• ×

09:22 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

المياه والكهرباء خبط عشواء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المياه والكهرباء قطاعان مجتمعان تحت سقف وزارة واحدة ، كادت أن تحدث الأولى كارثة بأهل بيش خلال الأسبوع الماضي لولا لطف الله بالناس ورحمته بهم وكانت نهاية الفيلم الهندي أن التقى البطل بأمه بعد أن عاشت طوال المدة على أنها أخته ، فهذا ما فهمته من تصريحات مسئولي المياه عن هذا العمل اللامسئول .
أما على الطرف الآخر تقف شركة الكهرباء لتكمل فصول المسرحية الهزلية لهذا القطاع الهام وأعني به المياه والكهرباء باختيارها لأوقات مختلفة خلال هذا الشهر الفضيل لتنفيذ ما يسمى لديهم shut down ولم تجد الشركة أي جزء يناسب لتدريب منسوبيها على ذلك إلا منطقة جازان عامة والقرى البعيدة عن مركز القرار خاصة لاعتقاد مسئولي الشركة أن هؤلاء المواطنين لن يشكلوا أي إزعاج لديهم ولن يصعدوا الموضوع للجهات العليا وربما هم محقين في ذلك بحسب مؤشرات علم الاجتماع .
تتفنن كهرباء جازان في تعدد الأوقات المختارة للتوقف فعلى مدار الأيام الماضية انطفأت الكهرباء بالفجر والظهر وقبل المغرب وبقي الأهم لديهم وهو وقت الإفطار وهذا قد يكون مع ست شوال لأن هناك مساحة من الفسحة المتمثلة في أن الكثيرين مفطرون وبالتالي لا يجدون ما يمنعهم من إنقطاع الكهرباء خلال تلك الساعة .
يبدو أن الوزارة مجتمعة قد أصابها العطل فمياهها لم تعد قادرة على تشغيل تُربينات كهربائها مما أُثر على عقول المهندسين والفنيين لديهم ولم يعد باستطاعتهم التمييز بين المياه والكهرباء ففتح سد بأكمله لأنه فاض هو ( shut down ) أيضاً دون مراعاة لأبسط قواعد السلامة ، وكفاية في نظرهم ما قام به الدفاع المدني من تشغيل لصفارات الإنذار وكل شخص مسئولٌ عن قرار استمرار حياته ، أما الكهرباء فهي الأخرى لا تقل كبرياءً عن سابقتها فهي منظمة وماهرة في استفزاز مشاعر المشتركين وسط سكوت مطبق من مديرها العام بجازان .
أتصور أن مدير المياه بجازان ومدير الكهرباء مدراء لإحدى شركات الغرب أو الشرق فكيف ستتم محاكمتهم على هذه التجاوزات بحق المواطن؟ وكيف سيكون دفاعهم وقتها ؟ هل سيقولون : بأن الناس لم يفهمونا وليس لديهم قدرات عقلية تؤهلهم لفهم ما يدور في المياه والكهرباء !!
لقد بات من الضرورة بمكان أن يتدخل أصحاب القرار بإجراءات تنتزع هذا القطاع وتقفز به إلى مراكز متقدمة تتناسب مع حجم الإمكانيات المتاحة والميزانية الباهظة التي تصرف عليه .

بواسطة : صالح القيسي
 0  0  656
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:22 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.