• ×

08:07 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

(مجالسنا القبلية)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دائما لاتاتي الإجابة قبل السؤال إلا في أبجديات عالمنا المحلي المتقوقع على البروتوكولات المنمقة والمشرقة بالوعود التي تأتي بعد الفشل لالشيء سوا أننا نعمل بمبدأ (إن فشلنا فسوف نجد عذرا)
أليس التخطيط نصف العمل وجل النجاح والرؤية المستقبلية بعد توفيق الله هي الفيصل في احتواء ماسيأتي
_المجلس البلدي المرتقب قبل تشكيله هل يعرف ماهو مقدم عليه ؟ هل تنميق المرشح لوعود وأمال يسيل لها لعاب المواطن تتعدى كونها حبرا على ورق مزينا بالصور تزيد من دخل المكتبات ؟!
أم يدرك صلاحياته جيدا وله حيز من السلطة تجعله ينفذ تلك الوعود ،أم أن تلك الصلاحيات لاتتعدى كونها تتمحور حول شبه مجلس رقابي ؟ وإن كانت كذلك فلا حاجة لنا بتشكيله لسبب بسيط وهو بأن هناك هيئات متخصصه من الناحي الاشرافية والمالية بالأضافة لهيئة لرقابة وإن تعدا الامر للفساد فهناك من يقف في وجهه ويوقفه في ظل حكومتنا الرشيدة .
أما المقترحات ومطالب المواطن فمجموعة صناديق في أماكن متفرقة قد تفي بالغرض وإن آمنا بأنافي عهد مابعد الكهرباء فإيميل قد يحل المشكلة اما الشكاوي فوضع حاوية في البلدية تنهي الموضوع برمته .
أتمنى أن لاتكون العلة في الأنظمة والتشريعات .
وإذا ماقارنا عدد المرشحين بعدد المقاعد المتاحة لعضوية المكتب البلدي والبون الشاسع بينهما .
_هل ندلي بأصواتنا للأصدقاء والاقارب ونترك الأجدر والمشهود له بالأمانة والأخلاص في العمل وحب فيفاء ككيان واحد .
ام نمنح تصويتنا لابن القبيلة حتى وإن كان هناك من هو أكفء منه بسبب جاهلي مات مع موت الزير سالم
هل نترك القدرات والخبرات والكفاءت والتخصص في سبيل المجاملات والنعرات والتعصب الاعمى .
_تأملوا في مجلسنا خيرا وإحرصو على إختيار مرشحكم وإلا فعزاؤنا في مجالس الاحياء (عذرا مجلس القبيلة) فربما نراه يقتحم المجال ويملأ الفراغ الأدبي والثقافي والرياضي في فيفاء ويقدم أفضل من وجبات الخطوط الجوية الساخنة والطازجة .
حسين مفرح الفيفي
Hmya2006@hotmail.com

 3  0  1009
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:07 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.