• ×

03:44 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

{{ ثورة الحب }}

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بداية الحكاية عندما قام مجموعة في داخل جسد الحب بالتآمر على رئيس الجسد وكانت بادرة تعد الأولى من نوعها وذلك للضغط عليه لإظهار حقيقة ما يخفيه في قلبه من حب لكن لمن هذا الحب ياتري ؟ وهل ستنجح هذه الضغوط ام ستبوء بالفشل ؟
هذا ماسنعرفه من خلال سرد القصة فتعالوا معي لكى نعيش وقائعها واحداثها0000
اللسان : سيدي الرئيس هناك بالباب من يرغب في مقابلتك ؟
الرئيس : من يكون؟
اللسان : السمع والبصر ياسيدي 000
الرئيس : دعهم يدخلون فأنا في شوق لسماع مالديهم من اخبار 0000
اللسان: سمعا وطاعة ياسيدي 00تفضلا بالدخول
السمع: السلام عليكم سيدي الرئيس
الرئيس : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته000
السمع: سيدي من باب الامانة والإخلاص أتينا لنشرح لك الموآمرة التي تحاك ضدكم وتلك التجمعات من قبل فئة قد لقبت نفسها ((بثورة الحب)) وتدعي أنها تريد إرغامكم على البوح بما تحملونه من حب بداخلكم وكذلك تدعي أنها سليمة 00
الرئيس: ومن قائد تلك الثورة ؟
السمع:سيدي إنه رئيس أركان جسدكم وكبير حافظ اسراركم!!!
الرئيس : ماهذا الهراء ، وما الذي تقوله ؟ كيف يجرؤ على فعل ذلك ؟
السمع : سيدى هذا البصر قائد قوات كتائب طلائع الاستكشاف في جسدكم لتسأله عن ماذا رأى وعن صدق حديثي 00
الرئيس : هل مايقوله السمع صحيح أيها البصر ؟
البصر : نعم سيدي الرئيس كل ماقاله صحيح 000
الرئيس : إذاً القلب من اشعل فتيل الثورة صحيح إنني لا أنكر أن بداخلي فيضان من الحب والشوق لكنني لا ارغب في أن يثور ذلك الفيضان بهذه الطريقة00
الرئيس : أيها الضلوع ؟00
الضلوع : نعم يا سيدى 00
الرئيس : ااتونى بالقلب حالاً ؟ سمعاً وطاعة ياسيدى
الضلوع : سيدي هاهو القلب يقف امامكم كما امرتم 00
الرئيس : اهلا وسهلا بمن استأمناه ورفعناه وقربناه ثم مالبث أن خان 00لقد بلغني انك قمت بإرسال الدعوات وتأجيج الأعضاء علينا ياحضرة القلب أيرضيك أن تقوم بداخلي ثورة الحب الم اعهد إليك منصب رئيس الأركان لكي تحافظ علي ذلك الفيضان من أن يثور ، مابال اطرافي أيها القلب لم تعد تقدّر اوامري فهي في تسيب وانهزام أمام تلك الثورة 00
أيها الضلوع !!سمعا وطاعة أيها الرئيس 00
شددى عليهم وان استعطعتى فاحبسيهم !!لكنني لاارغب بحبسهم لكيلا يقال عنى بأني اكمم الأفواه واحبس من ثورتهم سلمية ، اخاف من حقوق العقل فهو لنا بالمرصاد وسيقف معهم ان نحن آذيناهم 00
أيها القلب : لماذا تضغطون علي رغم أني لم أكن سيئاً معكم في يوم ما ،، الآ تذكر أيها القلب وقفاتي الي جانبك في عهد مضى وطوينا صفحاته وانقضى ، الآ تذكر صبري عليك عندما كنت توقعني منذ تأسيس مملكتنا الجسدية في الآم وأوهام الآ تذكر تخليك عني في مواطن كثيرة وعفوي عنك دائماً كثيراً ماكنت تظلمنى ورغم ذلك اسامحك آآآه لكم اتعبتنى في حياتي وكم جعلتني العوبةً واضحوكةً في يدي كثير من الناس بسبب انقيادى لك ووقوعي في الحفر التي تنصبها لي ولكن لطف الله ورحمته وفضله لم يفارقني رغم بعدى عنه فاحمده حمدا لايوازيه حمد لقد غمرني بجوده سبحانه وكرمه فله الحمد ماحييت ، لماذا أيها القلب تريد الإعلان عن هذا القرار الذى طالما اخفيته!! صحيح أنني مشتاق لكن ليس بهذه الطريقة وفي هذا الوقت فانا من يوم ان فارقتهم لم يتجاوز ذلك العشرة ايام وأنتم أيها الأعضاء كيف استطاع هذا القلب ان يسيركم كيفماء شاء،،
أيتها الضلوع : شددي عليهم بل احبسيهم ؟
الضلوع : عذراً سيدي الرئيس فأنا أعلن انضمامي لهذه الثورة فارجوا منك ان تسامحنى وفي حال إعلان القرار ثق بأننى أول العائدين إليك 00
القلب: اسمح لي أيها الرئيس ؟
اخيراً تكلمت أيها الخائن !!هات ماعندك وباختصار شديد فانا لم اعد اطيق سماع صوتك فأنت مزعج ومتعب وعنيد ،،،
القلب : سيدي نحن ثورتنا بداخلك لازالت سلمية ومطالبنا ليست صعبة فنحن لنا شرط واحد في حال استجابتكم له ثق باننا رهن إشارتك ولن تقوم لنا قائمة بعدها ، هو مجرد اعتراف عن امرٍ طالما اخفيته واليوم اتت الساعة والوقت الذى لابد ان تقول فيه ماكنت تخفي بداخلي
00توقف أيها القلب أنت تعلم جيدا أنني لا احب البوح بأسرار مملكتي لأحد اياً من يكن فلماذا هذا الضغط المستمر ؟ وماالفائدة من ذلك ؟؟
القلب: اسمع ياسيدى أولا لقد نطق بها قبلك من هو خيراً منك ومن جميع العالمين عندما سألوه عن أحب الناس إليه فأجابهم وبكل ثقةٍ صلي الله عليه وسلم وثانيا :نحن نعلم بان من تخفى حبهم بداخلك يتمنون سماع ذلك الحب منك فلماذا هذا العناد ، ونحن لن نتوقف في هذه الثورة حتى تقول مانريد وقد جعلنا شعارنا فيها (( القلب والأعضاء يريدون إظهار الحب))
فكر والقرار لك؟!!!
الرئيس مابينه وبين نفسه : ماذا افعل لقد مرت ثلاثة أيام والثورة في ازدياد هل أقاوم أم ارضخ لذلك المطلب .؟ أخاف إن قاومت أن افشل 000آآآه ياربي ساعدنى فأنت حبى الأول وأنت ملجئي في عسري ويسري ،،،، اهاااا لقد تذكرت قول ذلك القلب عندما قال : لقد قالها من هو افضل منك وهذا مخرج لي فلماذا اخجل ولماذا أتردد وأعاند ، لماذا لا انزل عند رغبتهم وأحقق غايتهم وألبي شرطهم وتعود المياه لمجاريها وتبقي مملكتى متماسكه وقوية 000
النفس: أيها القلب أيتها الأعضاء سيدى سيتوجه في هذه الليلة بخطاب يلبي فيه ماتريدون وقد طلب مني إبلاغكم بذلك،،،
النفس :سيدي الرئيس تفضل لإلقاء الكلمة المرتقبة
احم احم!! السلام عليكم ورحمة الله0000
أيها القائمون على ثورة الحب بداخل جسد المحبة إنني أعلنها أمامكم وبكل صدق وإخلاص وأمانة باني سأعترف بما في داخلي وتحديداً بالسر الذي أودعته لقلبي لكنه أبى إلا أن أبوح به فنزولا عند رغبته ولمكانته عندكم فإني اقول :
{{زوجتي أبنائى إبنتي ((أحبكم من أعماق قلبي )) وشكرا لكم والسلام عليكم}}
وبعد اعتراف السيد الرئيس بما في داخل قلبه وتفجيره لتلك المشاعر عادت الأمور إلى نصابها وركد الماء الهائج وهدأت الريح العاصف واستمرت الحياة والسعادة والحب بفضل الله ثم بفضل ثورة الحب ،،،،

 9  0  1048
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:44 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.