• ×

05:18 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

نظرة حزينة !!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تبعثرت حروفي ولكنها تجمعت من جديد بعد أن بلتها دموع غزيرة بسبب نظرة حزينة مرة بأطفال يتامى أهلكهم الجوع فجعل منهم عظاما يابسا ، مر نظري بهم وترك وراءه حزنا بدأ يدون حزنه المدفون نعم المدفون .
نحن ولله الحمد ننعم بنعم عديدة منها الطعام والشراب والأمان وغيرنا يأن ويتوجع يبحث بكل مكان عن لقمة عيش تدفع شيئا من الجوع عنه ، غيرنا يترصد بأماكن النفايات انتظارا لبقايا طعام ترمى ليأخذها ويقبلها ويحتظنها شاكرا ربه ثم يقوم بأكلها .

أين نحن من هؤلاء؟!
تنوع الطعام والشراب ،فيا ترى هل أدينا لربنا حقه من الشكر والثناء ؟
ياترى هل قمنا بالصدقه لفقير جائع ؟
ياترى هل نسينا إحساس البائس الفقير؟
كلي منى أن يكون الجواب بنعم أديتُ ربي حق شكره ،وقمت بالصدقه لفقير جائع، وأحس بإحساس البائس الفقير ،كلي أمل أن يقول كل شخص منا أنا مع كل مرتب أستلمه أأخذ منه جزءا بسيطا لأرضي ربي بصدقة تدفع جوع طفل مرير ،أتمنى أن يكون الجواب لا لم أنسى الفقراء واليتامى فكل مال يزول سوى صدقة مسحت دمعة
وقبل أن تمسح دمعة دفعت عنا بلاء كبيرا .

كلي أمل أن نكون سباقين للخير ،نمسح الدمعة ونتداركها قبل أن تسقط من عيون أطفالٍ كسارى .
كلي منى أن تكون صدقاتنا أسعفت شيوخا أحرقتهم شمس الظهيرة بحثا عن طعام لأطفاله الجياع .
كلي آمال كثيره فهلا تسابقنا للخير وجمعنا ألوان الطيف لنلون حياتهم ألوانا جميلة ونمحي سواد أيامهم الفائته ؟
لنجعل أفئدتنا تنبض بالحب لكل يتيم وفقير لنجعل من أيادينا لمسات حانيه على رؤوس أطفال لم يبقى لهم بالحياة سوى فاعل خير يأويهم .
لنجعل من كلماتنا دعما لمسامعهم بكلمات قوية تغرس فيهم الحب والأمل بمستقبل سعيد.
لنزرع البسمة على شفاتهم .
فماذا يبقى لنا بعد الموت غير دعوة صادقة أو صدقة جاريه.

كلي آمال عديدة فيا ترى هل شاركتموني آمالي؟

بواسطة : faifaonline.net
 4  0  683
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:18 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.