ,اسألوهم هل كانوا يتوقعون هذا الثمن !!! وخذوا من ذلك العبرة.
لا تبحثوا عن التشوهات بقطع أو كسر يد أو رجل ,فقد خلقك الله في أحسن تقويم , وأحسن صورة , فلماذا تسعى إلى إيذاء نفسك , وإحداث الضرر بك .
لا تبحث عن إثقال كاهلك بالخسائر المادية , كدية أشخاص أنت السبب في إزهاق أرواحهم , أو إصلاح سيارات أنت السبب في إلحاق التلف بهن ,أو إصلاح سيارتك الشخصية التي أنت السبب في تلفها وتدميرها !!
فهل نعقل وندع السرعة حفاظاً على حياتنا وحياة الآخرين , وسياراتنا وسيارات الآخرين ؟ نرجو ذلك

 7  0  1102
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:58 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.