• ×

04:43 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

مشاريع في مهب الريح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كل من زار فيفاء من أهلها أو من غيرهم سيلفت انتباهه كثرة المشاريع على الطريق العام, ابتداء من الجسور الاستنادية و عمليات الرصف و الإنارة ... و ليس إنتهاء بمشاريع التجميل التي تظهر على استحياء ثم ما تلبث أن تُطمس بعد أن يشعر الزائر للوهلة الأولى أن جهودا كبيرةً و ضخمة و إبداعات فتية و إدارة مخلصة تقف وراء كل هذه المشاريع من العيار الثقيل و العيار الخفيف !

لكن "مع الأسف" سيعود الطرف سريعاً كسيراص محزناً .. عندما يتبين أن جُلّ هذه المشاريع تصنف تحت بند ذر الرماد في العيون. حيث أن نسبة كبيرة منها متعثرة و البقية الباقية تفتقر دراسات هندسية حقيقية و على أرض الواقع لا يمكن أن تقوم بدونها .

إن المواطن العامي و البسيط في فيفاء فضلاً عن غيره أدرك منذ زمن أن البلدية .. شأنها شأنّ الإمارة و إدارة الطرق و هلم جراء من كل الدوائر الحكومية المسوؤلة هناك لن تنجز له شيئا حقيقياً يلامس حلمه و طموحه بل يلامس حقوقه و أنها مع كل هذه البهرجة عاجزة عن تنمية و تطوير هذا البلد السياحي , و أصبح كثير من المواطنين يقتاتون عجائبها أحاديث لهم في المجالس و يفضلون حذف الدال من اسم البلدية و يستبدلون مسمى الأمارة بالنائمة .. و يطلقون على إدارة الطرق .. خرابها , و لكنهم لا زالوا على يقين بأنّ أحداً لا بد أن يتحرك و أن تغييرات كثيرة لا بد أن تحدث و أن الكراسي ملتّ قعود بعض المسؤولين و أن الشباب ينتظرون فرصتهم !!

هذه عدد من المشاريع التابعة لبلدية فيفاء و غيرها الكثير تراها معلنة باللوحات على الطرق مع وقف التنفيذ حيث تمر السنة تلو الأخرى و هي مركوزة حتى يمحى حبرها و تتغير ألوانها مع عوامل التعرية ..و كلما لمحتها عين مشاهد هناك رددّت لسانهُ " إلى الله المشتكى .. " ..


image

image

بواسطة : المشراح
 17  0  1504
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:43 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.