• ×

01:44 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

التعبئة لمذبحة الجمرات الكبرى 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وآله أما بعد
فالتعبئة لمذبحة الجمرات الكبرى
هو ما يجري على الساحة هنا وهناك , فتجرد من أي تبعية طائفية - لكتاب الله وسنة نبيه[عُضَّ عليهما بالنواجذ] كي ترى الحقائق جلية بلا شوائب , فإن قال قائل : بل [عليك بجماعة المسلمين , فإن يد الله مع الجماعة , ومن شذ شذ في النار ] أقول نعم ولكن ليس المقصود بهذه المعية التبيعية الأُمَّعِيَّة ؛ فقد قال صلى الله عليه وآله وسلم [ لا تكن أمَّعَةً تقول إن أحسن الناس أحسنت , وإن أساؤوا أسأت ؛ ولكن وطنوا أنفسكم أن تحسنوا إذا أساء الناس ] ولن يكون هذا إلا عندما تتجرد من أي تبعية طائفية وتلوذ بكتاب الله وسنة نبيه فسوف ترى الحقائق حينها جلية وتكون حينها عضوا في جماعة المسلمين نافعا , فإليك أخي طالب الحق قبسا من مشكاة النبوة بشقيه الكتاب والسنة - علَّك تستنير بها في خضم هذه اللجبة .
قال تعالى (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32) سورة الروم .فهذا أمر واضح جلي بأن تقيم وجهك للدين لا لأهل السنة والجماعة ولا للشيعة ولا لآل البيت ولا للقاعدة ولا الزيدية ولا الصوفية .....الخ . والدين كتاب الله بين يدك بضمان رب العالمين (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) سورة الحجر .وأما السنة فهي مفرقة هنا وهناك وهذا ما ينبغي التجرد له وإلا سوف تقع فيما نهى عنه تعالى في الآيات السابقة .
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - : ( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه . قالوا اليهود والنصارى يا رسول الله ؟. قال فمن ؟! .ومن تلك السنن التي وقعت فيها هذه الأمة بكل دوائفها مايلي :

تفريق الدين بين الطوائف وعلى وجه الخصوص جناحيه السنة والشيعة مخالفِيْنَ بذلك صريح كتاب الله وسنة نبيه فيما يلي على سبيل العرض لا الحصر:
قال - تعالى -:( ..... فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى (32)النجم ) فما أن يقدح أعداء الإسلام شرارة الفتنة في أي قطر من أقطار العالم الإسلامي حتى تشمر كل فرقة عن سواعدها المدخرة لهذا اليوم وترفع لهم منابرها وتتلو عقيدتها على أتباعها تحزبا وتشيعا تلك العقيدة التي تجاوزت أركان الإيمان الستة بما لم ينزل به الله من سلطان , فتختم كل فرقة بالختم الموحد لدى جميع الفرق !:(تلك عقيدتنا دون زيادة أو نقص - فمن رغب عنها فليس منها ) ليقع الكل في مضمون قوله- تعالى (وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (113) سورة البقرة . بالله من المقصود بقوله تعالى (كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ ) ألا ترى أن ما لدى أهل السنة والجماعة من سنة محمد - لا يعمل به الشيعة ولا يؤمنون به لأنه من الخصائص والسمات البارزة لهذه الطائفة وكذلك العكس المطابق . فلو عملت بشيء مما هو بارز لدى الشيعة فقد بدأت الخروج عن منهج أهل السنة والجماعة , مع أن سنة محمد صلى الله عليه وآله وسلم هنا وهناك ومنها كنوز لدى الزيدية والصوفية وأثمنها لدى آل البيت . ليترتب على هذا الوقوع في مضمون قوله تعالى : ( .. أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (85) . ومن ثم في قوله تعالى - : (إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159) النعام . حتى وإن هيأ الله عالما متجردا من التبعية وصحح السنة من هنا وهناك سيبقى عمله على هامش القبول لدى الجميع , فلا حول ولا قوة إلا بالله و إنا لله وإنا إليه راجعون .فأي تفريق للدين هذا ؟! .
عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى الله عليه و سلم : (يوشك أن يأتي على الناس زمان لا يبقى من الإسلام إلا اسمه و لا يبقى من القرآن إلا رسمه مساجدهم عامرة و هي خراب من الهدى علماؤهم أشر من تحت أديم السماء من عندهم يمدح الفتنة ) للبيهقي في شعب الإيمان . فهل سمعت أحدا يذكر هذا الحديث على منبر هنا أو هناك ؟! .
وعن عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ , رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ , قَالَ : كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم وَهُوَ نَائِمٌ فَذَكَرْنَا الدَّجَّالَ فَاسْتَيْقَظَ مُحْمَرًّا وَجْهُهُ ، فَقَالَ : غَيْرَ الدَّجَّالِ أَخْوَفَ عِنْدِي عَلَيْكُمْ مِنَ الدَّجَّالِ الأَئِمَّةَ الْمُضِلِّينَ.وهذا أيضا هل سمعته يذكر على منبر ؟! .



عَنْ ثَوْبَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ زَوَى لِي الأَرْضَ فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا ، وَإِنَّ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مُلْكُهَا مَا زَوَى لِي مِنْهَا ، وَأُعْطِيتُ الْكَنْزَيْنِ الأَحْمَرَ وَالأَبْيَضَ ، وَإِنِّي سَأَلْتُ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ لأُمَّتِي أَنْ لا يُهْلِكَهَا بِسَنَةٍ عَامَّةٍ ، وَأَنْ لا يُسَلَّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ ، وَإِنَّ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ قَالَ : يَا مُحَمَّدُ ، إِنِّي إِذَا قَضَيْتُ قَضَاءً فَإِنَّهُ لا يُرَدُّ وَإِنِّي أَعْطَيْتُكَ لأُمَّتِكَ أَنْ لا أُهْلِكَهُمْ بِسَنَةٍ عَامَّةٍ ، وَأَنْ لا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ ، وَلَوِ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِ أَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكَ بَعْضًا وَبَعْضُهُمْ يَسْبِي بَعْضًا ، وَإِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي الأَئِمَّةُ الْمُضِلِّينَ ، وَلا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَلْحَقَ قَبَائِلُ مِنْ أُمَّتِيَ الْمُشْرِكِينَ وَحَتَّى تُعْبَدَ الأَوْثَانُ ، وَإِنَّهُ سَيَكُونُ فِي أُمَّتِي ثَلاثُونَ كَذَّابًا كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أَنَّهُ نَبِيٌّ ، وَإِنَّهُ لا نَبِيَّ بَعْدِي ، وَإِنَّهُ لا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ وَهِيَ كَذَلِكَ . وهذا هل سمعت أحدا يذكره هنا أو هناك ؟!.إذا لماذ...؟ سأترك الإجابة لك أنت !
إن أكثر من يستثمر هذه القضية أعداؤنا , ولو استعرضت لمحة سريعة للأحداث منذ تفكيك الاتحاد السوفييتي وإلى يومنا هذا لوجدت أنها ورقتهم الرابعة وعلى الدوام فإن لم تُقدح شرارتها من الداخل قدحوها هم بتفجير مسجد هنا فإن لم تنشب زادوا بتفجير حوزة هناك فإذا شبت النار وضعوا الرحال والسلاح وأخذوا نفسا طويلا ومددوا الأنابيب وباعوا الأسلحة بأثمن الأسعار وازدهرت دولهم ؛ ونحن فيما نحن فيه ؛ أمة يحطم بعضها بعضا . فحسبنا الله ونعم الوكيل .
فإياك أن تزرع في هذه الفتنة بذرة , أو تضرب لك فيها سهما . فإنك لا محالة -سوف تجني منها على قدر ما بذلت .
أللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه . وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله . والحمد لله على آلائه

 78  0  2580
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:44 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.