• ×

04:43 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

بوح جريئ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بوح جريئ

تحت هذا العنوان سأدون خاطرتي
وأكتب عما شاهدته وسمعته
ما أكتبه ليس من نسج الخيال
ولا من قصص الأحلام
ما سأكتبه
هو من حقائق الواقع التي وللأسف تحدث وتتكرر مع كل معلمة
والأن اترككم مع ما كتبته احدى صديقاتي لوالدها الموقر
الى اغلى من ملك كياني.... والدي الحبيب
سأكتب هذة الكلمات لعل الكتابة تريح النفس
وتشرح الخاطر
وتواسي القلب
سيدي الغالي...
هناك كلمات تدمي القلوب
وتجرح النفوس
وتبكي العيون
قد تلقى من قبل اشخاص نكن لهم كل الحب والأحترام
فتقع بالصميم وتمزق اجزاء الوريد
وتترك اثرا وبصمة بحياتنا لاتنسى
هذة الكلمات لاتؤلم الا من عاش معاناة او مأساة منذ طفولته
لا تؤلم الا من له قلب حزين لا يعرف معنى السعادة
ولا مفهومها ماهي الا مجرد حلم وطى علية الزمان بأقدامة
ااااااااااااااااه ياوااااالدي
كم هو مؤلم ذللك الموقف
حينما تسود الدنيا عليك
وتضيق بكبرها
وتشعر بهموم كالجبال
فلا تدري لمن تشتكي
ولا تعرف من سيحمل عنك العناء ويواسيك
بعبارت لطيفة تسرك وتشرح خاطرك
فالأم وقلبها الكبير وصدرها الحنون ....مفقودة
والأخوان.....مشغولون
والأخوات....... ليس لديهن الوقت لسماع اي هم ينكد عليهن
فتذهب الى ذلك الانسان المفترض ان يكون
أحن انسان عليك وأكثر من يفهمك
ولكن تجدة بعكس ذللك
وتجد جوابة وكعادتة
{{روحي لزوجك خليه ينفعك}}
{{انتي اخترتي الزواج تحملي مايجيك}}
{{اللي تفضل زوجها واهله على اهلها تروح لهم ولا تجينا}}
الى أأأخر الأهانات والتجريحااات
هنا تتفجر الأحاسيس
وتجف العواطف
وتنكسر النفوس
فتعود تلك الروح الكسيرة
وقد انجرحت وزادت مصيبتها
وولدت خلفها اثارا لاتنسى
هنا أأقول
والدي العزيز
أنا لم أجن أي ذنب
ولم أرتكب جريمة في حق أحد
ولم أقترف أي ذنب
هذه سنة الحياة
وحكمة الله في خلقة
والدي الحبيب
ليتك تسمعني لمرة واحدة وتفهم شعوري
لأوضح لك بأنك أغلى وأحب انسان في وجودي
زواجي ياوالدي لا يعني اني تخليت عنك
ولا يعني استغائي عنك
ما تريدة مني هو لك فصرافتي وكل ما أملك تحت تصرفك
فعفا الله عنك وسامحك الله لا اريد من هذا شيئ
والدي قرة عيني
لماذا تقتل فرحتي في مناسبة أول مولود لي؟
لماذا ياوالدي تتجاهل فرحتي وتحاول مضايقتي بعبارتك الجارحه؟
لماذا تحاول رفع صوتك لكي يسمعك بقية الحضور ممن لم يسمع ؟؟
ياوالدي أنت تعرف من قبلي فرحة وسعادة {الضنى}
ياوالدي ياأغلى حبيب على قلبي
أما يكفيني ما تجرعته من غصص الألم والمعاناة
منذ نعومة اظافري
مبذ فقدت والدتي الحبيبة
رحمها الله واسكنها فسيح جناتة
اما أاان الأوااان لكي افرح ما تبقى من عمري
اما حان الحين لأعوض ايام الشقاء والبكاء وانت راض عني؟؟
ليتك تسمعني لثوان فقط لتعلم من هي ابنتك
وماذا تريد منك
فلو علمت انني لا أريد مالا فهو زائل
ولا أرغب في ورث ولا ارض
ما أريدة منك أكبر من هذا بكثييييييير
اريد منك فقط ياوالدي أن تشعرني بأبوتك..
وحبك... وحنانك الذي فقدته منذ صغري
ياوالدي هاأنا شارفت على الأربعين عام
ولم ارى ابتسامتك في وجهي أو مزاحك معي
ختاما....
ان سمحت لي بقبلة على جبينك الطاهر..ياسيدي
وان لم تفعل فلك مني خالص الدعاء
وأطيب التحيا لقلبك
وأسأل الله أن يلين قلبك
ويرده الى صوابه ويهديه لي قبل ان نرحل أنا وأنت
من ابنتك الحزينه.....
هذه هي نص رسالتها لوالدها
أحببت صياغتها لكم لمن كان قاسيا
أو مهملا لأبنته
تقرب من ابنتك
اسمعها.. حاورها... ناقشها... استشرها...
لا تهملها.. اعطها حقوقها...
وسترى منها مايسرك ويرضيك ويشرح خاطرك.

بواسطة : أمرأة
 11  0  1029
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:43 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.