• ×

01:15 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

قنواتنا الإسلامية .. البديل المر ْ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ظل الانفتاح الرهيب الذي يعيشه فضاؤنا الإعلامي ، وتهافت الناس وراء الجديد عبر الشاشات ، وكأي قطاع من قطاعات مجتمعاتنا بات الإعلام ساحة مليئة بالجيد والرديء ، وكأي ميدان من ميادين التنافس انطلقت جياد القنوات وفتح الباب على مصراعيه ، وبحسب القيم والمبادئ التي رسمتها كل واحدة لنفسها تعيش تحديا ً وتواجه صعوبات ، فكلما عظم المبدأ ، زادت المهمة وتهافت الناس من ذوي الفطر النقية ، التي لا تبحث في الفضاء عن إشباع شهوة عابرة ولا تسلية محرمة ، حينها تكبر الثقة بتلك الثلة من القنوات

فيأمن الأب على أبناءه والأم على بناتها .. تحت إعلام إسلامي كما يسمونه ، ويبقى الدور في رعاية تلك المهمة على هذه القنوات التي استغل بعضها هذه الثقة وبدأ في عوامل الجذب للمشاهدين وبالذات الثلة العظمى منهم وهن الفتيات اللواتي قصرن أنفسهن على تلك القنوات تحت ذريعة المباح

عذرا ً تختفي خلفه جبالٌ من العشق والهيام لبعض رواد تلك القنوات .

ما ظنكم يا سادة بفتيات ربين على العفاف والحشمة وغض الطرف ، ثم من باب الدين يسمح لهن مشاهدة الرجال ( النواعم ) الذين دائما ما تسعى لكسبهم قنواتنا الإسلامية لتخفي خللها ونقصها وإعادة الكثير من برامجها التي أصبحت مملة لدى مشاهديها ، ولولا ( المماليح ) من الرجال و ( التميع ) الذي هو من أهم صفاتهم لما تصبرن الفتيات على مشاهدتها ، فبأي ذريعة نلغي قنواتا ً لمجرد خروج نساء فيها مع سمو ما يدعون إليه ، عن بناتنا ، ونسمح لهن بمشاهدة الرجال باسم الدين .؟!

ما ظنكم بفتاة تصحوا وتنام على مشاهدة تلك القنوات ؟ ورجالها الذين يطربون كثيرا ً باتصالات الإعجاب والمديح ممن تجرأت .. وغيرها كثير لم تسمح لها الفرصة ؟!

هل هذا هو المرجو والمتوقع من قنواتنا الإسلامية ؟ أم أنه عليها مراجعة سياستها والمبادئ التي قامت عليها ،أو انفلاتها من تلك القائمة التي أصبحت أصغر من أن تحمل قنواتا ً لم تعد سامية في رسالتها ، ولا مبادئها التي حادت عن مسارها كثيرا ً .

ما الذي يضير أن تشاهد المرأة ُ المرأة إن كان ما تقدمه أمرا ً محمودا ً دينيا كان أم دنيويا ً ؟! أليس ذلك أفضل بكثير من أن تقبع فتيات في سن المراهقة

والإعجاب ، أمام قنوات اكتظت بالرجال ويا ليتهم رجال بمعنى الكلمة؟؟ ..

يبقى التساؤل

هل قنواتنا الإسلامية باتت تحتاج إلى بديل ؟! أم أن ثقافتنا يجب أن تتغير ونؤمن بأن المرأةهي من يفهم المرأة ويقدم لها ما تريد في ظل إطار الحشمة الذي اتبعته بعض القنوات -بتحفظ على بعض برامجها ، ووجهتها الحقيقية ؟؟

الجواب لديكم انتم .

بواسطة : كاتب
 4  0  669
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:15 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.