• ×

03:47 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

للأسف ..!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كانت المدرسة في هذه الساعة قد خلت تماما من الطلاب المختبرين بل ومن جميع منسوبيها من معلمين إلا نزر يسير ما زالوا يُحاولون انهاء بعض أعمالهم من تصحيح أو مراجعة ونحو ذلك .. حين خرجت من إحدى الغرف - بعد أن انتهيت من تصحيح بعض الأسئلة عازما على الذهاب إلى بيتي بعد يوم حافل بالجد والنشاط .. ماهي إلا لحظات حتى لفظني باب المدرسة خارجا.. لأجد نفسي في ساحة المدرسة الخارجية فإذا مفاجئة عجيبة أمامي خلق يصارعون كتبا دراسية متنقلين على عجل من صفحة إلى أخرى دون كلل أو ملل إنهم يلتهمون أوراق الكتاب التهاما .. أمر عجيب وليس الآن وقت اختبار ، فقد انتهت لجان هذا اليوم وموعدنا مع اختبار جديد لن يكون إلا من الغد .. سبحان الله ما شأنهم ولماذا هم بكل هذا الجد ؟!! تقليب في الأوراق بشغف ونهم .. ، اعتكاف على الدروس بهمة عالية .. ، يسقط الكتاب يستعاد بسرعة .. ،إنني لست أدري هل سيدق الجرس لهم خصوصا بعد الظهر ليدخلوا يختبروا وحدهم أم ماذا ؟! عموما هم لم يأبهوا لي ولتساؤلاتي الهادرة .. بل ظلوا في ما هم فيه من النهم والجد والمثابرة ..!! أنا بدوري لم آبه لهم كثيرا سوى ما سبق ، وأكملت سيري إلى سيارتي لأجد نفسي أمام مقود السيارة .. محركا لها في طريق العودة .. إلا أن ورقة مرمية على الأرض أوقفتني فالتقطها حيث كانت تحتوي على آيات قرآنية وأحاديث نبوية .. لقد أحزنني ذلك كثيرا .. كيف نجعل طلابنا يهتمون بكتب العلم ولا يدعوها مهانة في الأرض يطأها كل شيء .. إنه أمر يدعو للقلق والحزن .. قلت ذلك لصاحبي المرافق لي .. فرد :
- ربما أنه رخصها الذي جعلهم يهينونها ..
- فرددت ربما .. لكن أليس من حل آخر ..
- لو أن الوزارة ألزمت الطلاب بعدم تسليم الشهادة إلا بالكتب كاملة لربما كان حلا ..
- لكن ماذا تريد الوزارة من هذه الكتب وهي لن تصرفها لغيرهم من السنة القادمة ؟؟
- تأخذها وتعيد تدويرها فيستفاد منها في مشروع ينفع الوطن
- أما هذا فنعم.. وإنه لواحد من الحلول .. وأكيد أن هناك حلولا أخرى لو نشغل عقولنا قليلا ..
- بكل تأكيد ..
عند هذه النقطة انطلقت المداعبة دون انتظار أو استئذان ...
أو يجمعونها للأغنام التي عاكفة الآن على الكتب في باب المدرسة ، فربما تستفيد منها لأنها تأكلها في بطونها بينما نحن نسكنها عقولنا دون قلوبنا حتى نهاية الاختبارات ثم نرميها على الأرض دون احترام أو تقدير ..!!!!!!!!

عبد الله سليمان مفرح الفيفي
فيفاء 11 / 6 / 1432 هـ

 11  0  833
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:47 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.